ديباي استعاد لياقته في الوقت المناسب ليمنح هولندا الثقة قبل مباراة الثأر

ديباي استعاد لياقته في الوقت المناسب ليمنح هولندا الثقة قبل مباراة الثأر

الجمعة - 15 جمادى الأولى 1444 هـ - 09 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16082]
ديباي ورقة هولندا الرابحة (إ.ب.أ)

يُعتبر مدرب هولندا، لويس فان غال، من مدرسة ملتزمة لا تخالف مبادئها، لكنّه وضعها جانباً بعض الشيء، عندما أعاد الروح إلى جسد نجمه «المصاب» ممفيس ديباي، مؤكداً إيمانه الكبير به عشية «مونديال قطر 2022».
أصيب ديباي في أوتار الركبة أثناء مشاركته الدولية في سبتمبر (أيلول) الماضي، واستغرق تعافيه وقتاً أطول من المتوقع، لكنّ فال غال أظهر استعداداً للصبر والتعامل مع لياقة ثاني أفضل هداف للبلاد.
وقال فان غال، عندما أعلن عن تشكيلته الشهر الماضي: «كان ممفيس مهماً جداً لهذه المجموعة، ليس فقط كلاعب كرة قدم، ولكن أيضاً كإنسان. لذا نعم، لقد تركت مساحة مفتوحة له... إنه لاعب استثنائي، ولذا فقد تركت مبادئي جانباً، لأنني أعتبره مهماً للغاية لفريقي».
وأضاف: «شرحت هذا للاعبين، وأنني أفعل كل هذا من أجل ممفيس، وقَبِل اللاعبون ذلك».
بدأ ديباي مسيرته الدولية، عندما كان يبلغ من العمر 20 عاماً، واحتل مع منتخب بلاده المركز الثالث تحت قيادة فان غال نفسه في كأس العالم 2014، لكنه كان جزءاً من الفريق الذي غاب عن المشاركة في روسيا قبل أربع سنوات. وأكد مهاجم برشلونة الإسباني أنه لا يمكن مواجهة فشل آخر بتسجيل 12 هدفاً في تصفيات كأس العالم 2022، وهو أعلى مجموع في أوروبا بالتساوي مع المهاجم الإنجليزي هاري كين، وهو واحد من ثلاثة فقط «ناجين» من تشكيلة هولندا التي شاركت في مونديال البرازيل 2014.
أعاد فان غال بحذر ديباي إلى الفريق، واستخدمه بديلاً في أول مباراتين لهولندا في البطولة؛ فساعد في صنع أحد الأهداف خلال الفوز 2 - 0 على السنغال في المباراة الافتتاحية، ولعب الشوط الثاني خلال التعادل 1 - 1 مع الإكوادور، ثم بدأ ديباي أول مباراة له منذ أكثر من شهرين، حيث حسمت هولندا مكانها في الأدوار الإقصائية بفوزها 2 - 0 على قطر المضيفة. وفي مواجهة ربع النهائي أمام الولايات المتحدة، توج ديباي هجمة رائعة شهدت 21 تمريرة بإحراز الهدف الأول في الفوز 3 - 1. وساهم في صناعة آخر سجله فرنكي دي يونغ. وكان هدفه الـ43 في 85 مباراة دولية مع هولندا منذ ظهوره الأول عام 2013، مما دفعه إلى التفوّق على كلاس - يان هونتيلار، وليصبح على مسافة سبعة أهداف من الرقم القياسي المسجَّل باسم روبن فان بيرسي.
وعن المقارنة بينه وبين دور أريين روبن في كأس العالم 2014. قال فان غال: «وجود ممفيس ديباي ضمن التشكيلة يصنع الفارق. إنه يحفز اللاعبين كما كان يفعل أريين. من الواضح أنه يتمتع بخصوصية بمفرده. وكذلك كان آريين في ذاك الوقت».


قطر كأس العالم

اختيارات المحرر

فيديو