القبض على ليبي روّج لبيع قطعة أثرية

القبض على ليبي روّج لبيع قطعة أثرية

الأربعاء - 29 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 23 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16066]
جرة أثرية استعادتها الشرطة السياحية الليبية (وزارة الداخلية)

سعى مواطن ليبي بمدينة الزاوية (غرب البلاد) لترويج قطعة أثرية عثر عليها بأحد الشواطئ، لكن قوات الشرطة باغتته في منزله، قبل أن يتمكن من بيعها، واقتادته إلى نيابة النظام العام بالمدينة.
ويعاني الموروث الأثري في ليبيا من عمليات سرقة واسعة وإهمال من قبل سلطات البلاد منذ عشرات السنين، ما عرضه للنهب المنظم خلال الأعوام العشرة الماضية بواسطة عصابات تستهدف التنقيب عن القطع الأثرية وتهريبها خارج البلاد.
وقالت وزارة الداخلية بحكومة «الوحدة الوطنية» المؤقتة، مساء أول من أمس، إن عدداً من وسائل الإعلام والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تداولت خبر عثور مواطن ليبي على جرّة أثرية بأحد الشواطئ بالبلاد، فتحركت قوة من جهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار للتحقق من الأمر.
وأضافت أن «وحدة التحقيق بفرع جهاز شرطة السياحة بالمنطقة الغربية، بعد التحري وجمع المعلومات ومتابعة الشخص الذي بحوزته القطعة الأثرية، قبضت على الشخص الذي بحوزته الجرّة، وأحالته إلى نيابة النظام العام بمدينة الزاوية، وتم استرجاع الجرة».
وفي نهاية الأسبوع الماضي، كشفت قناة «تي إف 1» الفرنسية عن عمليات بيع قطع أثرية ليبية مسروقة في مزادات بفرنسا وبريطانيا، ولفتت إلى أن المهربين تعمدوا تشويه بعض القطع كي لا يتم التعرف على موطنها الأصلي.


اختيارات المحرر

فيديو