العثور على معدنين جديدين فريدين من نيزك سقط بالصومال

العثور على معدنين جديدين فريدين من نيزك سقط بالصومال

الثلاثاء - 5 جمادى الأولى 1444 هـ - 29 نوفمبر 2022 مـ

اكتشف علماء معدنين لم يسبق لهما مثيل على الأرض داخل نيزك ضخم في الصومال يمكن أن يحملا أدلة مهمة حول كيفية تشكل الكويكبات.

وعثر على المعدنين الجديدين داخل قطعة واحدة بحجم 70غراما مأخوذة من نيزك «El Ali» الذي اصطدم بالأرض عام 2020 يبلغ وزنه 16.5 طن (15 طنا متريا).

وأطلق العلماء على المعدنين اسم elaliite نسبة إلى اسم النيزك El Ali، واسم elkinstantonite نسبة إلى ليندي إلكينز تانتون المديرة الإدارية لمبادرة جامعة ولاية أريزونا بين الكواكب المحققة الرئيسية بمهمة «ناسا» القادمة، والتي سترسل مسبارا إلى الكويكب «Psyche»، الغني بالمعادن للحصول على أدلة على كيفية تشكل كواكب نظامنا الشمسي، حسب موقع «لايف ساينس» العلمي المتخصص.

وفي توضيح أكثر لهذا الأمر، قال كريس هيرد أستاذ قسم علوم الأرض والغلاف الجوي بجامعة ألبرتا «عندما تجد معدنا جديدا فهذا يعني أن الظروف الجيولوجية الفعلية، كيمياء الصخور، كانت مختلفة عما تم العثور عليه من قبل. وهذا ما يجعل الأمر مثيرا؛ وفي هذا النيزك بالذات لديك اثنان من المعادن الموصوفة رسميا، والتي تعد جديدة في العلم».

وصنف العلماء «El Ali» بأنه نيزك معقد من IAB، وهو نوع مصنوع من الحديد النيزكي المرقط بقطع صغيرة من السيليكات.

وفي أثناء التحقيق بقطعة النيزك، لفتت تفاصيل المعدنين الجديدين انتباه العلماء. ومن خلال مقارنة المعدنين بنسخ تم تصنيعها مسبقا في المختبر، تمكنوا من التعرف عليها بسرعة على أنها مسجلة حديثا في الطبيعة.

ويخطط الفريق لمزيد من التحقيق في النيازك من أجل فهم الظروف التي تشكل فيها الكويكب الأصلي. كما يبحث الفريق أيضا في تطبيقات علوم المواد للمعادن. ومع ذلك، قد تكون الرؤى العلمية المستقبلية من نيزك «El Ali» في خطر.

يشار إلى أنه تم نقل النيزك إلى الصين بحثا عن مشتر محتمل، وهو ما قد يحدّ من وصول العلماء إلى التحقيق بالصخرة الفضائية.


الصومال علوم الفضاء

اختيارات المحرر

فيديو