السعودية توقّع شراكات ثقافية مع دول ومنظمات

السعودية توقّع شراكات ثقافية مع دول ومنظمات

بدر بن عبد الله بحث مع وزرائها ومديري «الإيسيسكو» و«الألكسو» تعزيز التعاون
الأربعاء - 13 جمادى الأولى 1444 هـ - 07 ديسمبر 2022 مـ
الأمير بدر بن عبد الله وزير الثقافة السعودي والدكتور محمد ولد أعمر مدير «الألكسو» بعد توقيع الاتفاقية (واس)

وقّع الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي، اليوم (الأربعاء)، مذكرات تفاهم بين الوزارة وكل من نظيرتيها المغربية والمصرية، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو»، ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «الإيسيسكو»، وذلك لتعزيز التعاون في مختلف المجالات الثقافية.

جاء ذلك خلال لقاءاته الثنائية بعدد من وزراء الثقافة ومديري المنظمتين على هامش الدورة الثالثة والعشرين من مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية العربية التي أقيمت اليوم في الرياض، بتنظيم من وزارة الثقافة، وبالتعاون مع منظمة «الألكسو».

وشملت مذكرة التفاهم مع «الألكسو» و«الإيسيسكو» بنوداً متعددة، تضمنت التعاون في تسجيل المواقع الطبيعية والعناصر التراثية المادية وغير المادية في قوائم «اليونيسكو»، إضافة إلى التعاون في تنمية مختلف المجالات الثقافية. وعبّر الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان للدكتور محمد ولد أعمر، مدير «الألكسو»، عن شكره للمنظمة على جهودها وتفانيها لإنجاح المؤتمر، مؤكداً اعتزاز بلاده بشراكتها المتينة معها في مختلف المجالات، ما تجسد بدعم «الألكسو» في تسجيل الخط العربي عنصراً عربياً مشتركاً في قائمة التراث غير المادي بـ«اليونيسكو»، مثمناً جهودها في دعم اللغة العربية لدى الدول الأعضاء.

وتناول وزير الثقافة السعودي في لقائه بالدكتور سالم المالك، مدير عام «الإيسيسكو»، أبرز برامج التعاون الحالية بين الجانبين، مثمّناً جهود المنظمة في المشهد الثقافي لدى الدول الأعضاء، ومن ضمنها جهودها في الحفاظ على التراث المادي وغير المادي في دول العالم الإسلامي. واشتملت المذكرة بينهما أيضاً على تعزيز التعاون في تنمية مجالات المتاحف، والفنون البصرية، والعمارة، والتصميم، والزخارف الإسلامية، والأدب، والترجمة، والنشر، والمكتبات، بالإضافة إلى دعم اللغة العربية وتمكين حضورها دولياً.


واستعرض مع وزير الشباب والثقافة والتواصل المغربي محمد بن سعيد، العلاقات الثقافية الثنائية بين البلدين، وسبل تنميتها. وتضمنت مذكرة التفاهم بين الجانبين تعزيز التعاون في مجالات الأدب والنشر والترجمة، والتراث، وفنون العمارة والتصميم، والمتاحف، والمسرح، والفنون الأدائية، ومشاركة المثقفين السعوديين والمغربيين في المهرجانات والفعاليات الثقافية التي يقيمها البلدان، وتبادل الخبرات في التنظيمات والسياسات المتعلقة بالجانب الثقافي.

وثمّن الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان لدى لقائه الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة المصرية، العلاقات الاستراتيجية المتينة التي تربط البلدين في جميع المجالات الثقافية، كما بحث الطرفان التعاون في مجال تسجيل ملفات التراث غير المادي لدى «اليونيسكو»، والتعاون في مجال تبادل الخبرات من خلال برامج الابتعاث الثقافي. وشملت المذكرة بين الجانبين بنوداً للتعاون المشترك في مجالات التراث، والفنون البصرية، والفنون الأدائية، والأدب والكتب والنشر، والزخرفة الإسلامية وغيرها من المسارات الإبداعية، والعمل على تعزيز مشاركة المثقفين السعوديين والمصريين في مختلف المهرجانات والفعاليات الثقافية التي يقيمها البلدان، وتدريب وتأهيل الكوادر الفنية المحلية، والاستفادة من خبرات البلدين بمجالات المتاحف والتراث العمراني والصناعات الحرفية.

كما هنأ الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار، بمناسبة تعيينه رئيساً للهيئة، مؤكداً أهمية تعزيز التعاون الثقافي من خلال مجلس التنسيق بين البلدين. كما أشاد لدى لقائه الدكتورة حياة القرمازي وزيرة الشؤون الثقافية التونسية، بعمق ومتانة التعاون الثقافي القائم بين البلدين، الذي تجسد مؤخراً بمشاركة تونس ضيفَ شرف في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022، واستضافة السعودية ضيفَ شرف في مهرجان «أيام قرطاج السينمائية 33»، مؤكداً الحرص على تنمية العمل الثقافي المشترك وتطويره.


والتقى وزير الثقافة السعودي، الدكتورة هيبو عسووه وزيرة الشباب والثقافة الجيبوتية، وجعفر سالم وزير الشباب والعمل والرياضة والفنون والثقافة في جمهورية جزر القمر المتحدة، مشيداً بالعلاقات الثنائية المتميزة بين السعودية وكل من البلدين، متطلعاً إلى مزيد من التعاون في المجالات الثقافية المختلفة مع جزر القمر المتحدة. وتطرق اللقاءان إلى أهمية الاستفادة من التجارب والمبادرات الثقافية المشتركة والعمل المشترك لتطوير قدرات الشباب في «القمر المتحدة» وجيبوتي. وأشاد الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، بمستوى التنسيق السعودي - الجيبوتي في مختلف المحافل الدولية والإقليمية الثقافية، منوهاً بمشاركة دور النشر الجيبوتية في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022، وبنجاح اجتماعات اللجنة المشتركة هذا العام، مؤكداً الالتزام بالمخرجات الثقافية المميزة.


السعودية السعودية ثقافة الشعوب رؤية 2030

اختيارات المحرر

فيديو