حسين فهمي: «البحر الأحمر السينمائي» أحدث حراكاً فنياً وثقافياً كبيراً

حسين فهمي: «البحر الأحمر السينمائي» أحدث حراكاً فنياً وثقافياً كبيراً

أعرب عن سعادته لعرض فيلمه «خلي بالك من زوزو» في المهرجان
الاثنين - 11 جمادى الأولى 1444 هـ - 05 ديسمبر 2022 مـ
صورة تذكارية قبيل عرض فيلم «خلي بالك من زوزو» في جدة (مهرجان القاهرة السينمائي)

قال الفنان المصري الكبير حسين فهمي، رئيس مهرجان القاهرة السينمائي، إن «مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي» أحدث حالة كبيرة من الحراك الفني والثقافي في السعودية، معرباً عن سعادته بإعادة عرض النسخة المرممة من فيلم «خلي بالك من زوزو» احتفالاً بمرور نصف قرن على إنتاجه.

وشاهد فهمي النسخة المرممة من الفيلم الذي قام ببطولته مع النجمة سعاد حسني، بـ«سينما الشاطئ»، ضمن فعاليات الدورة الثانية من «مهرجان البحر الأحمر» بجدة، مثمناً مشاعر الود والمحبة التي يكنّها الشعب السعودي لكل ما هو مصري، ومشيداً بعمق وقوة العلاقات بين البلدين وشعبيهما.


حسين فهمي قام ببطولة الفيلم مع سعاد حسني (أرشيفية)


وإلى جانب فهمي، حضرت الفنانة يسرا والفنانة لبلبة والمخرجة إيناس الدغيدي، عرضَ الفيلم الذي ألّفه صلاح جاهين، وأخرجه حسن الإمام، وشارك في بطولته تحية كاريوكا، وسمير غانم، وشفيق جلال.

يشار إلى أن «خلي بالك من زوزو» اُختير ضمن قائمة أفضل 100 فيلم مصري، وتدور أحداثه من خلال الفتاة الجامعية «زينب عبد الكريم» التي تحصل على لقب الفتاة المثالية، وتطمح لاستكمال تعليمها لتشق طريقها بعيداً عن مهنة والدتها الراقصة في شارع محمد علي. وترتبط «زوزو» بقصة حب مع المخرج «سعيد خالد»، المنتمي لطبقة راقية، وتعيش صراعاً نفسياً بين شخصيتي «زينب» الطالبة الجامعية، و«زوزو» ابنة شارع محمد علي.


جانب من حضور حسين فهمي للمهرجان في جدة

 

وقال فهمي في حوار سابق مع «الشرق الأوسط» إنه «لفت انتباهه أفيش يحمل عنوان الفيلم فقط (خلي بالك من زوزو) واسم المخرج حسن الإمام، لدى عودته من مطار القاهرة، فتمنى أن يكون بطل الفيلم، وفوجئ بمجرد وصوله إلى المنزل باتصال هاتفي من المنتج تاكفور أنطونيان وترشيحه للبطولة».

وأوضح أن الفيلم مليء بالمواقف الجميلة والذكريات الرائعة، مضيفاً: «أتذكر أجواء التصوير كلها، وأغنية (يا واد يا تقيل) والنجاح الذي حققته، والعمل مع فريق عمل مميز ضم المخرج حسن الإمام، والشاعر والفنان صلاح جاهين، والنجمة سعاد حسني، فقد انعكست الروح الإيجابية بيننا على ما شاهده الجمهور عبر الشاشة».

وفسر فهمي أسباب النجاح الجماهيري الكبير للفيلم بقوله: «لأن الجمهور كان يرى نفسه فيه، فهو فيلم تتعدد به الرؤى، فالبعض يراه فيلماً غنائياً استعراضياً، وهناك من يراه فيلماً سياسياً، ومن يراه فيلماً اجتماعياً، فهو فيلم تتعدد فيه القراءات ويحمل أبعاداً كثيرة بأسلوب محبب ويخاطب الجمهور بمختلف طبقاته وتوجهاته».


السعودية السعودية ثقافة الشعوب سينما

اختيارات المحرر

فيديو