الإمارات تستعد لاستقبال العام الجديد عبر احتفالات وعروض ضخمة

أبوظبي تسعى لتحقيق أرقام قياسية... و30 فعالية في دبي

برج خليفة في دبي خلال احتفالات العام الماضي (وام)
برج خليفة في دبي خلال احتفالات العام الماضي (وام)
TT

الإمارات تستعد لاستقبال العام الجديد عبر احتفالات وعروض ضخمة

برج خليفة في دبي خلال احتفالات العام الماضي (وام)
برج خليفة في دبي خلال احتفالات العام الماضي (وام)

تتهيأ الإمارات العربية المتحدة لاستقبال العام الجديد 2023 بمجموعة واسعة من العروض والفعاليات الاحتفالية، خصوصاً عروض الألعاب النارية التي ستشهدها جميع إمارات البلاد، والتي اعتبرت عنصر جذب سياحي وسط تنامي حركة المسافرين، مسجلة مستويات مماثلة لما قبل جائحة «كورونا».
وتشهد إمارة أبوظبي احتفال مهرجان الشيخ زايد بالعام الميلادي الجديد، وذلك من خلال أضخم عرض للألعاب النارية الذي يستمر لأكثر من 40 دقيقة متواصلة، حيث يسعى الاحتفال حسب المعلومات الصادرة، لتحطيم ثلاثة أرقام في موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية من حيث الكمية والوقت والشكل، إضافة لعرض ضخم للطائرات المسيرة «الدرونز»، الذي يعتزم أن يحطم رقماً قياسياً باستخدام أكثر من 3 آلاف طائرة «درون» سترسم في السماء رسالة ترحيبية بالعام الجديد في نهاية العرض.
في حين ستشهد احتفالات رأس السنة الجديدة في إمارة دبي حدثاً سياحياً عبر فكرة «وجهات دبي»، وذلك من خلال مجموعة متنوعة من التجارب والفعاليات الترفيهية، بما في ذلك عروض الألعاب النارية في 30 موقعاً مختلفاً على مستوى الإمارة، بجانب عدد من الحفلات الموسيقية، حيث تحيي نجمة الغناء العالمية كايلي مينوغ حفلاً غنائياً خلال الليلة؛ إضافة إلى مجموعة من العروض والأنشطة الترفيهية المختلفة، وعروض الـ«درون» الضوئية، إلى جانب عرض برج خليفة، أطول مبنى في العالم، الذي سيقام مع حلول منتصف الليل، ويعد العرض الأكبر على الإطلاق وفقاً للمعلومات الصادرة.
وقال سيف المزروعي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات في الوكالة إن اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية في إمارة دبي أنهت استعداداتها بالتنسيق مع جميع الهيئات والمؤسسات المعنية البالغ عددها 48 جهة. وأضاف: «اللجنة وضعت جميع إمكاناتها البشرية والفنية لتوفير الراحة وسلاسة الحركة لجميع الزائرين، بقوة بشرية تبلغ 10 آلاف و597 عنصراً، و5800 رجل أمن، و1420 متطوعا، و3651 من الدوريات والآليات، و45 زورقا بحريا، وذلك في مواقع الاحتفالات ومشاهدة العروض والألعاب النارية البالغ عددها 30 موقعاً في مختلف مناطق إمارة دبي، بما يتيح للجميع متابعة الفعاليات من دون التكدس في مناطق بعينها.
وشدد اللواء المزروعي على أهمية تكاتف الجميع لإنجاح هذه الفعاليات الكبرى، خصوصاً فيما يتعلق بتنظيم حركة السير، وتخفيف الازدحام المروري عبر مراقبة للطرق باستخدام 10 آلاف كاميرا، وعن طريق إدارة الحركة المرورية وحركة التنقل في ليلة رأس السنة الميلادية من مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل التابع لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، لتأمين حركة السير خلال استقبال السنة الجديدة.
من جهتها تستعد مدينة الشارقة للاحتفال بليلة رأس السنة في العديد من وجهاتها، من خلال عرض ضخم للألعاب النارية في «واجهة المجاز المائية» إضافةً إلى عرض ألعاب نارية على «شاطئ خورفكان» وفعاليات ترفيهية.
ووفقاً لوكالة أبناء الإمارات «وام»، تواصل حركة السفر نشاطها في جميع مطارات البلاد، وفي هذا الإطار توقع مطار دبي الدولي أن تصل حركة المرور إلى نحو مليوني مسافر خلال الفترة من 26 ديسمبر (كانون الأول) الحالي وحتى الثاني من يناير (كانون الثاني) المقبل، بمعدل وسطي يبلغ نحو 245 ألف مسافر من وإلى دبي، حيث يعزى الارتفاع في حركة المسافرين خلال الشهر الحالي إلى مجموعة من العوامل بما في ذلك التدفق الموسمي للزائرين، وبطولة كأس العالم لكرة القدم الذي اختتمت مؤخرا في الدوحة.


