وسط حشود مليونية.... منتخب الأرجنتين يستعين بمروحية لاستكمال جولته الاحتفالية

جانب من الاحتفالات بالمنتخب الأرجنتيني (أ.ف.ب)
جانب من الاحتفالات بالمنتخب الأرجنتيني (أ.ف.ب)
TT

وسط حشود مليونية.... منتخب الأرجنتين يستعين بمروحية لاستكمال جولته الاحتفالية

جانب من الاحتفالات بالمنتخب الأرجنتيني (أ.ف.ب)
جانب من الاحتفالات بالمنتخب الأرجنتيني (أ.ف.ب)

لم يتمكن المنتخب الأرجنتيني من إكمال مسيرة الاحتفال بالفوز بلقب «كأس العالم لكرة القدم»، بعد توقف الحافلة بفعل الأعداد الغفيرة من الجماهير التي حضرت لتحية الفريق.
ويقدَّر عدد المشجعين الذين حضروا لمشاهدة مسيرة حافلة منتخب التانجو، بالملايين، حيث احتشدوا في شوارع العاصمة بوينس آيرس لاستقبال ليونيل ميسي ورفاقه عقب التتويج بلقب «مونديال قطر 2022».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1604834635652861954
لكن الأعداد الغفيرة من الجماهير تسببت في مشاهد خطيرة بعد الإعلان عن عطلة وطنية ليومين في البلاد، عقب الفوز على فرنسا في نهائي كأس العالم.
وأظهرت لقطات عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعض المشجعين يحاولون القفز إلى حافلة المنتخب الأرجنتيني أثناء سيرها في الطريق المخطط لها.
وباءت محاولات استمرار مسيرة الحافلة بالفشل، لتجري الاستعانة بطائرة هليكوبتر لاستكمال الجولة بعد فترة توقف طويلة.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1604844444376629248
وغادر منتخب التانجو المقر الرئيسي لاتحاد الكرة الأرجنتيني على متن حافلة مكشوفة مروراً بالمسلة الشهيرة في ساحة «بلازا دي لا ريبابليك»، حيث احتفل ملايين المشجعين عقب الفوز على فرنسا في نهائي المونديال بركلات الجزاء الترجيحية، مساء أول من أمس الأحد.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1605506356294844417
وعاد المواطنون إلى الساحة نفسها، اليوم الثلاثاء، لاستقبال ميسي ورفاقه الذين استعرضوا كأس العالم أثناء سير الحافلة ببطء شديد.
وذكرت تقارير صحفية أن القطارات ومحطات السكك الحديدية اكتظت بالجماهير الأرجنتينية التي توجهت لمشاهدة مسيرة منتخب التانجو.



أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
TT

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)

تعرّض أسطورة كرة القدم الإيطالية، روبرتو باجيو، الفائز بالكرة الذهبية بصفته أفضل لاعب في أوروبا عام 1993، لإصابة برأسه خلال السطو على منزله من قِبَل عصابة، مساء الخميس، أثناء مشاهدته وعائلته مباراة منتخب بلاده مع نظيره الإسباني في كأس أوروبا (0-1)، وذلك وفق ما أفادت به وسائل الإعلام المحلية.

وسطت مجموعة من قرابة 5 مسلحين على فيللا نجم يوفنتوس وميلان وبولونيا وإنتر وبريشيا السابق في ألتافيا فينشنتينا (شمال شرق البلاد)، وعندما حاول ابن الـ57 عاماً المقاومة، تعرّض للضرب بعقب المسدس، ليصاب بجرح عميق في رأسه.

ثم حُبِس باجيو وعائلته في غرفة لمدة 40 دقيقة، في حين تعرّض منزلهم للنهب؛ إذ سرق اللصوص أموالاً وأغراضاً شخصية وساعات وغيرها من الأشياء الثمينة.

وبعد مغادرة اللصوص، تمكّن وصيف بطل مونديال 1994 من كسر الباب والاتصال بالشرطة، قبل أن ينقل لاحقاً إلى غرفة الطوارئ في مستشفى أرزينيانو، إذ تلقّى العلاج بغرز في رأسه، وفق وسائل الإعلام.

واستمعت الشرطة إلى الأسرة لبدء التحقيق، وراجعت كاميرات المراقبة في المنزل.