زيلينسكي: معركة دونباس محتدمة ووضع سوليدار صعب

جنود أوكرانيون ينقلون جثة زميل لهم قتل خلال المواجهات في دونيتسك (أ.ب)
جنود أوكرانيون ينقلون جثة زميل لهم قتل خلال المواجهات في دونيتسك (أ.ب)
TT

زيلينسكي: معركة دونباس محتدمة ووضع سوليدار صعب

جنود أوكرانيون ينقلون جثة زميل لهم قتل خلال المواجهات في دونيتسك (أ.ب)
جنود أوكرانيون ينقلون جثة زميل لهم قتل خلال المواجهات في دونيتسك (أ.ب)

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الوضع في بلدة سوليدار التي يدور بشأنها قتال مكثف في منطقة دونيتسك شرقي البلاد لا يزال متوترا للغاية، بعد تقارير سابقة عن هجمات روسية مستمرة وقوية على المدينة الرئيسية التي لا تزال تسيطر عليها قوات كييف.
وأضاف زيلينسكي في خطابه اليومي بالفيديو في وقت متأخر من مساء أمس: «إنه أمر صعب للغاية... لا يكاد يوجد أي جدران سليمة متبقية هناك». ومع ذلك، قال الرئيس الأوكراني إنه «رغم أن المحتلين قد ركزوا الآن أكبر جهودهم على سوليدار، فإن نتيجة هذا الكفاح الصعب والمستمر ستكون تحرير دونباس بأكملها». وقال إن مقاومة الجنود الأوكرانيين في سوليدار تكسب الوقت للجيش بأكمله. وأضاف: «المعركة من أجل دونباس مستمرة».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1612759889742528513
وتضم دونباس منطقتي دونيتسك ولوهانسك في شرقي أوكرانيا. وفي وقت سابق، أفادت مسؤولة أوكرانية بأن قوات موسكو تركز على مدينة سوليدار الرئيسية بهجمات مستمرة وقوية. وكتبت نائبة وزير الدفاع الأوكراني هانا ماليار عبر قناتها على تطبيق تلغرام: «بعد محاولة فاشلة من العدو للاستيلاء على بلدة سوليدار في منطقة دونيتسك، أعاد تجميع صفوفه وغير تكتيكاته وشن هجوما شرسا جديدا». وقالت ماليار إن مرتزقة من مجموعة فاغنر الروسية شاركوا في شن الهجمات.
وقال زيلينسكي في وقت سابق إن الوضع صعب في سوليدار وباخموت القريبة لكن جيشه لا يزال يسيطر على المدينتين. يشار إلى أن سوليدار وباخموت هما جزء من خط الدفاع الأوكراني أمام منطقة سلوفيانسك وكراماتورسك الحضرية. ومن وجهة النظر الروسية، فإن الاستيلاء على هذه المنطقة سيكون خطوة مهمة نحو السيطرة على منطقة دونباس بأكملها، وهو أحد أهداف الكرملين المعلنة في الحرب.
وتأتي الهجمات في الوقت الذي تحذر فيه موسكو من أن الخطط الغربية لتزويد أوكرانيا بأسلحة أثقل لن تؤدي إلا إلى تمديد مسار الحرب، بعد أن قالت بولندا إنها تريد الانضمام إلى دول أخرى لتشكيل تحالف واسع لمناقشة تصدير دبابات قتال حديثة إلى أوكرانيا.
وفي الوقت نفسه، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان على هامش زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المكسيك، إن المساعدات المالية الأميركية لأوكرانيا «صلبة للغاية» لعام 2023، رغم تغير الأغلبية في الكونغرس.
وقال إن الميزانية الجديدة خصصت 45 مليار دولار للمساعدات الأوكرانية رغم أن الحكومة طلبت 37 مليار دولار فقط. وهذا هو المبلغ الذي تمت الموافقة عليه بالفعل. ومع هذه الزيادة، فإن قدرة حكومة الولايات المتحدة على تزويد أوكرانيا بالمساعدات العسكرية والاقتصادية والإنسانية مضمونة بقوة طوال العام تقريبا.
وفي وقت لاحق من هذا الأسبوع، تخطط مفوضة حقوق الإنسان الروسية تاتيانا موسكالكوفا للقاء نظيرها الأوكراني دميترو لوبينيز في تركيا، وفقاً لموسكو. وقالت موسكالكوفا للصحافيين، وفقاً لوكالة الأنباء الروسية إنترفاكس «أؤكد أنني أخطط لمثل هذا الاجتماع». ومن المقرر أن تعقد المحادثات على هامش قمة سيحضرها ممثلون حقوقيون من دول في جميع أنحاء العالم، وتستمر من الخميس إلى السبت.



إنفوغراف: الملايين حول العالم معرضون لخطر انقطاع التيار الكهربائي

انقطاع الكهرباء عن هيوستن بتكساس 11 يوليو 2024 (أ.ف.ب)
انقطاع الكهرباء عن هيوستن بتكساس 11 يوليو 2024 (أ.ف.ب)
TT

إنفوغراف: الملايين حول العالم معرضون لخطر انقطاع التيار الكهربائي

انقطاع الكهرباء عن هيوستن بتكساس 11 يوليو 2024 (أ.ف.ب)
انقطاع الكهرباء عن هيوستن بتكساس 11 يوليو 2024 (أ.ف.ب)

تشهد عدد من الدول في جميع أنحاء المعمورة مشكلات في إمدادات الكهرباء بسبب شح توليد الطاقة المرافق لارتفاع درجات الحرارة الناجم عن تغير المناخ.

وتحولت قضية الطاقة، في دول العالم العربي وآسيا مروراً بالقارة العجوز وصولاً إلى القارة السمراء وأميركا، إلى أحد أبرز مخاوف مواطني عدة دول وسط مخاوف من تحولها إلى عادة سنوية بسبب ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع الطلب، بالتزامن مع تأثيرات واضحة للتغير المناخي.

أوكرانيا

تعاني أوكرانيا من نقص في الكهرباء حيث تم قطع الكهرباء بشكل غير مجدول ولم يتم الإعلان عنه في أكثر من سبع مناطق، حيث تجاوزت درجات الحرارة 40 درجة مئوية جنوب البلاد.

ولا تعوض الواردات من دول الاتحاد الأوروبي المجاورة أو مولدوفا هذا النقص.

العراق

واحتج المئات في العراق على انقطاع التيار الكهربائي وشح المياه في ظل حرارة لا تطاق.

وتعد قضية الكهرباء حساسة للغاية في العراق، حيث تشتدّ الانقطاعات اليومية للتيار الكهربائي في الصيف عندما تقترب درجات الحرارة من 50 درجة.

ويعدّ العراق من الدول الخمس الأكثر تعرّضاً لتأثيرات تغيّر المناخ في العالم، وفقاً للأمم المتحدة.

الولايات المتحدة

من جهتها، تشهد ولايات أميركية على غرار فيرجينيا وأوريغون منذ الأسبوع المنصرم قطعاً جزئياً للطاقة بسبب شح الإمدادات وزيادة الطلب، وذلك مع ارتفاع درجات حرارة الطقس إلى ما يزيد على 40 درجة مئوية.

مصر

وتعهدت الحكومة المصرية بإنهاء أزمة انقطاع التيار الكهربائي الناجم عن شح إمدادات الغاز والوقود لمحطات توليد الكهرباء بحلول نهاية شهر يوليو (تموز) الحالي.

ومنذ قرابة أسبوعين، يعاني السكان من انقطاع في الكهرباء لمدة 3 ساعات يومياً، مقارنة مع ساعتين خلال الشهور الاثني عشر الماضية، وسط أزمة إمدادات للكهرباء.

لبنان

وعمدت مؤسسة كهرباء لبنان إلى إبقاء أولوية تغذية التيار الكهربائي للمرافق الحيوية الأساسية فقط، بسبب تدني مخزون الغاز بشكل حاد.

ويواجه لبنان أزمة إمدادات للوقود الضروري لتشغيل محطات توليد الطاقة، بسبب مشكلات لوجيستية مرتبطة بفحص شحنات الوقود، ومشكلات مالية بين المورد والمستورد.

تونس

وأعلنت السلطات التونسية اعتزامها قطع الكهرباء في بعض المناطق خلال الصيف الحالي من أجل خلق توازن بين العرض والطلب وتفادي العجز الذي تم تسجيله خلال العام الماضي.

الكويت

وشهدت الكويت انقطاع الكهرباء في عدد من المناطق مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير نتيجة عدم قدرة محطات توليد الطاقة الكهربائية على استيفاء الطلب المتزايد على الأحمال.