أزمة إصابات تؤرق البرازيل قبل مواجهة كوريا الجنوبية

أزمة إصابات تؤرق البرازيل قبل مواجهة كوريا الجنوبية

بعد خروج خيسوس وتيليس من القائمة بشكل نهائي
الأحد - 10 جمادى الأولى 1444 هـ - 04 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16077]
خيسوس على مقاعد البدلاء عقب إصابته في مباراة الكاميرون (إ.ب.أ)

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم استبعاد المهاجم جابرييل خيسوس والمدافع أليكس تيليس، حتى نهاية كأس العالم الحالية في قطر، بعد تعرضهما للإصابة في مواجهة الكاميرون، في ختام منافسات المجموعة السابعة.

وخرج تيليس في الدقيقة 54 من خسارة البرازيل 1-صفر أمام الكاميرون، الجمعة، ولحق به خيسوس بعد عشر دقائق.

وقال الاتحاد في بيان: «خضع اللاعبان أليكس تيليس وجابرييل خيسوس لفحوصات، بحضور طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لاسمار. وأكد تصوير بالرنين المغناطيسي على الركبة اليمنى لهذين اللاعبين حجم إصابتيهما، واستحالة تعافيهما في الوقت المناسب للمشاركة في كأس العالم».

وتواجه البرازيل المرشحة للفوز باللقب، كوريا الجنوبية، في دور الـ16، غداً الاثنين. ويأمل لاعبون برازيليون آخرون في التعافي من الإصابة في الوقت المناسب، للانضمام مجدداً إلى الفريق.

ويتعافى نيمار من إصابة في الكاحل تعرض لها في مستهل مشوار البرازيل بالبطولة أمام صربيا، وباتت خيارات البرازيل في الخط الخلفي محدودة، بعد إصابة تيليس أمام الكاميرون.

وغاب الظهيران الأساسيان دانيلو وأليكس ساندرو عن المباريات، بسبب الإصابة في بداية البطولة، ولا تزال مشاركتهما أمام كوريا الجنوبية غير مؤكدة.

وحال تعذر مشاركتهما، فإن قلب الدفاع ماركينيوس قد يلعب في مركز الظهير الأيسر، بينما قد يشارك داني ألفيس (39 عاماً) الذي أصبح أكبر لاعب برازيلي سناً يلعب أساسياً في كأس العالم بمشاركته أمام الكاميرون، في الجانب الأيمن.

وإذا قرر تيتي مدرب البرازيل الاستعانة بإيدر ميليتاو، قلب دفاع ريال مدريد، في مركز الظهير الأيمن، كما فعل في غياب دانيلو أمام سويسرا، فإن البرازيل قد تكون بلا مدافعين على مقاعد البدلاء.

يذكر أن تيتي قال إنه يتعين على فريقه أن يكون حذراً للغاية، في الأدوار الإقصائية ببطولة كأس العالم.


تيتي مدرب البرازيل (أ.ب)

وبغض النظر عن المنافس، سيشعر المنتخب البرازيلي بمزيد من الراحة مع عودة نيمار للمشاركة في المباريات، ولكنه حتى الآن لم يتدرب بالكرة عقب إصابته في المباراة الأولى.

وأضاف طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لاسمار: «الوقت يقف بجانبنا. ما زالت لدينا احتمالات».

وسواء مع وجود نجم المنتخب أو من دونه، فإن مدرب البرازيل لن يشعر بالرضا.

وأوضح: «البرازيل خسرت أمام الكاميرون. البرتغال خسرت أمام كوريا الجنوبية. فرنسا خسرت أمام تونس. الأرجنتين خسرت أمام السعودية. أعتقد أن النتائج تتحدث عن نفسها».

وأضاف: «أعتقد أن هذه كانت مباريات قوية وصعبة للغاية. لا أعتقد أن بإمكاننا أن نفكر في أن أي موقف سابق يمكن أن يسهل الأمور. يجب أن نكون حذرين للغاية».

وتابع: «كنا حذرين للغاية في المباراة أمام الكاميرون. كنا كذلك. اتخذنا كل الأمور على محمل الجد. كانت لديهم مزاياهم، لعبوا بشكل عمودي جيد للغاية. لديهم الجدارة لتحقيق الفوز، مثل تونس والآخرين».

وأوضح: «لا يمكننا أن نقول إنها كانت مباراة سهلة وكانت لدينا الأفضلية. لا يمكننا قول هذا».

وأجرى تيتي 9 تبديلات على تشكيل المنتخب البرازيلي، واختار 11 لاعباً مختلفين عن التشكيلة التي بدأت البطولة.

ولكنه قال: «من خسر؟ كلنا. استعداداتنا كانت مشتركة، انتصاراتنا وهزائمنا مشتركة».

ودعا المدير الفني البرازيل للشعور بالخسارة، وقال: «كأس العالم لا تمنحك فرصة ثانية، ولكن في هذه المرة منحتها لنا». وأكد: «يجب أن نركز 24 ساعة، وأن نعاني 24 ساعة».

وتبقى البرازيل المرشح الأوفر حظاً للفوز بكأس العالم للمرة السادسة، وإنهاء 16 عاماً من الهيمنة الأوروبية على الساحة العالمية.

لم يواجه المنتخب البرازيلي معارضة كبيرة بعد، ومن المتوقع أن يتخطى كوريا الجنوبية في ثمن النهائي، على أن يواجه لاحقاً في ربع النهائي الفائز بين كرواتيا واليابان.


العالم كأس العالم

اختيارات المحرر

فيديو