رئيس غينيا الاستوائية يعزز مكانته كأطول الرؤساء حكماً في العالم

رئيس غينيا الاستوائية يعزز مكانته كأطول الرؤساء حكماً في العالم

بعد 43 عاماً في منصبه
الأحد - 3 جمادى الأولى 1444 هـ - 27 نوفمبر 2022 مـ
رئيس غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانغ نغويما (رويترز)

قال نائب رئيس غينيا الاستوائية، وهو نجله أيضاً، على تويتر إن والده الرئيس تيودورو أوبيانغ نغويما أعيد انتخابه بعد فوزه بنسبة 95 في المائة من الأصوات في الانتخابات التي جرت في 20 نوفمبر (تشرين الثاني) كما فاز حزبه بكل المقاعد في مجلسي البرلمان.

وسيمنح هذا الفوز أوبيانغ (80 عاماً) فترة رئاسة سادسة ويمدد حكمه، الذي بدأ قبل 43 عاماً، ويعزز مكانته كأطول الرؤساء بقاء في الحكم في العالم.

وكتب تيودورو نغويما أوبيانغ مانغو، نائب الرئيس على تويتر قائلا «النتائج النهائية تثبت أننا على حق مرة أخرى... ما زلنا نثبت أننا حزب سياسي عظيم!».

وفاز حزب غينيا الاستوائية الديمقراطي الحاكم بزعامة أوبيانغ بمقاعد مجلس الشيوخ المتنافس عليها والتي تبلغ 55 مقعدا و100 مقعد في مجلس النواب. وقال نجل الرئيس إن بإمكان الرئيس الآن تعيين مقاعد مجلس الشيوخ الخمسة عشر المتبقية.

وتولى رئاسة تلك الدولة المنتجة للنفط في غرب أفريقيا، التي يبلغ عدد سكانها 1.5 مليون نسمة، رئيسان فقط منذ استقلالها عن إسبانيا في عام 1968. وأطاح أوبيانغ بعمه فرانسيسكو ماسياس نغويما في انقلاب عام 1979.

وينتخب أوبيانغ دوما بعد الفوز بأكثر من 90 في المائة من الأصوات في انتخابات يشكك فيها المراقبون الدوليون. ويقول منتقدوه إنه لم يبذل جهدا يذكر لإنقاذ البلاد من الفقر رغم ثروته الكبيرة.

وتتهمه جماعات حقوقية بتكميم أفواه المعارضة وتضييق الخناق على خصومه. وتقول إن الاحتجاجات تكون محظورة في أغلب الأحيان وتخضع وسائل الإعلام لرقابة شديدة، وكثيرا ما يعتقل المعارضون السياسيون ويتعرضون للتعذيب، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.

وأدانت محكمة فرنسية ابنه، الذي يرى مراقبون أنه خليفته المحتمل، بتهمة الاختلاس في عام 2020، فيما ينفي الأب والابن ارتكاب أي مخالفات.


Equatorial Guinea أفريقيا

اختيارات المحرر

فيديو