نجاح جراحة الشهراني.. والأخضر يستعد لمواجهة بولندا

نجاح جراحة الشهراني.. والأخضر يستعد لمواجهة بولندا

إشادات واسعة بالفرنسي رينارد بعد البداية المثالية في المونديال
الخميس - 1 جمادى الأولى 1444 هـ - 24 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16067]
الأخضر خسر خدمات الفرج والشهراني في المونديال (إ.ب.أ)

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم نجاح الجراحة التي خضع لها لاعب الأخضر ياسر الشهراني، وذلك عقب الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة الأرجنتين المونديالية أول من أمس.
وقال اتحاد الكرة إن جراحة الشهراني في غدة البنكرياس، أجريت في مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني بالرياض.
وتفاعل الآلاف مع خبر نجاح عملية الشهراني، وتمنوا أن يعود سريعاً إلى الملاعب ويواصل مستوياته المميزة مع المنتخب السعودي وناديه الهلال.
وتعرض الشهراني للإصابة عقب اصطدامه مع مواطنه حارس المرمى محمد العويس، مما أدى إلى ضربات قوية في الصدر والبطن والرأس، وذلك بحسب طبيب المنتخب السعودي، أمس.
وخسارة الشهراني هي الثانية في صفوف المنتخب السعودي بعد إصابة سلمان الفرج الذي أيضاً لن يستطيع المشاركة في بقية المباريات.
وخاض الشهراني الذي يدافع عن قميص ناديه الهلال السعودي 70 مباراة دولية كانت الأولى في عام 2012، وشارك في كأس العالم 2018، ويعتبر أفضل مدافع أيسر في السعودية خلال العقد الحالي.
وكشفت إدارة المنتخب السعودي ليلة الأربعاء أن حالة اللاعب ياسر الشهراني، مستقرة بعد الإصابة القوية التي تعرض لها خلال مباراة الأخضر أمام الأرجنتين التاريخية، التي انتهت بفوز سعودي بهدفين لهدف في مونديال 2022.
يُذكر أن رينارد مدرب الأخضر السعودي أوضح خلال المؤتمر الصحافي أن ياسر الشهراني لاعب مهم، ويترقب مصير إصابته والفحوصات التي سيجريها اللاعب.
ويعيش المنتخب السعودي ظروفاً عصيبة تتمثل بافتقاده اثنين من ركائزه الأساسية.
وكشفت الفحوصات الطبية التي أجريت للاعب سلمان الفرج عن وجود إصابة في عظمة الساق، ولم يتحدد بعد مدة علاجه وقدرته على العودة للمباريات، إلا أن الفرنسي رينارد أوضح في المؤتمر الصحافي صعوبة مشاركته في الفترة المقبل من المونديال.
وكان الأخضر استأنف تدريباته، استعداداً لمواجهة منتخب بولندا، السبت المقبل، ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات بـ«كأس العالم 2022».
واكتفى المدير الفني إيرفي رينارد بحصة استشفائية في مقر معسكر الأخضر، في الوقت الذي واصل اللاعب رياض شراحيلي تدريباته الخاصة برفقة الجهاز الطبي.
يُذكر أن رينارد حظي بإشادات إعلامية واسعة بعد بداية الأخضر المثالية وتفوقه على الأرجنتين، المنتخب المرشح لنيل اللقب.
ويجيد رينارد فن التحفيز للاعبيه، وقال عبد الإله المالكي إزاء ذلك: «دموعنا ذرفت خلال المحاضرة الفنية»، مواصلاً حديثه: «رينارد مجنون... من الحماس والشغف كنا نتمنى أن تبدأ المباراة من ساعات الصباح الباكر، إلا أن الفرنسي الأنيق تحدث بهدوء وواقعية»، وأشار إلى أن الاحتفالات استمرت عشرين دقيقة فقط، مضيفاً: «أمامنا مباراتان تتطلب مزيد من العمل».
وكان فوز الأخضر السعودي على الأرجنتين حدثاً مختلفاً تماماً، حتى إن وسائل الإعلام الأجنبية الحاضرة في مقاعد الصحافيين بملعب لوسيل كانوا يتجهون للإعلام السعودي، ويسألون: «هل حقاً توقعتم الفوز؟».
في حديث جانبي، جمع عدداً من الإعلاميين السعوديين مع نظرائهم في الصحافة الأجنبية، عن توقعاتهم التي سبقت اللقاء، ورغم أن أشد المتفائلين كان يتحدث إلى إمكانية التعادل، ورغم ذلك فقد كانت توقعات التعادل مصدر إبهار للإعلام الأجنبي الذي استمر في السؤال عن سر هذا الدافع الكبير حتى بتوقع التعادل أمام منتخب مثل الأرجنتين.
وعوداً على وقائع المؤتمر الصحافي لرينارد، وقبل نهايته بدقائق قليلة أعلن منظمو «فيفا» نهاية فقرة طرح الأسئلة، إلا أن مدرب الأخضر طالب بالسماح لصحافي فرنسي بطرح سؤاله، مشيراً رينارد: «هذا الشخص يدعمني منذ فترة؛ في مونديال 2018 حينما كنت أقود منتخب المغرب، والآن مستمر»، مضيفاً: «ربما في وقت حتى الإعلام الفرنسي لا يعلم عن وجودي في المونديال».


قطر كأس العالم

اختيارات المحرر

فيديو