إنسان «النياندرتال» عشق الطعام... والدليل في بغداد

إنسان «النياندرتال» عشق الطعام... والدليل في بغداد

الخميس - 1 جمادى الأولى 1444 هـ - 24 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16067]
رجل وامرأة في متحف إنسان النياندرتال في ميتمان بألمانيا (أ.ب)

إذا كنت تعتقد أن إنسان «النياندرتال» كان يعيش على نظام غذائي يتكون من التوت المعلب ولحم الحيوانات النيء، فعليك أن تعيد التفكير في الأمر مرة أخرى، حيث تم اكتشاف بقايا متفحمة لما يبدو أنه أقدم وجبة مطبوخة في العالم تم العثور عليها في مجمع كهوف في شمال العراق، مما أثار التكهنات بأن إنسان النياندرتال ربما كان من عشاق الطعام، حسب صحيفة «الغارديان» البريطانية.
ويقول كريس هانت، وهو أستاذ علم البيئة القديمة في جامعة «ليفربول جون موريس» البريطانية، والذي قام بتنسيق أعمال التنقيب: «تعد النتائج التي توصلنا إليها بمثابة أول مؤشر حقيقي لعملية الطهي المعقد، وبالتالي ثقافة الطعام، لدى إنسان النياندرتال».
وحاول هانت وزملاؤه إعادة طهي إحدى الوصفات باستخدام البذور التي تم جمعها من الكهوف القريبة، وقال أستاذ علم البيئة القديمة: «لقد كانت النتيجة هي نوع من الفطائر يشبه الخبز المسطح، والذي كان مذاقه جيداً للغاية، وكان طعمه يشبه طعم الجوز».
وتم العثور على بقايا الطعام المحترقة هذه، والتي تعد الأقدم على الإطلاق، من داخل كهف شانيدار، وهو ما كان مكاناً لسكن إنسان النياندرتال يقع على بُعد 500 ميل شمال بغداد في جبال زاغروس، ويُعتقد أن عُمر هذا الطعام يصل إلى نحو 70 ألف عام، كما تم اكتشافها في واحدة من العديد من المواقد القديمة في الكهوف.


اختيارات المحرر

فيديو