حفرية تكشف عن أول واقعة معروفة لديناصور يأكل حيواناً ثديياً

تصوّر فني لـ«ميكرورابتور» الذي عاش في غابات الصين قبل أكثر من 100 مليون سنة («بي إيه ميديا»)
تصوّر فني لـ«ميكرورابتور» الذي عاش في غابات الصين قبل أكثر من 100 مليون سنة («بي إيه ميديا»)
TT

حفرية تكشف عن أول واقعة معروفة لديناصور يأكل حيواناً ثديياً

تصوّر فني لـ«ميكرورابتور» الذي عاش في غابات الصين قبل أكثر من 100 مليون سنة («بي إيه ميديا»)
تصوّر فني لـ«ميكرورابتور» الذي عاش في غابات الصين قبل أكثر من 100 مليون سنة («بي إيه ميديا»)

يعتقد العلماء أنهم ربما اكتشفوا أول مشهد معروف لحيوان ثديي يفترسه ديناصور، وفقاً لما أوردته وكالة أنباء «بي إيه ميديا» البريطانية، اليوم الأربعاء.
وقام علماء الحفريات في بريطانيا بتحليل بقايا أحفورية تعود إلى حوالي 120 مليون سنة، حيث اكتشفوا ديناصوراً صغيراً يغطي الريش جسده - وهو معروف باسم «مايكرورابتور» - لديه قدم لحيوان عند قفصه الصدري.

وقال الخبراء إن النتائج التي توصلوا إليها، والتي نُشرت في مجلة علم الحفريات الفقارية، هي «أول تسجيل لديناصور يأكل حيواناً ثديياً».
وقال الدكتور ديفيد هون؛ من جامعة «كوين ماري» في لندن، وهو كبير مُعدِّي الدراسة: «من النادر جداً العثور على أمثلة لطعام داخل أحشاء الديناصورات، لذلك فإن كل مثال يُعدّ مهماً جداً لأنه يعطي دليلاً مباشراً على ما كانوا يأكلونه».
وأضاف: «في حين أن هذه الثدييات لم تكن على الإطلاق أسلافاً للبشر، يمكننا أن ننظر إلى الوراء إلى بعض أقاربنا القدامى، الذين كانوا يعتبرون وجبة للديناصورات الجائعة».
جدير بالذكر أن ديناصورات الـ«مايكرورابتور» كانت تعيش في الغابات القديمة فيما يُعرف حالياً باسم الصين، قبل فترة تتراوح بين 113 و125 مليون سنة.


مقالات ذات صلة

مساعٍ عالمية لإيجاد «توازن» بين سلبيات ومزايا الذكاء الصناعي

يوميات الشرق مساعٍ عالمية لإيجاد «توازن» بين سلبيات ومزايا الذكاء الصناعي

مساعٍ عالمية لإيجاد «توازن» بين سلبيات ومزايا الذكاء الصناعي

في ظل النمو المتسارع لتطبيقات الذكاء الصناعي، تسعى حكومات دول عدة حول العالم لإيجاد وسيلة لتحقيق التوازن بين مزايا وسلبيات هذه التطبيقات، لا سيما مع انتشار مخاوف أمنية بشأن خصوصية بيانات المستخدمين. وفي هذا السياق، تعقد نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس، اليوم (الخميس)، لقاءً مع الرؤساء التنفيذيين لأربع شركات كبرى تعمل على تطوير الذكاء الصناعي، بحسب وكالة «أسوشييتد برس» الأميركية. في حين تدرس السلطات البريطانية تأثير «تشات جي بي تي» على الاقتصاد، والمستهلكين.

فتحية الدخاخني (القاهرة)
لماذا تُعد العادات الصحية مفتاحاً أساسياً لإدارة أموالك؟

لماذا تُعد العادات الصحية مفتاحاً أساسياً لإدارة أموالك؟

يُعد النشاط البدني المنتظم والنظام الغذائي المتوازن والنوم الكافي من أكثر الممارسات الموصى بها للحفاظ على صحتك العامة. هذه العادات لها أيضاً تأثير إيجابي على أموالك الشخصية ومدخراتك بشكل عام. للوهلة الأولى، قد يكون من الصعب التعرف على الصلة بين العادات الصحية والأمور المالية الشخصية. ومع ذلك، هناك الكثير من القواسم المشتركة بين هذه المفاهيم. عندما تعتني بصحتك الجسدية والعقلية، فإنك تعزز أيضاً تطورك الشخصي والمهني.