مقالات ذات صلة

«أدنوك» لتوريد الغاز مع «توتال إنرجيز» بـ1.2 مليار دولار

الاقتصاد «أدنوك» لتوريد الغاز مع «توتال إنرجيز» بـ1.2 مليار دولار

«أدنوك» لتوريد الغاز مع «توتال إنرجيز» بـ1.2 مليار دولار

وقَّعت «أدنوك للغاز» الإماراتية اتفاقية لتوريد الغاز مع «توتال إنرجيز غاز آند باور المحدودة»، التابعة لشركة «توتال إنرجيز» الفرنسية، تقوم بموجبها بتصدير الغاز الطبيعي المسال إلى أسواق مختلفة حول العالم، وذلك لمدة ثلاث سنوات. وحسب المعلومات الصادرة، فإنه بموجب شروط الاتفاقية، ستقوم «أدنوك للغاز» بتزويد «توتال إنرجيز» من خلال شركة «توتال إنرجيز غاز» التابعة للأخيرة، بالغاز الطبيعي المسال وتسليمه لأسواق تصدير مختلفة حول العالم. من جانبه، أوضح أحمد العبري، الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك للغاز»، أن الاتفاقية «تمثل تطوراً مهماً في استراتيجية الشركة لتوسيع نطاق انتشارها العالمي وتعزيز مكانتها كشريك مفضل لت

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
الخليج مكتوم وأحمد نجلا محمد بن راشد نائبين لحاكم دبي

مكتوم وأحمد نجلا محمد بن راشد نائبين لحاكم دبي

‏عيّن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي نجليه الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائباً أولاً لحاكم إمارة دبي، وتعيين الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائباً ثانياً لحاكم الإمارة، على أن يمارس كلٌ منهما الصلاحيات التي يعهد بها إليه من قبل الحاكم. وتأتي خطوة التعيين للمزيد من الترتيب في بيت الحكم في إمارة دبي، وتوزيع المهام في الوقت الذي يشغل فيه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولاية العهد لحاكم دبي ورئيس المجلس التنفيذي. ويشغل الشيخ مكتوم إضافة إلى منصبه الجديد منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير المالية في الإمارات، والن

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
يوميات الشرق الإماراتي سلطان النيادي أول عربي يسير خارج محطة الفضاء الدولية

الإماراتي سلطان النيادي أول عربي يسير خارج محطة الفضاء الدولية

سجل الإماراتي سلطان النيادي، إنجازاً عربياً جديداً كأول رائد فضاء عربي يقوم بالسير في الفضاء، وذلك خلال المهام التي قام بها أمس للسير في الفضاء خارج المحطة الدولية، ضمن مهام البعثة 69 الموجودة على متن المحطة، الذي جعل بلاده العاشرة عالمياً في هذا المجال. وحملت مهمة السير في الفضاء، وهي الرابعة لهذا العام خارج المحطة الدولية، أهمية كبيرة، وفقاً لما ذكره «مركز محمد بن راشد للفضاء»، حيث أدى الرائد سلطان النيادي، إلى جانب زميله ستيفن بوين من «ناسا»، عدداً من المهام الأساسية. وعلّق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على «تويتر»، قائلاً، إن النيادي «أول

«الشرق الأوسط» (دبي)
الخليج حاكم دبي يعيّن مكتوم بن محمد نائباً أول وأحمد بن محمد ثانياً

حاكم دبي يعيّن مكتوم بن محمد نائباً أول وأحمد بن محمد ثانياً

أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي، مرسوماً بتعيين نجليْه؛ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائباً أول للحاكم، والشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائباً ثانياً، على أن يمارس كل منهما الصلاحيات التي يُعهَد بها إليه من قِبل الحاكم. تأتي خطوة التعيين للمزيد من الترتيب في بيت الحكم بالإمارة وتوزيع المهام، في الوقت الذي يشغل فيه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولاية العهد للحاكم ورئيس المجلس التنفيذي. والشيخ مكتوم بن محمد، إضافة إلى تعيينه نائباً أول للحاكم، يشغل أيضاً نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير المالية الإماراتي، وال

