«مجموعة السبع» تشدد على تعزيز الدفاع الجوي الأوكراني

المجتمعون وافقوا على إنشاء «نادي المناخ» لتجنب حرب تجارية خضراء

المستشار الألماني أولاف شولتس متوجهاً للصحافيين اليوم (الإثنين) بعد قمة مجموعة السبع (د.ب.أ)
المستشار الألماني أولاف شولتس متوجهاً للصحافيين اليوم (الإثنين) بعد قمة مجموعة السبع (د.ب.أ)
TT

«مجموعة السبع» تشدد على تعزيز الدفاع الجوي الأوكراني

المستشار الألماني أولاف شولتس متوجهاً للصحافيين اليوم (الإثنين) بعد قمة مجموعة السبع (د.ب.أ)
المستشار الألماني أولاف شولتس متوجهاً للصحافيين اليوم (الإثنين) بعد قمة مجموعة السبع (د.ب.أ)

أعلن بيان لمجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، أصدرته بريطانيا، اليوم (الاثنين)، أن المجموعة ستواصل العمل معاً لتعزيز القدرات العسكرية الأوكرانية، مع التركيز بشكل عاجل على أنظمة الدفاع الجوي، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.
وقال زعماء مجموعة السبع (في مؤتمر استضافته ألمانيا)، الذين ألقوا كلمة أمام الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في الاجتماع الافتراضي، إن «الخطاب النووي غير المسؤول لروسيا» غير مقبول، وإن أي استخدام للأسلحة الكيماوية أو البيولوجية أو النووية سيُقابل بعواقب وخيمة.
وصرّح متحدث باسم الحكومة الألمانية، التي تتولى رئاسة مجموعة السبع، قبل الاجتماع، إن شحنات أسلحة محددة إلى أوكرانيا ليست على جدول الأعمال. وقال: «لا توجد محادثات سلام، ولا نهاية تلوح في الأفق للصراع في أوكرانيا، الأكثر دموية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية».
من جهته، حثّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مجموعة السبع اليوم على مساعدة حكومته في الحصول على ملياري متر مكعب إضافي من الغاز الطبيعي وتزويدها بدبابات حديثة ووحدات مدفعية وقذائف وأسلحة طويلة المدى. وفي كلمته عن بُعد لمجموعة السبع في المؤتمر عبر الفيديو، دعا زيلينسكي روسيا أيضاً إلى اتخاذ خطوة «جوهرية» نحو حل دبلوماسي للحرب في أوكرانيا، واقترح أن تسحب موسكو قواتها بحلول «الكريسماس» (عيد الميلاد).
وقال: «إذا سحبت روسيا قواتها من أوكرانيا، فإنها ستضمن أيضاً نهاية للقتال موثوقاً بها». ومضى يقول: «لا أرى أي سبب يمنع روسيا من القيام بهذا الآن، بحلول الكريسماس».
ووفق وكالة الأنباء الألمانية، وافقت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى (في اجتماعها اليوم) على المضي قُدماً في إنشاء نادٍ جديد للمناخ، من خلال إنشاء مكتب دائم للمساعدة في تنسيق القواعد والمعايير بهدف تجنب أي نزاعات تجارية ناتجة عن فرض رسوم بيئية على حركة السلع.
وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن مجموعة السبع توصّلت خلال القمة التي استضافتها ولاية بافاريا الألمانية لمدة 3 أيام خلال يونيو (حزيران) الماضي إلى اتفاق بشأن هذا الموضوع. ويُعتبر الاتفاق الجديد إنجازاً مهماً للمستشار الألماني أولاف شولتس الذي جعل تحسين التنسيق الدولي بشأن إجراءات حماية المناخ أولوية بالنسبة لرئاسته الدورية لمجموعة السبع.
وقال المستشار الألماني، أولاف شولتس، في بيان، بعد محادثات عبر الفيديو كونفرانس مع قادة مجموعة السبع: «نعمل بشكل مكثف على الفكرة منذ ذلك الوقت، واليوم توصلنا إلى اتفاق على الشروط الأولية للمرجعية، وبالتالي تأسيس نادي المناخ».
ودعت مجموعة السبع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى التعاون مع وكالة الطاقة الدولية لاستضافة الأمانة المؤقتة لنادي المناخ.
وقال شولتس: «وجدت اهتماماً كبيراً من الشركاء الدوليين خارج مجموعة السبع، الذين سيتعاونون بشكل وثيق من أجل تطوير أكبر لنادي المناخ»، مضيفاً أنه من غير المستهدف أن تكون الخطة مبادرة مجموعة السبع وحدها، وإنما مبادرة عالمية.
وأضاف شولتس أن «نادي المناخ سيساعد في منع خليط فوضوي من التشريعات الوطنية للدول، والذي يمكن أن يزيد من مخاطر نشوب نزاعات تجارية جديدة عندما تفرض الدول رسوماً على الواردات التي تعتبرها أقل التزاماً بالمعايير البيئية. كما يمكن أن يساعد في تقليل حدة تضرر الشركات التي تعمل في مناطق ذات طموحات أعلى في أهداف الحد من الانبعاثات الكربونية، في حين يضغط على الدول الأخرى لتبني إجراءات أشد صرامة لحماية المناخ».



الحكم على جندي أميركي بالسجن في روسيا

الجندي الأميركي غوردون بلاك خلال جلسة محاكمته (أ.ب)
الجندي الأميركي غوردون بلاك خلال جلسة محاكمته (أ.ب)
TT

الحكم على جندي أميركي بالسجن في روسيا

الجندي الأميركي غوردون بلاك خلال جلسة محاكمته (أ.ب)
الجندي الأميركي غوردون بلاك خلال جلسة محاكمته (أ.ب)

قضت محكمة روسية، الأربعاء، بسجن جندي أميركي بعد إدانته بتهمتي التهديد بقتل صديقته والسرقة، وفق ما ذكرته وكالات أنباء روسية رسمية.

وأفادت وكالتا «تاس» و«سبوتنيك» أن محكمة في فلاديفوستوك حكمت على غوردون بلاك بالسجن ثلاث سنوات وتسعة أشهر في مستعمرة جزائية روسية.

وذكرت وكالات الإعلام الروسية أن محامي الدفاع عن المتهم قال إنه من المقرر الاستئناف ضد الحكم.

وألقي القبض على بلاك الشهر الماضي في المدينة الواقعة بأقصى شرق البلاد خلال زيارته امرأة روسية كان قد واعدها أثناء خدمته في كوريا الجنوبية، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأبلغت المرأة التي تدعى ألكسندرا فاشوك عن الجندي الأميركي البالغ 34 عاماً بعد اندلاع شجار بينهما. واتهمت فاشوك صديقها السابق بلاك بسرقة نحو 10 آلاف روبل (حوالي 115 دولار) منها والاعتداء عليها جسدياً.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن بلاك أقر بأنه «مذنب جزئياً» في جريمة سرقة فاشوك وغير مذنب في تهمة التهديد بقتلها. وقال بلاك إنها بدأت المشاجرة بعد احتسائها الشراب.

وأضاف بلاك أنه تعرف على فاشوك عبر تطبيق المواعدة «تيندر» والتقاها في أكتوبر (تشرين الأول) 2022 بكوريا الجنوبية، قبل أن تدعوه لزيارة فلاديفوستوك.