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم بريطانيا: روسيا تتبنى استراتيجية جديدة للضربات الصاروخية

بريطانيا: روسيا تتبنى استراتيجية جديدة للضربات الصاروخية

أفادت وكالات الاستخبارات البريطانية بأن أحدث هجمات صاروخية روسية تردد أنها قتلت 25 مدنيا في أوكرانيا، تشير إلى استراتيجية هجومية جديدة وغير تمييزية بشكل أكبر، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية. وقالت وزارة الدفاع في لندن في تغريدة اليوم (السبت): «اشتملت الموجة على صواريخ أقل من تلك التي استخدمت في الشتاء، ومن غير المرجح أنها كانت تستهدف البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا». وأضافت الوزارة في أحدث تحديث استخباراتي أنه كان هناك احتمالية حقيقية أن روسيا حاولت أمس (الجمعة) الهجوم على وحدات الاحتياط الأوكرانية، وأرسلت مؤخرا إمدادات عسكرية. كانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أمس، أنه تم شن سلسلة من الهجم

«الشرق الأوسط» (لندن)
الولايات المتحدة​ ميغان ماركل توقّع عقداً مع وكالة مواهب كبرى في هوليوود

ميغان ماركل توقّع عقداً مع وكالة مواهب كبرى في هوليوود

وقّعت ميغان ماركل، زوجة الأمير البريطاني هاري، عقداً مع وكالة مواهب كبرى تُمثّل بعض أكبر نجوم هوليوود، وفقًا للتقارير. سيتم تمثيل ميغان من خلال «WME»، التي لديها عملاء من المشاهير بمَن في ذلك ريهانا ودوين جونسون (ذا روك) ومات دامون. وأفاد موقع «فارايتي» الأميركي بأنه سيتم تمثيلها من قبل آري إيمانويل، الذي عمل مع مارك والبيرغ، ومارتن سكورسيزي، وتشارليز ثيرون، وغيرهم. يقال إن التطور يأتي بعد معركة طويلة لتمثيل الدوقة بين عديد من وكالات هوليوود. وتركيز ميغان سينصب على الإنتاج السينمائي والتلفزيوني، وشراكات العلامات التجارية، بدلاً من التمثيل. وشركة «آرتشيويل» الإعلامية التابعة لميغان وهاري، التي

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
العالم البرلمان الياباني يوافق على اتفاقيتي التعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا

البرلمان الياباني يوافق على اتفاقيتي التعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا

وافق البرلمان الياباني (دايت)، اليوم (الجمعة)، على اتفاقيتين للتعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا، ما يمهّد الطريق أمام سريان مفعولهما بمجرد أن تستكمل كانبيرا ولندن إجراءات الموافقة عليهما، وفق وكالة الأنباء الألمانية. وفي مسعى مستتر للتصدي للصعود العسكري للصين وموقفها العدائي في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، سوف تجعل الاتفاقيتان لندن وكانبيرا أول وثاني شريكين لطوكيو في اتفاق الوصول المتبادل، بحسب وكالة كيودو اليابانية للأنباء. ووافق مجلس المستشارين الياباني (مجلس الشيوخ) على الاتفاقيتين التي تحدد قواعد نقل الأفراد والأسلحة والإمدادات بعدما أعطى مجلس النواب الضوء الأخضر لها في وقت سابق العام

«الشرق الأوسط» (طوكيو)

المخرج هاشم شرف: بطل فيلمي «حصان»... وأسعى لتجسيد القصص البحرينية

مشهد من فيلم «عذر أجمل من ذنب» (الشرق الأوسط)
مشهد من فيلم «عذر أجمل من ذنب» (الشرق الأوسط)
TT

المخرج هاشم شرف: بطل فيلمي «حصان»... وأسعى لتجسيد القصص البحرينية

مشهد من فيلم «عذر أجمل من ذنب» (الشرق الأوسط)
مشهد من فيلم «عذر أجمل من ذنب» (الشرق الأوسط)

«تفاجأت بقهقهة الجمهور»... كان هذا هو الانطباع الأول الذي سجله المخرج البحريني هاشم شرف تجاه الجمهور السعودي الذي حضر عروض فيلمه «عذر أجمل من ذنب»، الفائز مطلع هذا الشهر بجائزة «النخلة الذهبية» لأفضل فيلم خليجي روائي قصير، في الدورة العاشرة من مهرجان أفلام السعودية، حيث أبدى دهشته من تفاعل الجمهور مع العمل الذي يأتي باللهجة البحرينية البحتة، مضيفاً: «لم أعتقد أن تفاصيل اللهجة ستكون مفهومة».

يبدو غريباً وصف المخرج الحصان ببطل الفيلم، المقتبس من حادثة حقيقية، سمعها المخرج من والدته، الذي تدور أحداثه حول محاولة شاب تصعيد حصان عن طريق درج البناية الضيق، إلى شقته، لكن يعترض طريقه أهالي البناية الذين يرفضون بشكل قاطع صعود الحصان، وهنا يبدأ الصراع.

مضمون الفيلم

يتحدث هاشم شرف لـ«الشرق الأوسط» عن مضمون الفيلم قائلاً: «سياق العمل يعتمد على تجربة كل شخص، فكلٌ منا لديه حلم في حياته، وحين يريد أن يحققه سيواجه المجتمع بمختلف أطيافه، وربما أحياناً نجد أنفسنا بحاجة لكي نقاتل من أجل تحقيق أحلامنا، ولهذا السبب قيلت في نهاية الفيلم جملة (ما كان من البداية!)، حيث إننا نحتاج أحياناً أن نقوم بذلك منذ بداية الأمر، ونجعل حلمنا أمامنا لنتوجّه إليه مباشرة أياً كان الثمن».

