سماعات ضعف السمع تخفض خطر الإصابة بالخرف

سماعات ضعف السمع تخفض خطر الإصابة بالخرف

الثلاثاء - 12 جمادى الأولى 1444 هـ - 06 ديسمبر 2022 مـ
التصدي لضعف السمع أمر مهم للغاية لتفادي الإصابة بالخرف (رويترز)

أظهرت دراسة جديدة أن سماعات ضعف السمع قد تكون أداة مهمة في الجهود المبذولة لمنع التدهور المعرفي والخرف.

ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد أجرى فريق الدراسة تحليلاً لـ3243 بحثاً سابقاً، قائماً على الملاحظة والتجارب، للنظر في العلاقة بين فقدان السمع والتدهور المعرفي.

واستمر بعض الأبحاث التي نظر فيها الباحثون لمدة عامين، في حين امتد البعض الآخر لمدة 25 عاماً.

ووجد التحليل أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع والذين ارتدوا المعينات السمعية أو سماعات ضعف السمع، كان أداؤهم أفضل بنسبة 3 في المائة في الاختبارات المعرفية على المدى القصير، كما انخفض التدهور المعرفي لديهم بنسبة 19 في المائة على المدى الطويل.


وأكد مؤلفو الدراسة أن منع التدهور المعرفي عن طريق التصدي لضعف السمع يعدّ أمراً مهماً للغاية لتفادي الإصابة بالخرف وألزهايمر.

وقال كبير مؤلفي الدراسة، بنجامين تان، الأستاذ في «كلية يونغ لو لين للطب» في «جامعة سنغافورة الوطنية»: «الوقاية من الخرف أسهل بكثير من العلاج منه، وقد كشفت نتائجنا أن وضع سماعات ضعف السمع من أفضل طرق الوقاية من المرض بالفعل».

ونُشرت الدراسة الجديدة أمس (الاثنين) في مجلة «JAMA Neurology».

ونصح فريق الدراسة الأشخاص جميعاً بإجراء فحص للسمع بشكل دوري، والتحدث إلى الطبيب حول الحاجة إلى ارتداء المعينات السمعية، ليس فقط للتصدي للمشكلات السمعية؛ بل أيضاً لخفض مخاطر الخرف المحتملة.


سنغافورة الصحة دراسة

اختيارات المحرر

فيديو