مصر تطلق «القاهرة الإخبارية» معولة على «الريادة والتأثير»

مصر تطلق «القاهرة الإخبارية» معولة على «الريادة والتأثير»

الفضائية الجديدة بثت إرسالها مركزة على الملفات العربية
الثلاثاء - 6 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 01 نوفمبر 2022 مـ
اللوغو الرسمي لقناة «القاهرة الإخبارية»

بعد أشهر من الترقب والتحضيرات، أطلقت مصر، مساء الاثنين، قناة «القاهرة الإخبارية» معولة على «الريادة والتأثير» في محيطها العربي، بحسب ما نقل مقدمو المحطة والعروض التقديمية لها.
وانطلقت «القاهرة الإخبارية» رافعة شعار «هنا القاهرة»، في محاكاة للشعار الذي ارتبط بفترة انتشار وتأثير الإذاعة المصرية في الخمسينات والستينات من القرن الماضي، كما أضافت القناة الجديدة على الشعار القديم كلمتي «عاصمة الخبر»، ما اعتبر تأكيداً على «رغبة القناة في أن تكون مصدراً للخبر في الشرق الأوسط».
وقال أحمد الطاهري، رئيس قطاع الأخبار بشركة «المتحدة للخدمات الإعلامية» (شركة تمتلك عدداً من المحطات التلفزيونية والصحف والمواقع الإلكترونية في مصر)، إن «ما تم بثه منذ إطلاق القناة حتى الآن لا يمثل سوى 40 في المائة فقط من محتوى وقدرات الفضائية الجديدة»، مؤكداً، في منشور على صفحته بموقع «فيسبوك»، «امتلاك القناة لكوادر من ذهب، وأنها انطلقت لتعبر عن طموح المواطن العربي».
ويضم طاقم القناة، بالإضافة إلى المذيعين المصريين، عدداً من الكوادر الإعلامية العربية، ومنهم العراقي رعد عبد المجيد، والفلسطينية روان عليان، والسوريتان أمل مضهج، وليلاس كافوزي، والتونسية هدى كمال، واللبنانية شيرين غسان. ومن أبرز الأسماء المصرية خيري حسن، وعادل حمودة، وجمال عنايات.
كم استعرضت القناة في إطلالتها الأولى شبكة مراسليها بالدول العربية، وبعض العواصم الدولية البارزة، فضلاً عن التنويه بإنشاء «مركز دراسات وأبحاث»، فضلاً عن قناة صوتية بالإنجليزية، فيما اختير صوت الفنان أحمد فؤاد سليم ليصبح «الصوت الرسمي» للقناة في فواصلها وشعاراتها.
وقال الدكتور ياسر ثابت، رئيس فريق مستشاري «القاهرة الإخبارية»، إن «القناة تسد فراغاً استمر طويلاً في التغطية الإخبارية لقناة مصرية ذات اهتمامات بالبعد العربي والإقليمي، وقدرة القاهرة على مخاطبة العالم والرأي العام الدولي بالخبر والصورة والمعلومة والرأي».
وأشار ثابت، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إلى أن «القناة لها نهج ومبادئ تتفق ومعايير وأخلاقيات العمل الإعلامي، وتسعى إلى تثبيت أقدامها وسط قنوات الأخبار العربية الرئيسية، من خلال أداء موضوعي وتغطية سريعة وأداء يجمع بين التوازن والمصداقية».
وقال ثابت إن «القناة ما زالت تعمل على الإضافة وإثراء الشكل والمحتوى وتقديم تغطيات إخبارية، وبرامج تلبي اهتمامات الجمهور العربي»، واصفاً القناة بأنها «تجربة واعدة تضم كفاءات وخبرات من مصر والعالم العربي، بدأت كبيرة على مدار الأربع والعشرين ساعة، وقادرة على أن تتطور وتصبح أكثر تأثيراً في الإعلام والقرار العربي خلال الفترة المقبلة».
وفي يوليو (تموز) الماضي، أعلنت «الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية» عن تدشين «قطاع أخبار المتحدة»، كواحد من «أكبر» القطاعات الإخبارية في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن «القطاع سيضم قناة أخبار دولية، يجرى الإعداد لإطلاقها بالتزامن مع انعقاد مؤتمر المناخ (كوب27)، إضافة إلى قناة أخبار إقليمية يجري التحضير لها، بالتعاون مع كبرى بيوت الخبرة العالمية».
ووصف الدكتور حسين أمين، أستاذ الإعلام المرئي في الجامعة الأميركية بالقاهرة، قناة «القاهرة الإخبارية» بأنها «خطوة هائلة على طريق مد المتفرج العربي عبر العالم بشرايين معرفية تليق بخبرات وقدرات مصر في هذا السياق»، وقال أمين لـ«الشرق الأوسط»، إن «العمل الجاد الدؤوب والمثابرة والقدرة على التعامل مع مشكلات النقل الخبري داخلياً وخارجياً فضلاً عن الموضوعية والحرفية، هي عناوين عريضة يستطيع صناع المشروع الوليد من خلالها مراعاتها النجاح في منافسة الكيانات الإعلامية المستقرة حالياً على الساحة العربية»، وإن أكد أن «المنافسة لن تكون سهلة».
وأشار أمين إلى أنه يعتبر البث الحالي للقناة بمثابة «بث تجريبي»، وإن لم يتم التنويه عن ذلك صراحة، معرباً عن «ثقته في أن (القاهرة الإخبارية) سوف تكون إضافة قوية لقوة مصر الناعمة، وتعبيراً عن مكانتها اللائقة في محيطها الإقليمي والدولي».


مصر إعلام

اختيارات المحرر

فيديو