اكتشاف نوع جديد تماما من بطيئات المشية

اكتشاف نوع جديد تماما من بطيئات المشية

الأحد - 25 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 20 نوفمبر 2022 مـ

بطيئات المشية هي حيوانات صغيرة وقوية بشكل لا يصدق يمكنها تحمل مجموعة واسعة من المخاطر، بما في ذلك العديد من الكائنات التي قد تقضي على معظم الكائنات الأخرى المعروفة للعلم. فقد تكيفت أنواع بطيئات المشية المختلفة مع موائل محددة بجميع أنحاء الأرض، من الجبال إلى المحيطات إلى الصفائح الجليدية. كما يمكن لمرونتها أن تساعدها أيضًا على النجاة من مغامرات عرضية تتجاوز سلامة موائلها الأصلية.
وفي دراستين، كشف الباحثون عن نوع غير معروف سابقًا لبطيئات المشية كمثال جديد للتنوع البيولوجي يتكيف مع الكثبان الرملية، وقدموا أدلة جديدة تشير إلى أن بعض بطيئات المشية تجد موائل للاستعمار من خلال ركوبها داخل القواقع، وذلك وفق ما نشر موقع «ساينس إليرت» العلمي المتخصص، نقلا عن بحث منشور بمجلة Zoological Studies and Ecology.
وتنحدر بطيئات المشية المكتشفة حديثًا من حديقة روكوا الوطنية بمنطقة شمال أوستروبوثنيا في فنلندا، حيث وجد الباحثون أنها تعيش على الأشنة والطحلب في غابة الكثبان الرملية.
فبقيادة ماتيو فيكي عالم الأحياء بجامعة جيفاسكيلا، قام فريق من العلماء بزيارة «روكوا» لجمع الطحالب والأشنة وفضلات الأوراق والجذور العشبية من الرمال. لم يكتفوا بالعثور على بطيئات المشية فحسب، بل وجدوا نوعًا جديدًا. يصبح فقط خامس عضو معروف في مجمع Macrobiotus pseudohufelandi ، وهو مجموعة صغيرة من بطيئات المشية مع تكيفات مثل الساقين والمخالب للعيش تحت الأرض.
ولاحظ الباحثون، مثل العديد من الحيوانات الجوفية أن هذه التارديغرادات ربما تكون قد طورت أطرافًا أصغر للحصول على شكل أكثر انسيابية للزحف عبر التربة أو الرمال.
وعلى الرغم من أن جميع بطيئات المشية تحتاج إلى الماء، إلا أنها تمتلك أيضًا قوة خارقة للبقاء على قيد الحياة في فترات الجفاف الطويلة، والتي يمكن أن تكون مفيدة في البيئات الأكثر جفافاً.
وعثر الباحثون على 10 بطيئات مشية من براز القواقع البرية (Arianta arbustorum) في حديقة بفنلندا؛ خمسة منها كانت على قيد الحياة. كما قاموا بإطعام 694 بطيئًا للقواقع في المختبر واستعادوا لاحقًا 218 بطيئًا حيًا من براز القواقع. ووجدوا 78 بطيئا ميتا في البراز. وأفادوا بأن 398 أخرى «من المفترض أن يتم هضمها وتدميرها بواسطة الجهاز الهضمي للحلزون».
ووجدت الدراسة أن القواقع مرت على بطيئات المشية على مدى عدة أيام، مع ظهور الجزء الأكبر من الناجيات منها في اليوم الثاني. وعلى الرغم من أن القواقع غير معروفة بسرعتها، إلا أنها تستطيع السفر أسرع من بطيئات المشية نظرًا لحجمها.
ووفقًا للدراسات السابقة، تتحرك هذه القواقع في المتوسط ​​من 0.18 إلى 0.58 متر يوميًا، بحد أقصى حوالى 5 أمتار يوميًا. كما لاحظ الباحثون أن مرورًا لمدة يومين عبر أمعاء الحلزون يمكن أن يساعد بطيئات المشية على السفر لمسافة تصل إلى 10 أمتار في كل رحلة، وهي مسافة كبيرة للحيوانات الأصغر من 1 مليمتر.


المملكة المتحدة عالم الحيوان

اختيارات المحرر

فيديو