فنادق شذا في السعودية تعزز تجربة الضيوف بخدمات وترقيات جديدة

فنادق شذا في السعودية تعزز تجربة الضيوف بخدمات وترقيات جديدة
TT

فنادق شذا في السعودية تعزز تجربة الضيوف بخدمات وترقيات جديدة

فنادق شذا في السعودية تعزز تجربة الضيوف بخدمات وترقيات جديدة

تُواصِل فنادق شذا الفاخرة والواقعة في أهم المناطق في السعودية بتقديم تجربة غير مسبوقة بفخامتها وأجوائها الرائعة وتعزيز تجربة الضيوف من خلال العديد من الخدمات والترقيات الجديدة.
فندق شذا الرياض الواقع في قلب العاصمة السعودية والذي يمثل واحة عصرية مستوحاة من الفن والهندسة المعمارية للأندلس في مدينة تجمع بين التقاليد والثقافة والحداثة، بإطلاق مفاهيم وخدمات جديدة وترقيات كبرى للمرافق التي يضمها لدعم مكانته كوجهة فاخرة وفريدة في قلب الرياض.
ويمثل أيضا الوجهة المثالية للمسافرين من رجال الأعمال والسياح، ويتميز بتقديمه خيارات اقامة متنوعة تضم العديد من الغرف والأجنحة التي تم تصميمها بالصورة التي توفر اعلى مستويات الراحة والهدوء ومنها نادي شذا عافية الصحي - سبا وصالة رياضية - لتوفير أقصى درجات الاسترخاء والرفاهية في قلب مدينة الرياض، وكجزء من مفهوم شذا عافية الفريد من نوعه. ويقدم شذا عافية باقة فريدة من العلاجات المتنوعة والاستشارات الصحية الحصرية للضيوف.
ويقدم فندق شذا مكة الواقع في قلب العاصمة المقدسة خدمات متميزة بالقرب من الحرم المكي ويتألف فندق شذا مكة من 251 غرفة وجناحاً، في مزيج مذهل من الأناقة العصرية والتراث العربي الأصيل، حيث تستوحى تصاميم الفندق من التراث الغني لثقافات طريق الحرير بروائعها وفنها وجمال الأشكال والألوان، فضلاً عن سحر الشرق الأوسط واللمسة المعاصرة التي توفر للضيوف كل ما يحتاجونه من مرافق عصرية هذه المميزات، وغيرها الكثير، هي ما يميز شذا مكة ليكون بلا شك ملاذاً فاخراً بطريقته الخاصة التي تغمر ضيوفه بالكرم والسكينة والراحة.
ويأتي فندق مسك تتش البلد روافد المطل على الحرم النبوي في المدينة المنورة والذي يقدم مفهوم فندق بوتيك من منزل شذا ويقع على بعد خطوات قليلة من المسجد النبوي ويطل على الروضة الشريفة الرائعة وجنة البقيع كما أن الغرف مصممة بذوق لتلبية احتياجات المسافرين العصريين الذين يزورون المدينة المنورة.



آل الشيخ يكشف عن أعضاء «جائزة القلم الذهبي للأدب»

المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة هيئة الترفيه السعودية (الشرق الأوسط)
المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة هيئة الترفيه السعودية (الشرق الأوسط)
TT

آل الشيخ يكشف عن أعضاء «جائزة القلم الذهبي للأدب»

المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة هيئة الترفيه السعودية (الشرق الأوسط)
المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة هيئة الترفيه السعودية (الشرق الأوسط)

كشف المستشار تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة هيئة الترفيه السعودية، الأربعاء، عن أعضاء لجنة «جائزة القلم الذهبي للأدب الأكثر تأثيراً»، والتي تهدف إلى إثراء صناعة السينما بالمنطقة، ودعم المواهب الإبداعية في كتابة الرواية من جميع الجنسيات والأعمار.
وتَشكَّلت لجنة الجائزة من أعضاء يملكون خبرات واسعة في مجالات الأدب، والكتابة السينمائية، والإنتاج والإخراج السينمائي، حيث جاءت برئاسة الأديب والروائي السعودي الدكتور سعد البازعي، والروائي والمترجم والسيناريست السعودي عبد الله بن بخيت نائباً له.

وتضم اللجنة في عضويتها كلاً من الكاتب والروائي السعودي عبده خال، والروائي الكويتي سعود السنعوسي، والروائي المصري أحمد مراد، والروائية السعودية الدكتورة بدرية البشر، والكاتب والسيناريست السعودي مفرج المجفل، والكاتب والسيناريست المصري صلاح الجهيني، والناقد السينمائي المصري طارق الشناوي، والسيناريست المصري شريف نجيب، والخبير عدنان كيال مستشار مجلس إدارة هيئة الترفيه، وكاتبة السيناريو المصرية مريم نعوم، والمخرج المصري محمد خضير، والمنتج السينمائي المصري أحمد بدوي، والمخرج المصري خيري بشارة، والمنتج اللبناني صادق الصباح، والمخرج السينمائي المصري مروان حامد، والمخرج والمنتج السينمائي السعودي عبد الإله القرشي، والكاتب والسيناريست المسرحي السعودي ياسر مدخلي، والكاتب والروائي المصري تامر إبراهيم.

وتركز الجائزة على الروايات الأكثر جماهيرية وقابلية لتحويلها إلى أعمال سينمائية، مقسمة على مجموعة مسارات؛ أبرزها مسار «الجوائز الكبرى»، حيث ستُحوَّل الروايتان الفائزتان بالمركزين الأول والثاني إلى فيلمين، ويُمْنح صاحب المركز الأول مبلغ 100 ألف دولار، والثاني 50 ألف دولار، والثالث 30 ألف دولار.

ويشمل مسار «الرواية» فئات عدة، هي أفضل روايات «تشويق وإثارة» و«كوميدية» و«غموض وجريمة»، و«فانتازيا» و«رعب» و«تاريخية»، و«رومانسية» و«واقعية»، حيث يحصل المركز الأول على مبلغ 25 ألف دولار عن كل فئة بإجمالي 200 ألف دولار لكل الفئات.
وسيحوّل مسار «أفضل سيناريو مقدم من عمل أدبي» العملين الفائزين بالمركزين الأول والثاني إلى فيلمين سينمائيين مع مبلغ 100 ألف دولار للأول، و50 ألف دولار للثاني، و30 ألف دولار للثالث.
وتتضمن المسابقة جوائز إضافية أخرى، حيث سيحصل أفضل عمل روائي مترجم على جائزة قدرها 100 ألف دولار، وأفضل ناشر عربي 50 ألف دولار، بينما يُمنح الفائز «جائزة الجمهور» مبلغ 30 ألف دولار، وذلك بالتصويت عبر المنصة الإلكترونية المخصصة.