شركات فرنسية تتطلع لفرص استثمار في الأمن والدفاع مع السعودية

شركات فرنسية تتطلع لفرص استثمار في الأمن والدفاع مع السعودية

السبت - 9 جمادى الأولى 1444 هـ - 03 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16076]
جانب من زيارة وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي لليابان للاطلاع على تجربة المدن الذكية (واس)

قال «اتحاد الغرف السعودية»، أمس الجمعة، إنه استضاف وفداً يضم 18 شركة فرنسية متخصصة في المجالات ذات الصلة بالأمن والدفاع لبحث آفاق التعاون والشراكة والاستثمار مع قطاع الأعمال السعودي. وأشار رئيس «مجلس الأعمال السعودي الفرنسي» الدكتور محمد بن لادن، خلال كلمته، إلى نهج الشراكة بين المجلس والوكالة الوطنية، لدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي دولياً «بيزنس فرانس» لتسريع وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية السعودية الفرنسية، موضحاً أنه منذ الإعلان عن «رؤية 2030» والمملكة تشهد تحولاً كبيراً على جميع الأصعدة، وأصبحت، اليوم، أرضاً للفرص الاستثمارية، مشجعاً الفرنسيين للاستفادة من تلك الفرص والمشاركة في مشروعات الرؤية الطموح.
من جهته قال نائب محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية للمشتريات العسكرية محمد العذل، إن «الهيئة تسعى ضمن استراتيجيتها إلى توطين نسبة 50 % من إنفاق المملكة على المُعدات والخدمات العسكرية»، مشيراً إلى أن هدف الهيئة هو تمكين قطاع الصناعات الدفاعية وجعله رافداً مهماً للاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل للشباب السعودي ومحركاً للعائدات غير النفطية.
من ناحيته، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية المهندس وليد أبو خالد أن الشركة نجحت في الدخول لقائمة أكبر 100 شركة متخصصة بالصناعات الدفاعية، متوقعاً أن تصبح ضمن أفضل 25 شركة قبل حلول عام 2030، وأنها تُعنى بتطوير ‏الصناعات العسكرية في المملكة ودعمها وتعزيز اكتفائها الذاتي، وتؤدي دوراً رئيساً في دعم ‏توطين 50 % من إنفاقها العسكري، ضمن أبرز مستهدفات «رؤية المملكة 2030».
من جانبه، أكد رئيس الوفد الفرنسي المستشار التجاري بالسفارة الفرنسية بالمملكة رشيد بولاوين أن زيارة البعثة التجارية الفرنسية للمملكة تأتي لبحث مشاركة خبرات الشركات الفرنسية في مشروعات وفرص «رؤية المملكة 2030» وتوطين الصناعات في قطاع الصناعات العسكرية والدفاعية، ويضم الوفد الفرنسي 18 شركة فرنسية متخصصة في الأمن والدفاع وتتطلع للتعرف أكثر على سوق قطاع الأمن بالمملكة والفرص المتاحة فيها وإمكانية عقد شراكات مع نظيراتها من الشركات السعودية.
من جانب آخر، يواصل وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي ماجد الحقيل، برفقة وفد ضمن جولته في اليابان، حيث اطلع على تجربة المدن الذكية وصناعتها وتقديم حلول تقنية وأفكار خلّاقة في هذا المجال.
واجتمع الحقيل بوفد من شركة تويوتا موتورز للاطلاع على عروض في عدّة مجالات متخصصة، ودراسة ما يمكن الأخذ به بما يعزز التفاهمات المشتركة بين البلدين في كل القطاعات والمجالات.
ولفت الحقيل إلى الإمكانات والقدرات التقنية والبشرية لدى المدن الذكية ومدن الابتكار والشركات اليابانية، مؤكداً أنه من المهم الاستفادة منها عبر ايجاد شراكات استراتيجية تساعد في تحسين جودة الخدمات والانطلاق بتسارع أكبر في مجال المدن الذكية.
وتأتي تلك الزيارة ضمن جولة وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي الآسيوية، التي التقى من خلالها عدداً من الوزراء والشخصيات البارزة، كما شهدت توقيع عدد من الاتفاقيات.


فرنسا السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

فيديو