«الشرق الأوسط» (دبي)
يوميات الشرق «فلاي دبي» توضح ملابسات اشتعال طائرتها بعد إقلاعها من نيبال

«فلاي دبي» توضح ملابسات اشتعال طائرتها بعد إقلاعها من نيبال

أعلنت سلطة الطيران المدني في نيبال، اليوم (الاثنين)، أن رحلة «فلاي دبي» رقم «576» بطائرة «بوينغ 737 - 800»، من كاتماندو إلى دبي، تمضي بشكل طبيعي، وتواصل مسارها نحو وجهتها كما كان مخططاً. كانت مصادر لوكالة «إيه إن آي» للأنباء أفادت باشتعال نيران في طائرة تابعة للشركة الإماراتية، لدى إقلاعها من مطار كاتماندو النيبالي، وفق ما نقلت وكالة «رويترز». وأشارت «إيه إن آي» إلى أن الطائرة كانت تحاول الهبوط بالمطار الدولي الوحيد في نيبال، الذي يبعد نحو 6 كيلومترات عن مركز العاصمة. ولم يصدر أي تعليق من شركة «فلاي دبي» حول الحادثة حتى اللحظة.

«الشرق الأوسط» (كاتماندو)

فقدان 4 مهاجرين قبالة سواحل تونس

مهاجرون يركبون أحد قوارب الموت بشواطئ تونس للوصول إلى إيطاليا (أ.ف.ب)
مهاجرون يركبون أحد قوارب الموت بشواطئ تونس للوصول إلى إيطاليا (أ.ف.ب)
TT

فقدان 4 مهاجرين قبالة سواحل تونس

مهاجرون يركبون أحد قوارب الموت بشواطئ تونس للوصول إلى إيطاليا (أ.ف.ب)
مهاجرون يركبون أحد قوارب الموت بشواطئ تونس للوصول إلى إيطاليا (أ.ف.ب)

أفاد الحرس الوطني التونسي لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، اليوم الأربعاء، بأن أربعة مهاجرين تونسيين فُقدوا قبالة سواحل ولاية المهدية (شرق)، بعد محاولتهم الوصول إلى أوروبا بصورة غير نظامية، فيما تم إنقاذ 17 آخرين.

وأبحرت الاثنين مجموعة من المهاجرين، بينهم سبعة «أجانب» من ساحل مدينة الشابة في المهدية، لكن قاربهم غرق.

وقال المتحدث باسم الحرس الوطني، حسام الدين الجبالي، إن أربعة مهاجرين تونسيين في عداد المفقودين. كما جرى في اليوم نفسه إنقاذ 153 مهاجراً تونسياً، بينهم ثلاث نساء على الأقل، وطفل عمره شهر واحد قبالة سواحل حلق الوادي في الضواحي الشمالية لتونس العاصمة، وفقاً للمصدر نفسه. وفي 19 من مايو (أيار) الحالي أعلن الحرس الوطني فقدان 23 مهاجراً تونسياً في البحر، بعد أن انطلقوا قبل أسبوعين من ولاية نابل شمال شرقي تونس.

كل سنة تزداد الهجرة غير النظامية من سواحل تونس نحو السواحل الإيطالية، الواقعة على بعد أقل من 150 كيلومتراً، بفضل الأحوال الجوية المواتية. وتعد تونس مع ليبيا من نقاط الانطلاق الرئيسية للمهاجرين، الذين يخاطرون بحياتهم لعبور المتوسط أملاً في الوصول إلى أوروبا.

وقالت وزارة الداخلية مؤخراً إنها سجلت بين الأول من يناير (كانون الثاني) الماضي ومنتصف مايو الحالي 103 حوادث غرق، وتم انتشال 341 جثة، بينها 336 تعود لمهاجرين أجانب قبالة السواحل التونسية.

وخلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي، قال الحرس الوطني إنه «اعترض أو أنقذ» 21545 شخصاً، وذلك بزيادة 22.5 في المائة على أساس سنوي. والعام الماضي، حاول عبور المتوسط الآلاف من مواطني دول أفريقيا جنوب الصحراء الفارين من الفقر والنزاعات، لا سيما في السودان، إضافة إلى آلاف التونسيين بسبب الأزمة الاقتصادية والتوتر السياسي. وقضى أو فقد أكثر من 1300 مهاجر العام الماضي في غرق قوارب قرب السواحل التونسية، وفقاً للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية. كما قضى خلال العقد الماضي أكثر من 27 ألف مهاجر في المتوسط، بينهم أكثر من ثلاثة آلاف العام الماضي، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.