سامي الجمعان: المسرح السعودي حقق انتعاشة بعد اقترابه من الجمهور

سامي الجمعان: المسرح السعودي حقق انتعاشة بعد اقترابه من الجمهور

قال لـ «الشرق الأوسط» إن تكريمه بمصر شرف كبير
السبت - 9 جمادى الأولى 1444 هـ - 03 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16076]
جانب من تكريم الجمعان في مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي

يرى الفنان والمخرج المسرحي السعودي سامي الجمعان أن تكريمه ضمن فعاليات مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي المقام في محافظة جنوب سيناء، جاء نتيجة تقدم وازدهار المسرح السعودي في الفترة الأخيرة بفضل حالة الانفتاح التي تعيشها السعودية. وأكد الجمعان في حواره مع «الشرق الأوسط» على أن رؤية الفن السعودي في الوقت الراهن تفتح مجالات تواصل مع الثقافات الأخرى كافة، وليس العربية فقط، وأشار إلى أنه يستعد لتقديم عمل مسرحي جديد ينطلق من مصر مع بداية العام الجديد.

وأعرب سامي الجمعان، في بداية حديثه، عن سعادته البالغة لتكريمه في مهرجان شرم الشيخ للمسرح قائلاً: «تكريمي من بلدي الثاني مصر شرف كبير، خاصة أنه جاء من مهرجان شرم الشيخ للمسرح الذي تجمعني به علاقة جيدة منذ دورته الأولى، فهذا المهرجان أعتبره واحداً من أهم مهرجانات المسرح في الوطن العربي، لكونه يهتم بالشباب، والشباب هم ضمان المستقبل، وأمان الحركة المسرحية، ليس فقط في الوطن العربي، ولكن في العالم أجمع».


المسرحي السعودي سامي الجمعان


ووصف الفنان السعودي مشوار حياته في المسرح السعودي بالنضال والقتال: «مسيرتي على المسرح السعودي بدأت منذ طفولتي، حيث إنني وقفت على خشبة المسرح حينما كان عمري 12 عاماً، وقدّمت للمسرح السعودي أشكال الفنون كافة، فشاركت كاتباً ومخرجاً وفناناً، وأرى أن مسيرتي هي عبارة نضال وقتال وتعب وجهد كبير، فأنا أول فنان سعودي حصد أول جائزة للمسرح السعودي على المستوى الدولي، كما أنني أحمل شهادة الدكتوراه في النقد المسرحي، ورغم صعوبات تلك المسيرة التي أخذت مني وقتاً طويلاً، فإنني فخور وسعيد بكل ما فعلته لنفسي ولأسرتي ولبلدي».

ويرى الجمعان أن «المسرح السعودي منتعش بفضل الحراك الفني الذي تشهده المملكة، فهيئة المسرح والفنون الأدائية وأيضاً جمعية المسرح والفنون الأدائية تدعم المسرح السعودي، وأعتقد أن السبب الرئيسي وراء تقدم ونهضة المسرح السعودي راهناً هو الاقتراب من الناس، عكس ما كان يقدم في الماضي حينما كان المسرح نخبوياً ومنطوياً على فئة معينة من النخبة، ولكن حينما بدأ المخرجون والمؤلفون في مخاطبة الشعب، حدثت حالة من الانتعاشة».

وأكد الجمعان على أن حالة الانفتاح التي تشهدها السعودية حالياً تأتي وفقاً لتخطيط ودراسة على أعلى مستوى: «الانفتاح الذي تعيشه المملكة هو خطوة مهمة للغاية كان لا بد من أن تتم منذ فترة طويلة، والحمد لله أنها تمت بشكل مدروس ومخطط على أعلى مستوى، فما يحدث حالياً في السعودية ليس وليد الصدفة، لكن وفق خطوات مقننة، لها أهداف، منها أهمية الانفتاح على الفنون والثقافات كافة، من خلال التواصل مع الثقافات الأخرى كافة، وليس العربية فقط».

وكشف عن اقتراب عرض مسرحيته الجديدة في مصر خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن «العرضَ الجديد، الذي تقدمه رابطة الإنتاج المسرحي العربي المشترك، التي أسسها وترأسها منذ عام 2019، عملٌ قوي سيعرض في القاهرة مثلما حدث مع عملي السابق (انتحار معلن) الذي عرض أيضاً في القاهرة مع المخرج المصري مازن الغرباوي».

سامي الجمعان هو كاتب ومخرج وممثل سعودي من مواليد مدينة الأحساء (شرق السعودية) عام 1968، حاصل على الدكتوراه من كلية الآداب بجامعة الملك سعود، كتب ما يزيد عن 25 نصاً مسرحياً سعودياً، وشارك ممثلاً في عدة أعمال، أبرزها مسلسل «الدوائر».


الوتر السادس

اختيارات المحرر

فيديو