إيمبولو ذو الأصول الكاميرونية فخور بهدفه في مرمى «بلاده الأم»

إيمبولو ذو الأصول الكاميرونية فخور بهدفه في مرمى «بلاده الأم»

شاكيري أكد أنه ما زال قادراً على العطاء بالقميص السويسري
الجمعة - 2 جمادى الأولى 1444 هـ - 25 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16068]
بريل إيمبولو بعد هدفه في شباك الكاميرون (رويترز)

تحدث بريل إيمبولو، مهاجم منتخب سويسرا، عن هدفه الذي سجله في وطنه الأصلي الكاميرون، ليقود فريقه لتحقيق انتصاره الأول في بطولة كأس العالم لكرة القدم، المقامة حالياً في قطر.

وتقمص إيمبولو دور البطولة في المباراة، التي انتهت بفوز سويسرا 1 - صفر على الكاميرون، في مستهل مباريات المنتخبين بالمجموعة السابعة في مرحلة المجموعات بالمونديال. وتابع لاعب موناكو الفرنسي تمريرة زميله شيردان شاكيري العرضية، ليسدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، واضعاً الكرة في المرمى الكاميروني، رافضاً الاحتفال بالهدف احتراماً للبلد الذي ولد فيه.

وولد إيمبولو (25 عاماً) في العاصمة الكاميرونية ياوندي، لكنه انتقل إلى سويسرا مع أسرته وحصل على الجنسية السويسرية بعد وقت قصير من بلوغه 18 عاماً.

وقال إيمبولو لمحطة (إس آر إف) السويسرية: «إنني فخور للغاية. إنه حلم. الهدف الأول لي في كأس العالم جاء أمام منتخب الكاميرون. أنا فخور للغاية بنفسي ولعائلتي».

أضاف إيمبولو: «مبروك لمنتخب سويسرا، وكل التوفيق لمنتخب الكاميرون وسنواصل الآن الاستعداد للمباراتين القادمتين في المجموعة».

من جانبه، أكد شاكيري أن منتخب سويسرا سيكون بحاجة للمزيد إذا أراد الفوز على البرازيل في الجولة المقبلة يوم الاثنين المقبل، ثم أمام صربيا بعدها بأربعة أيام في ختام مرحلة المجموعات.


شاكيري قدم أداء مميزاً في المواجهة (أ.ب)


أوضح شاكيري: «لقد أنجزنا المهمة الأولى، ولكن من الواضح الآن أنه يتعين علينا التحسن».

وكان منتخب الكاميرون الطرف الأفضل خلال الشوط الأول، الذي شهد إضاعة لاعبيه الكثير من الفرص المحققة، قبل أن يأتي العقاب من جانب منتخب سويسرا، الذي أحرز هدفه الوحيد في الدقائق الأولى من الشوط الثاني.

وأظهر شيردان شاكيري، الجناح الذي تخطى الثلاثين عاماً، أنه لا يزال مفعماً بالحيوية بمساهمته الحاسمة بعد الاستراحة لتحقق سويسرا بداية ناجحة لمشوارها في كأس العالم لكرة القدم في قطر بفوزها 1 - صفر على الكاميرون.

ويلعب مهاجم بايرن ميونيخ وليفربول السابق في دوري المحترفين الأميركي لكرة القدم حالياً، وكانت هناك مخاوف في بعض الأوساط من أنه قد لا يكون على مستوى تمثيل بلاده على الصعيد الدولي حالياً.

وبدت أن لتلك المخاوف ما يدعمها وذلك قبل نهاية الشوط الأول حيث كافح السويسريون لاحتواء تشكيلة الكاميرون المفعمة بالحيوية.

وأدت سلسلة من التدخلات الحاسمة ضده لتراجع شاكيري للخلف بشكل أكبر نحو خط الوسط، بل وضل طريقه في بعض الأحيان نحو الجناح الأيسر بحثاً عن مساحة للتحرك، فيما عانى الهجوم السويسري خاصة في ظل انطلاقات الكاميرون المتكررة نحو الاتجاه الآخر من الملعب مهددة مرمى سويسرا.

ونجح السويسريون بطريقة ما في الوصول إلى نهاية الشوط الأول والتعادل السلبي هو سيد الموقف وكان شاكيري، الذي يتفوق عليه معظم لاعبي الكاميرون في الطول، في قلب صحوة سويسرا بعد الاستراحة.

وتراجع شاكيري للخلف مرة أخرى مع بداية الشوط الثاني ولكن وفي الدقيقة 48 تلقى كرة سريعة باتجاه الجناح الأيمن، ليرسل تمريرة رائعة عبر منطقة الجزاء كادت أن تضيع من بريل إمبولو لكن الأخير استطاع هز الشباك في النهاية.

وكان أداء شاكيري أثناء شبابه يتمحور حول السرعة الكبيرة في الانطلاقات وتسجيل الأهداف بشكل رائع، وبدت السرعة واضحة في أدائه اليوم وكان اللاعب البالغ من العمر 31 عاماً القوة الدافعة لخط وسط سويسرا.

ومنح الثنائي الذي شكله مع الظهير الجناح سيلفان فيدمر في الجهة اليمنى سويسرا مزية التهديد الهجومي بشكل مستمر لأول مرة خلال المباراة.

وكاد شاكيري ومن ركلة ركنية في الدقيقة 68 من الجهة اليمنى أن يساعد سويسرا على مضاعفة تقدمها، حيث هيأ الكرة لإمبولو على بعد أمتار قليلة من المرمى ليتدخل أندريه فرانك بحماس ويدفع الكرة فوق العارضة.

وبعدها بأربع دقائق، انتهت مشاركة شاكيري في المباراة عندما تم استبداله ليضخ المنتخب السويسري دماء جديدة في الملعب ويحقق الفوز في النهاية بنتيجة 1 - صفر.

لكن الفريق لا يزال يواجه تحدياً كبيراً للوصول إلى مراحل خروج المغلوب للمرة الخامسة على التوالي في كأس العالم وذلك عن المجموعة السابعة التي تضم أيضاً البرازيل وصربيا.

وأظهر شاكيري خلال 27 دقيقة من الشوط الثاني أنه لا يزال يشكل مفتاحاً لآمال منتخب بلاده في النهائيات.


قطر كأس العالم

اختيارات المحرر

فيديو