لماذا تختلف مستويات «شدة» الإصابة بـ«كوفيد - 19» بين المرضى؟

لماذا تختلف مستويات «شدة» الإصابة بـ«كوفيد - 19» بين المرضى؟

علماء نجحوا في اكتشاف السبب
الجمعة - 8 جمادى الأولى 1444 هـ - 02 ديسمبر 2022 مـ
بروتين «الإنترفيرون من النوع الأول» يلعب دوراً في شدة إصابات «كورونا» (أرشيفية)

يقترب باحثون من معهدي باستور وإنسيرم في فرنسا، ومستشفى سانت جيمس ومعهد ترينيتي في دبلن بآيرلندا، من فهم ما الذي يجعل بعض الأشخاص معرضين بشكل خطير للإصابة بالأمراض التي يسببها (كوفيد - 19)، وهو ما قد يساعد في تطوير استراتيجيات علاجية جديدة.
ونُشرت النتائج التي توصل لها الباحثون في العدد الأخير من دورية «نيتشر كومينيكيشن»، وكان من أهم اكتشافاتهم الجديدة، هي الصلة بين المرض الشديد وعدم القدرة على إنتاج بروتين رئيسي مضاد للفيروسات يُدعى النوع الأول من الإنترفيرون.
وأظهرت دراسات سابقة شارك فيها العديد من باحثي الدراسة الجديدة، أنه في حالة تعرض «الإنترفيرون من النوع الأول» للخطر، فلن يتم التخلص من العدوى الفيروسية، لكن العمل الجديد يبني على ذلك، ويساعد في تفسير السبب وراء كون إدارة النوع الأول من الإنترفيرون علاجياً غير فعال إلى حد كبير في بعض المرضى.
ووجد هذا التعاون الفرنسي الآيرلندي الأحدث أنه عندما تمت إضافة النوع الأول من الإنترفيرون إلى دم المرضى المصابين بـ«كوفيد – 19» الحاد، كانت خلاياهم المناعية أكثر التهاباً، مقارنة بالأشخاص الذين يعانون من «كوفيد – 19» الأكثر اعتدالاً.
ويقول داراغ دافي من معهد باستير، الباحث الرئيسي بالدراسة، في تقرير نشره (الخميس) الموقع الإلكتروني للمعهد: «لقد عرفنا منذ فترة طويلة أن الناس يستجيبون بشكل مختلف تماماً لـ(كوفيد - 19)؛ حيث يظل بعضهم جيداً نسبياً أو حتى من دون أعراض، بينما يمرض آخرون بشدة ويموت البعض بشكل مأساوي، لكننا ما زلنا نبحث عن صورة أكثر اكتمالاً عن لماذا هذه الحالة». وأضاف هذا البحث الأخير بعضاً من النتائج التي تساعد على الفهم، والنتائج مثيرة لأنها قد تساعد في تفسير سبب فشل الاستخدام العلاجي لـ(الإنترفيرون من النوع 1) في وقت متأخر من العدوى، على الرغم من أن العديد من الدراسات بينت مدى أهمية هذا البروتين في العدوى المبكرة. ويضيف: «تدعم النتائج الجديدة إجراء اختبار الإنترفيرون في وقت مبكر من الدورة الزمنية للمرض وتعزز الحاجة إلى فحص الأفراد الذين يعانون من استجابات ضعيفة لهذا البروتين».


العالم فيروس كورونا الجديد الصحة منوعات

اختيارات المحرر

فيديو