ما سبب زيادة اضطرابات النوم مع التقدم في العمر؟

تتراجع جودة النوم مع التقدم في العمر (أ.ف.ب)
تتراجع جودة النوم مع التقدم في العمر (أ.ف.ب)
TT

ما سبب زيادة اضطرابات النوم مع التقدم في العمر؟

تتراجع جودة النوم مع التقدم في العمر (أ.ف.ب)
تتراجع جودة النوم مع التقدم في العمر (أ.ف.ب)

مع تقدم الأشخاص في العمر، تتراجع جودة النوم بشكل ملحوظ، حيث يصاب عدد كبير بالأرق فيما يعاني الكثيرون من النوم المتقطع ويستيقظون بشكل متكرر ليلا، دون أن يدركوا السبب في هذه الاضطرابات.
وفي هذا السياق، نقلت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية آراء عدد من الباحثين وخبراء الصحة حول الأسباب المحتملة لاضطرابات النوم مع التقدم في العمر.
وقال الدكتور لويس دي ليسيا، أستاذ الطب النفسي والعلوم السلوكية في جامعة ستانفورد: «قد يتعلق الأمر بشيخوخة الدماغ. ففي دراسة قمت أنا وفريقي بإجرائها في فبراير (شباط) الماضي، وجدت أن مجموعة معينة من الخلايا العصبية المسؤولة عن اليقظة يتم تحفيزها بشكل مفرط في الفئران المسنة مع التقدم في العمر، الأمر الذي يؤدي إلى تعطيل دورات نومهم».
وقال دي ليسيا إن هذا الأمر «من المحتمل أن يحدث أيضاً للبشر»، لأن منطقة الدماغ التي تنظم عملية النوم لدى الفئران، والتي تسمى تحت المهاد أو الوطاء، تشبه تلك الموجودة لدى البشر.
ومن جهته، قال الدكتور أبيناف سينغ، المدير الطبي لمركز إنديانا للنوم وأستاذ النوم في كلية الطب التقويمي بجامعة ماريان في إنديانا بوليس إن مستويات هرمون الميلاتونين، الذي يلعب دوراً مهماً في دورات النوم والاستيقاظ، تنخفض بشدة مع تقدم العمر.
وأضاف: «يترتب على ذلك عدم دخول الأشخاص في نوم عميق بسهولة أو لفترة طويلة. هذا الأمر ينتج عنه آثار سلبية كبيرة على الصحة، حيث يساعد النوم الجيد في نمو العظام والعضلات وإصلاحها، ويقوي جهاز المناعة ويساعد الدماغ على إعادة تنظيم الذكريات».
وأشار سينغ أيضاً إلى أن بعض المشكلات الصحية الشهيرة لدى كبار السن يمكن أن تلحق الضرر بالنوم.
وأوضح قائلا: «زيادة الوزن، على سبيل المثال، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بحالة توقف التنفس أثناء النوم، والتي يمكن أن تسبب لك الشخير أو الشعور بالاختناق. أيضاً بعض الأدوية مثل مدرات البول والتي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، يمكن أن تتسبب في مشاكل في النوم، لأنها تزيد من عدد مرات دخول الأشخاص للمرحاض ليلا».

أما آدم سبيرا، الأستاذ وباحث النوم في كلية جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة، فقد لفت إلى أن بعض التغييرات في نمط الحياة يمكن أن تؤدي إلى اضطراب النوم في وقت لاحق من الحياة أيضاً.
وأوضح قائلا: «مع تقاعد الناس، تصبح أيامهم أقل روتينية وأقل نظاما. قد يستيقظون في وقت متأخر أو يأخذون قيلولة أثناء النهار، مما يجعل من الصعب عليهم النوم في الليل».
ووجد الباحثون أيضاً روابط بين الاكتئاب والوحدة والحزن على فقدان أحد الأحباء وقلة النوم لدى كبار السن. وفي دراسة أجريت عام 2014، خلص الدكتور سبيرا إلى أن كبار السن الذين يجدون صعوبة في أداء بعض الأنشطة أو الأعمال المنزلية، مثل غسيل الملابس أو تسوق البقالة أو مقابلة الأصدقاء أو المشي، كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن أعراض الأرق من كبار السن الذين كانوا قادرين على ذلك.
وبالنسبة للنساء، يرتبط تراجع جودة النوم أيضاً بالهبات الساخنة والتعرق الليلي وارتفاع معدلات الاكتئاب والقلق والتوتر، وهي أعراض شائعة لفترة انقطاع الطمث والتي تبدأ عادةً بين سن الـ45 وسن الـ55.
ونصح الباحثون باتباع بعض العادات اليومية التي قد تساعد في تنظيم النوم وتحسين جودته.
ومن بين هذه العادات الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم، وتجنب القيلولة أثناء النهار وعدم تناول الكافيين في وقت متأخر بعد الظهر، واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.
كما ينصح الباحثون بقضاء بعض الوقت في الخارج في ضوء الشمس، لأن هذا الأمر يساعد في الحفاظ على إنتاج هرمون الميلاتونين.


