البكتيريا لعلاج اضطراب الأمعاء

البكتيريا لعلاج اضطراب الأمعاء

الجمعة - 8 جمادى الأولى 1444 هـ - 02 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16075]
بكتيريا «المطثية العسيرة»

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على أول علاج باستخدام البكتيريا لعلاج اضطراب الأمعاء، مما يمهد الطريق للكثير من العلاجات المماثلة قيد التطوير.
ويُعطى الدواء، المسمى «ريبيوتا»، كعلاج بجرعة واحدة لعدوى بكتيريا «المطثية العسيرة»، حيث تعطل هذه البكتيريا المنتجة للسموم التوازن الطبيعي في الجهاز الهضمي للشخص.
ووفق بيان لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، فقد تم تصميم «ريبيوتا» لاستعادة التوازن عن طريق إدخال بكتيريا جيدة إلى الجسم.
وأعربت كريستيان جون ليليس، المدير التنفيذي لمؤسسة «بيجي ليليس»، المعنية بالتوعية من أخطار بكتيريا «المطثية العسيرة» عن سعادتها بالموافقة، وقالت في بيان أصدرته أول من أمس (الأربعاء): «يسعدنا أن إدارة الغذاء والدواء وافقت على أول علاج لاستعادة الميكروبيوم الطبيعي الذي تدمّره تلك البكتيريا»، مؤكدة أن «هذه خطوة هائلة إلى الأمام لما يقرب من 200 ألف شخص يقاتلون هذه البكتيريا الخطيرة كل عام».
ومهّدت لجنة استشارية في سبتمبر (أيلول) الماضي الطريق نحو الموافقة، عندما صوت 13 مقابل 4، على أن البيانات أظهرت أن «ريبيوتا» كان فعالاً في الحد من تكرار بكتيريا «المطثية العسيرة».
وأوضح الكثير من الخبراء الخارجيين الذين تم إحضارهم لتقديم المشورة لإدارة الغذاء والدواء، أنه «سيكون من المفيد أن يكون لديك منتج منظم في السوق، بالنظر إلى وجود علاجات مماثلة تسمى (زرع جراثيم البراز FMT)، قد تم تقديمها خارج مكاتب الأطباء لسنوات».
وقال عضو اللجنة الاستشارية إريك روبين خلال الاجتماع: «تذكر الآن ما هو متاح للمرضى، حيث يمكنهم الحصول بسهولة على عملية زرع الجراثيم النافعة من خلال دواء متاح».
وفي تجربة المرحلة الثالثة، قلل الدواء من نوبات التهاب «المطثية العسيرة» بنسبة 29.4 في المائة، وكانت شركة «ريبيوتا» المنتجة للدواء، قد أعلنت عن نتائجها الأولية، في وقت سابق من هذا الشهر.
وشركة «ريبيوتا» هي التي استحوذت على شركة «ريبيوتكس»، والتي طوّرت العقار في البداية، وكانت التجارب الأولى عليه منذ نحو عقد من الزمان باسمها، وتم نشر دراسة عن هذه التجارب في عام 2013.
و«ريبيوتا» ليست الشركة الوحيدة التي طوّرت دواء لبكتيريا «المطثية العسيرة»، حيث أعلنت شركة «سيريس ثيرابيوتيك» في سبتمبر أنها أكملت طلبها للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية على علاج آخر، ومن المتوقع أن تقرر الوكالة ما إذا كانت ستوافق على العقار بحلول 26 أبريل (نيسان) 2023.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

فيديو