وعن إمكانية تأويل الفيلم في سياق البحث عن حرية الفرد، يعترض المخرج على ذلك، مبيناً أنه سمع مثل هذه التفسيرات عن العمل، إلا أنه يعود لنقطة التمسّك بالأحلام الشخصية باعتبارها مرتكز القصة.

يتناول الفيلم محاولة تصعيد حصان داخل مبنى سكني مما يثير امتعاض السكان (الشرق الأوسط)

الحصان البطل

وفيما يتعلق بأصعب مشاهد الفيلم، يكشف شرف أنها مشاهد الحصان، باعتباره البطل، ويضيف: «أن يكون هناك حيوان في كل مشاهد الفيلم، وهو أيضاً شخصية رئيسية، صعب جداً، وأتوجه بالشكر هنا إلى مدرب الحصان البحريني جلال، الذي يعد الأفضل بمجاله في البحرين، والذي حين تواصلت معه أبدى حماسته، واستغرق نحو أسبوعين في تدريب الحصان»، وحرص على اتباع طرق السلامة كافة، مع مراعاة أساليب الرفق بالحيوان أثناء تصوير المشهد.

مواهب واعدة

وبخصوص فريق عمل «عذر أجمل من ذنب»، يقول المخرج: «هذا العمل من إنتاج أكثر من 30 موهبة محلية عربية تحلم بإنتاج الأفلام، ولكن لا توجد لدينا صناعة أفلام في البحرين، صحيح أنها دولة صغيرة جداً، ولكنها تحمل كثيراً من القصص والثقافات والمواضيع التي تمثل المجتمع الخليجي وتتقاطع معه».

ويأتي هذا الفيلم من بطولة عمر السعيدي ومبارك خميس، وساهم في إنتاجه مركز عيسى الثقافي، وتم تصويره على مدى يومين في منطقة المنامة بالبحرين، ويبلغ طوله 16 دقيقة، ويقتبس اسمه من المثل الشهير «عذر أقبح من ذنب»، وتم توظيفه لكون فكرة صعود الحصان في حد ذاتها هي غير منطقية، ولكن حين معرفة السبب والهدف من القصة يكون العذر أجمل، كما يفيد شرف.

السينما السعودية

وحول مشاركة الفيلم في مهرجان أفلام السعودية، يبدي المخرج دهشته وسعادته بالجمهور السعودي الذي اهتم بتحليل الفيلم وتفاصيله، رغم أن قصته لم تأت بشكل مباشر، وتحدث عن فوزه بـ«النخلة الذهبية»، قائلاً: «هو فوز للقصة البحرينية الحقيقية، لأني أؤمن بأن البحرين فيها قصص غزيرة جداً، تحتاج إلى أن نُظهرها إلى العالم، وأعتقد أن فوزي هذا سيلهم صُناع الأفلام البحرينيين في هذا السياق».

هاشم شرف أثناء فوزه بجائزة «النخلة الذهبية» لأفضل فيلم روائي قصير (الشرق الأوسط)

الأفلام الخليجية

لكن كيف يرى هاشم شرف مستقبل صناعة الأفلام الخليجية؟ يجيب: «قبل 5 سنوات كنا لا نؤمن بوجود صناعة، بل كنا نرى أن هناك تجارب يتوجب علينا أن نستمر بها، بعضها ينجح وبعضها الآخر دون ذلك، مثلما يحدث في آسيا وأفريقيا وبعض البلدان الأوروبية، حيث لا توجد لديهم صناعة، ولكن هناك تجارب سينمائية عظيمة، وبعضها فاز بجوائز مرموقة في كبرى المهرجانات».

ويردف: «كنت أظن أننا سنبقى في هذه المرحلة، إلا أن الحركة السينمائية السعودية أمر يبشر بأنه ستكون هناك صناعة في المنطقة، وتحديداً في السعودية، وأعني هنا صناعة سينمائية حقيقية». وأضاف: «السعودية اليوم هي بمثابة (الدينامو) للمنطقة في المجال السينمائي؛ وكون فيلمي يُعرض في مهرجان أفلام السعودية فإن هذا يجعل الكثير من الناس يطلعون عليه، وفعلاً وجدت اهتماماً من المنتجين من دول أخرى شاهدوا الفيلم، مما يفتح لي أبواباً أكبر».

جدير بالذكر أن هاشم شرف هو مخرج بحريني تخرج في جامعة RMIT في أستراليا بتخصص الأفلام والدراسات السينمائية، وحصل على جوائز محلية وعالمية في مجال الأفلام القصيرة والإعلانات والبرامج. منها جائزة لجنة التحكيم في مهرجان بغداد الدولي (2016)، وجائزة أفضل فيلم خليجي في مهرجان الشارقة (2015).