مقالات ذات صلة

هل المحليات الصناعية أكثر صحيةً من السكر؟

صحتك أصبحت المحليات الصناعية وبدائل السكر الأخرى موجودة بكل مكان في الإمدادات الغذائية (أرشيفية - رويترز)

هل المحليات الصناعية أكثر صحيةً من السكر؟

الأبحاث حول كيفية تأثير بدائل السكر على أجسامنا هي أبحاث أولية ومعقدة ومتناقضة في بعض الأحيان.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
يوميات الشرق مع ارتفاع درجات الحرارة يلجأ كثيرون إلى مستحضرات الوقاية من الشمس (إ.ب.أ)

شبكات التواصل الاجتماعي تضلل الأميركيين في شأن المستحضرات الواقية من الشمس

بينما تشهد الولايات المتحدة موجة ارتفاع درجات حرارة قياسية يروّج بعض نجوم شبكات التواصل الاجتماعي لفكرة مفادها أن المستحضرات الواقية من أشعة الشمس تُسبب السرطان

«الشرق الأوسط» (لندن)
تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تفوق على الأطباء بنسبة 17 % (رويترز)

الذكاء الاصطناعي يرصد السرطان بدقة أكبر من الأطباء

قالت دراسة جديدة إن الذكاء الاصطناعي يتفوق على الأطباء، بنسبة 17 %، عندما يتعلق الأمر برصد واكتشاف السرطان.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك اضطراب طيف التوحّد هو حالة عصبية تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة (رويترز)

هل يمكن علاج التوحّد؟

توصلت مجموعة من العلماء إلى طريقة جديدة لتقليل أعراض اضطراب طيف التوحّد بشكل ملحوظ.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك صورة تعبيرية من بيكسباي

رهاب الحقن... كيف تتخطى ألم وخز الإبرة؟

من الشائع أن يشعر الأطفال والبالغون بعدم الارتياح عند تلقي حقنة. إذا كان طفلك يتوتر عند رؤية الإبر، فأنت لست وحدك، فمعظم الأطفال يخافون من الإبر.

كوثر وكيل (لندن)

تحذير جديد للشباب من السجائر الذكية

تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بإدمان النيكوتين (رويترز)
تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بإدمان النيكوتين (رويترز)
TT

تحذير جديد للشباب من السجائر الذكية

تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بإدمان النيكوتين (رويترز)
تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بإدمان النيكوتين (رويترز)

في تحذير جديد من أجهزة السجائر الإلكترونية «الذكية»، قال باحثون من جامعة كاليفورنيا الأميركية إن هذه الأجهزة قد تجمع بين إدمان النيكوتين وإدمان الألعاب الإلكترونية، ما يزيد خطر استخدامها بين الشباب. ونُشرت النتائج، الجمعة، في دورية «Tobacco Control».

ويستخدم نحو 11 مليون بالغ في الولايات المتحدة السجائر الإلكترونية لتدخين النيكوتين، ويعبر نصفهم تقريباً عن رغبتهم في الإقلاع عن التدخين. ومع ذلك يجد كثيرون منهم صعوبة في ذلك بسبب إدمان النيكوتين.

وتُعد أجهزة السجائر الإلكترونية الجديدة أجهزة تدخين إلكترونية متقدمة تحتوي على ميزات تقنية تجعلها جذابة للشباب، وتشمل شاشات لمس عالية الدقة تتيح للمستخدمين التفاعل مع الجهاز بسهولة، وتخصيص الإعدادات، وعروض متحركة تتغير أثناء النفخ لجعل تجربة التدخين أكثر تفاعلية.

كما تحتوي بعض الأجهزة على ألعاب إلكترونية مدمجة تتطلب من المستخدم التدخين للتقدم في اللعبة، بالإضافة لتقنية البلوتوث التي تتيح توصيلها بالهواتف الذكية، وميزة الشحن اللاسلكي؛ لجعلها أكثر ملاءمة وسهولة في الاستخدام.

وأعرب الباحثون عن قلقهم من أن ربط النيكوتين بسلوكيات الشباب الحالية، مثل الألعاب الإلكترونية واستخدام الشاشات، يمكن أن يوسع سوق السجائر الإلكترونية الذكية ليشمل الشباب الذين لم يكن لديهم اهتمام سابق بمنتجات النيكوتين، بينما يعزز إدمان النيكوتين بين المستخدمين الحاليين.

واكتشف الباحثون أن بعض السجائر الإلكترونية الذكية يمكنها تشغيل ألعاب مثل «باك مان»، و«تتريس»، و«إف22»، وتتطلب من المستخدم التدخين للتقدم في اللعبة، مما قد يسرّع إدمان النيكوتين.

على سبيل المثال، يحتوي أحد الأجهزة على 3 ألعاب مدمجة، حيث تتضمن إحدى الألعاب حيواناً افتراضياً تجري تغذيته بالعملات التي يحصل عليها المستخدم من التدخين، وأخرى تحسب عدد النفخات وتحتوي على لوحات صدارة يمكن مشاركة الترتيب عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للفوز بجوائز.

وأعرب الباحثون عن قلقهم من أن هذه الأجهزة ميسورة التكلفة، حيث يتراوح سعرها بين 15 و20 دولاراً، مما يمكن أن يجذب الشباب لشرائها.

وأشاروا إلى أن «هذا السعر مماثل أو أقل من سعر أجهزة السجائر الإلكترونية التقليدية، لكن الأجهزة الجديدة تقدم عدداً أكبر من النفخات، وقوة أعلى، وميزات ذكية بسعر أقل.

وطالب الباحثون بضرورة مراقبة وتنظيم هذه الأجهزة بشكل دقيق، مشيرين إلى أن السجائر الإلكترونية الذكية تركز على 3 أنواع من الإدمان هي: إدمان النيكوتين، وإدمان الألعاب الإلكترونية، وإدمان وقت الشاشة.

وأعربوا عن أملهم في أن تشجع أبحاثهم إدارة الغذاء والدواء الأميركية والوكالات الحكومية الأخرى على تنظيم مبيعات هذه الأجهزة.