أستراليا واجهت تحديات كبرى... وأرنولد: الأولاد «يعرفون المطلوب منهم»

أستراليا واجهت تحديات كبرى... وأرنولد: الأولاد «يعرفون المطلوب منهم»

الخميس - 7 جمادى الأولى 1444 هـ - 01 ديسمبر 2022 مـ
لاعبو أستراليا عاشوا لحظات صعبة طوال التصفيات ومباريات المونديال (أ.ف.ب)

قادت روح العزيمة والإصرار أستراليا لبلوغ مرحلة خروج المغلوب في كأس العالم لكرة القدم في قطر، فهذه الروح تضرب بجذورها في التصفيات الشاقة والطويلة، التي أثار خلالها البعض الشكوك حول حظوظ المنتخب الأسترالي الذي لم يلتفت لهذه الأمور ووضع عينه على الجائزة الكبرى في نهاية الرحلة.
كانت روح اللاعبين القتالية ووحدتهم واضحة للغاية في انتصارين على تونس والدنمارك لتحقق أستراليا فوزين متتاليين في كأس العالم لأول مرة في تاريخها، لتواجه الأرجنتين في دور الـ16.
وخاض المنتخب الأسترالي 20 مباراة في حملة التصفيات، وسط قيود مكافحة جائحة «كورونا»، التي أجبرتها على خوض معظم المباريات خارج البلاد، وبالتالي كان الفريق يقطع مسافات طويلة للعب.
وقال المدرب، غراهام أرنولد، قبل مباراة الدنمارك، إن هذا الأمر أفاد مع ذلك فريقه، حيث أصبح أكثر لحمة وتماسكاً.
وأضاف: «واجهنا فترات صعبة جداً خلال السنوات الأربع والنصف الماضية خلال الوباء. لعبنا 4 مباريات فقط من أصل 20 على أرضنا. الأولاد يعرفون تماماً المطلوب منهم».
وبعد الفوز على الدنمارك، قال أرنولد إنه تعلم كثيراً أيضاً عن لاعبيه.
وأضاف: «ربما كنا آخر فريق اعتقد الجميع أنه سيتأهل، لكنه يظهر (ما يمكنك تحقيقه) عندما تنزل أرض الملعب، وتتحلى بالعقلية الصحيحة. عندما تدرك أنك في معركة وتقاتل وتبذل قصارى جهدك. أعرف (اللاعبين) الأقوياء ذهنياً، ومن منهم على أتم استعداد للموت من أجل الفريق».
كما أصبحت قطر مكاناً مألوفاً لأستراليا حيث لعبت 5 مباريات هناك خلال العامين السابقين لكأس العالم، بما في ذلك مواجهة الإمارات وبيرو، لتقطع تذكرة التأهل لكأس العالم.


قطر كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو