«مكتبة الساقي» تغلق أبوابها في لندن

«مكتبة الساقي» تغلق أبوابها في لندن

بعد 44 عاماً من خدمة الكتاب العربي
الأربعاء - 13 جمادى الأولى 1444 هـ - 07 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16080]

بعد 44 عاماً من تأسيسها في العاصمة البريطانية وخدمتها الكتاب العربي، تُعلن مكتبة «دار الساقي» عن إغلاق أبوابها نهائياً في لندن، في 31 ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

ووزَّعت الدار أمس بياناً أكدت فيه الخبر، قائلة: «على الرغم من إغلاق مكتبة الساقي في لندن، فإنَّ إرثها يستمر مع داري النشر المستقلتين: دار الساقي للنشر العربي في بيروت، و Saqi Books للنشر الإنجليزي في لندن، اللتين تستمران في العمل ونشر الكتب كالمعتاد».

وبكثير من الأسف تقول لين غاسبار عن المكتبة التي أسَّسها والداها مع مي غصوب، وكانت موطناً للشتات العربي: «بالنسبة لي، فإنَّ الساقي أكثر بكثير من مجرد مكتبة. لقد نشأت فيها، قضيت أنا وأختي ساعات نلعب بين الكتب. سنفتقد العمل بها، لكنَّنا نتطلَّع إلى الفصل التالي من تاريخ الدار من مقر مكتبنا الجديد في غرب لندن. ونحن متحمسون لإمكانية نقل أفضل الكتب الجديدة والكلاسيكية من العالم العربي إلى المملكة المتحدة وغيرها في السنوات المقبلة».

وأشارت الدار إلى أنَّ أسباب الإغلاق كثيرة، منها الحجر والإغلاقات الطويلة، وارتفاع سعر الورق والشحن الذي فاقم من أزمة المكتبات، وكل ما له علاقة بالكتب.
... المزيد


المملكة المتحدة كتب لندن

اختيارات المحرر

فيديو