«رش» يجمع قطاعاً كبيراً من الألعاب الإلكترونية في «موسم الرياض»

«رش» يجمع قطاعاً كبيراً من الألعاب الإلكترونية في «موسم الرياض»

الاثنين - 4 جمادى الأولى 1444 هـ - 28 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16071]
شارك العديد من المهتمين بالألعاب من مختلف الأعمار (المركز الإعلامي للموسم)

انطلق في الرياض ضمن فعاليات موسمها الترفيهي، مهرجان «رش» للألعاب الإلكترونية، بنسخته الثانية، وهو الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، ويُعدّ الأبرز في مجال الألعاب الإلكترونية بالتحديات والمنافسات التي يقيمها، ويستمر لمدة خمسة أيام، يتخللها عدد من المسابقات بجوائز تتخطى مئات الآلاف من الريالات.

ويتيح «رش» تجربة العديد من الألعاب عبر منصات عدّة، وهي: الكومبيوتر، والجوال، ومنطقة القتال، إلى جانب مسابقة «الكوزبلاي»، كما سيتمكن الزائرون من مقابلة المهتمين من صناع المحتوى المفضلين، ويجمع المهرجان المهتمين بالألعاب الإلكترونية بأبرز العلامات التجارية الرائدة في القطاع.

وتهدف إقامة المهرجان إلى تعزيز مكانة الرياضات الإلكترونية، ودعم اللاعبين، واستقطاب أكبر بطولات الألعاب في السعودية، بالإضافة إلى تعزيز التواصل بين اللاعبين، وربطهم مع أكبر الجهات في القطاع من حول العالم.


يوفر المهرجان للحضور جميع الأجهزة المشغلة للألعاب (المركز الإعلامي للموسم)


ويضم مهرجان «رش» مسابقة «الكوزبلاي» التي تُجسد فيها شخصيات الألعاب الشهيرة على أرض الواقع، وتتيح المشاركة لعشاق «الكوزبلاي» من خلال تقمص الشخصية المفضلة لديهم، وسيُتوج الفائزون بجوائز تصل إلى 100 ألف ريال (27 ألف دولار تقريباً)، وستعرض مشاركتهم أمام 3 من أشهر محكمي «الكوزبلاي».

ويقول عون المشاقبة، مدير العمليات في «منظمة 25 للرياضات الإلكترونية»، لـ«الشرق الأوسط»: «نجحت المنظمة في استقطاب العديد من اللاعبين المحترفين خلال المهرجان، حيث عملت على استقطاب أفضل المشاركين في مسابقات (رش) التي أقيمت في أول يومين من المعرض»، ويضيف موضحاً أن هدف المنظمة هو جمع اللاعبين المحترفين وتأهيلهم للمشاركة في البطولات العالمية، وتوفير مصدر دخل لهم ليتفرغوا لها تماماً، ولتصبح وظيفة كاملة لهم»، كما نوه بالدور الكبير التي يقدمه الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية وهيئة الترفية في دعم منظمات وأندية الألعاب الإلكترونية.

وأشاد المشاقبة بفعاليات المهرجان التي أتاحت لهم مقابلة اللاعبين وتبادل الخبرات، بالإضافة إلى توعية العديد من الحضور بتفاصيل أدق عن الرياضات الإلكترونية والتطور الكبير التي تشهده في السعودية خلال السنوات الأخيرة.

وعبر محمد الزيد أحد زائري المهرجان عن سعادته برؤية مثل هذه الفعاليات المتخصصة في الألعاب الإلكترونية، حيث يرى أنه لا بد من التوضيح أنها أصبحت من القطاعات المهمة، ولاعبوها يُعدون رياضيين محترفين، وليست لغرض التسلية فقط، بل بات اللاعبون يمثلون بلدانهم في البطولات العالمية بجميع الألعاب. وعبّر عن سعادته بالاحتكاك مع زملائه اللاعبين، وعن طموحه في تمثيل السعودية بلعبة «فيفا» لكرة القدم، والمساهمة في تسجيل إنجاز وطني، والفوز ببطولة العالم، وتسجيل اسم بلاده في أكبر المحافل.


السعودية Technology

اختيارات المحرر

فيديو