مسلحون يخطفون العشرات في نيجيريا ومقتل 11 على الأقل

مسلحون يخطفون العشرات في نيجيريا ومقتل 11 على الأقل

الثلاثاء - 13 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 08 نوفمبر 2022 مـ
عناصر من قوات الأمن النيجيرية (أرشيفية - رويترز)

قال زعماء محليون وسكان، يوم الاثنين، إن مسلحين في نيجيريا خطفوا ما لا يقل عن 80 شخصاً وقتلوا 11 آخرين في هجمات منفصلة بشمال غرب البلاد، وذلك في أحدث هجمات العصابات المسلحة التي تستهدف القرى والمدارس والطرق السريعة.

وولاية زامفارا من أشد المناطق تضرراً من انتشار العصابات المسلحة التي تمارس الخطف من أجل الحصول على فدى، مما يزيد من انعدام الأمن قبل الانتخابات الرئاسية في فبراير (شباط).

وقالت عائلات ضحايا لوكالة «رويترز» للأنباء في قرية ماسو النائية بمنطقة بوكويوم إن قطّاع طرق خطفوا 50 شخصاً معظمهم نساء.

وقال إسماعيل جينجيري، الذي كانت زوجته من بين المخطوفين، إن مسلحين وصلوا إلى قريته في وقت مبكر من يوم (الاثنين)، واعتقلوا عشرات النساء وبعض الرجال قبل أن يختفوا في الغابة.

وقال زعيم محلي يدعى ساركين فوا ماسو «أكثر من 50 امرأة متزوجة تعرضن للخطف إلى جانب عدد غير معروف من المزارعين الأبرياء».

وأفاد جينجيري وماسو بأن المسلحين أطلقوا سراح بعض النساء فيما بعد بينما تعرّض رجلان للضرب المبرح ليُنقلا على أثر ذلك لمستشفى بوكويوم العام. وأضافا أن 27 على الأقل لا يزالون مخطوفين.

وقال بشيرو معاوية مسودان، المسؤول عن منطقة بوكويوم، إن السلطات المحلية ما زالت تقيم الوضع. ولم يرد المتحدث باسم شرطة ولاية زامفارا محمد شيخو على مكالمات ورسائل تطلب التعليق.

وفي هجوم منفصل، هاجم مسلحون قرية زوناي في منطقة جوساو وخطفوا ما لا يقل عن 20 شخصاً يعملون في مزارعهم، حسبما قال رئيس القرية لاوالي عبد الله زوناي لوكالة «رويترز» للأنباء. وأضاف أن بعض المخطوفين تمكنوا من الفرار.

وقال سكان إن مسلحين قتلوا 11 شخصاً وخطفوا سبعة مزارعين على الأقل، الأحد، في مطقتي بونجودو وزورمي، من بينهم رئيس حي.


نيجيريا أفريقيا نيجيريا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو