«لو غران جاردين»... إقامة خاصة في «جزيرة الأساطير»

على بعد 10 دقائق بالقارب من كان الفرنسية

جزيرة سانت مارغريت وفي وسطها يظهر مشروع «لو غران جاردين»
جزيرة سانت مارغريت وفي وسطها يظهر مشروع «لو غران جاردين»
TT

«لو غران جاردين»... إقامة خاصة في «جزيرة الأساطير»

جزيرة سانت مارغريت وفي وسطها يظهر مشروع «لو غران جاردين»
جزيرة سانت مارغريت وفي وسطها يظهر مشروع «لو غران جاردين»

فكرة السفر إلى جنوب فرنسا ورؤية المياه اللازوردية عند ساحل «كوت دازور» تكفي لدغدغة المشاعر وبثّ جرعة من الأندرينالين المحفز على استكشاف هذا القسم المتوسطي الرائع من فرنسا، مرتع الأغنياء ومرسى اليخوت العملاقة وواحة الطعام الفرنسي المطعم بالنكهة الإيطالية، والتعرف أكثر إلى الريفييرا الفرنسية.

مشروع يجمع ما بين الفخامة والتاريخ والخصوصية التامة

لكن ما لا يعرفه كثيرون هو أن على مسافة 10 دقائق بواسطة القارب من كان، هناك عالم آخر لا يشبه تاريخه ما تراها في «لا كروازيت» والريفييرا، من مشاهير ورقي وأزياء وفنادق فخمة، هناك 4 جزر تعرف باسم Iles Des Lerins وأكبرها جزيرة سانت مارغريت Sainte Marguerite والأصغر منها جزيرة Saint Honorat، هذه الجزر ليست خاصة ومفتوحة أمام الزوار للتمتع بجمال طبيعتها والجلوس تحت أشجار الصنوبر الوارفة التي تعبق رائحتها وتمتزج مع رائحة البحر.

إحدى الفيلات في «لو غران جاردين»

فخلف سور عالٍ، وباب من الحديد باللون الأبيض من جهة البحر، وباب آخر مخفي بين الخضرة من الجهة الأخرى من جزيرة سانت مارغريت، التي يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر، تقبع حديقة كبيرة يطلق عليها اسم Le Grand Jardin فيها 12 غرفة (فيلا) صديقة للبيئة موزعة في 6 أبنية متفرقة في ثناياها الممتدة على مساحة 14 متراً مربعاً، تقدم للنزلاء خصوصية تامة، لأنها تؤجر لمدة أقلها 7 ليالٍ تحجز بالكامل مع فريق عمل يقوم بتلبية جميع طلبات الضيوف من طعام يطهى بحسب الطلب إلى بركة سباحة كبيرة ومركز صحي مجهز بأحدث المعدات وخدمة على مدار الساعة.

القلعة القديمة التي تحولت إلى غرفة للسكن في «لو غران جاردين»

جزيرة سانت ماغريت كانت مملوكة من قبل الملك لويس الرابع عشر، وبحسب الأسطورة الشهيرة يقال إن الرجل بالقناع الحديدي The man with the iron mask كان شقيق الملك التوأم، وأسره في قلعة لا تزال موجودة في الجزيرة، ولم يكشف عن هويته حتى بعد موته، ويقال أيضاً إن هذا الرجل الغامض دفن في مدافن لا تزال موجودة، ووضع سيف من الحديد عند قبره.

إحدى الغرف المطلة على القلعة والبحر

من أكثر ما سيشدك في «لو غران جاردين» مبنى على شكل قلعة قديمة جداً تحكي الأساطير أن نابليون كان يستخدمها لإطلاق المدافع على قوارب العدو صوب البحر، وتم تحويل هذه القلعة إلى غرفة نوم في الطابع العلوي مع شرفة مطلة على البحر، وفي الطابق السفلي غرفة استقبال، يستطيع الزائر تحويلها إلى أي شيء يفضله (نادٍ خاص أو غيره).
وفي حدائق هذا الملاذ الآمن والخاص، كان نابليون يرعى خيوله، باختصار في «لو غران جاردين» تتنفس التاريخ وتتمتع بالجغرافيا الفريدة من نوعها.

حدائق جميلة تصان بعناية فائقة

في هذا المكان تشعر بالأهمية من لحظة وصولك إلى مطار نيس حيث يكون بانتظارك سائق يرحب بك ويعطيك لمحة سريعة عن المشوار الذي ينتهي في مرفأ كان، وهناك يكون القارب الخاص بـ«لو غران جاردين» بالانتظار، وبعد 10 دقائق تصل إلى جزيرة سانت مارغريت لتجد زحمة غير عادية، وهذا لأن الجزيرة مفتوحة للجميع الذين يقصدونها لتقضية اليوم والمشي والأكل في الهواء الطلق على طريقة «البيك نيك».

بركة سباحة تستخدم فيها مواد غير مضرة للبيئة

من هناك تكون سيارة أخرى بانتظارك لتقلّك إلى مكان الإقامة الذي يبعد نحو 7 دقائق فقط، وعند المدخل يصطف فريق العمل الكامل الذي سيكون بخدمتك على مدار الساعة، تذكر أن المكان كله محجوز لمجموعة واحدة، ما يقدم قدراً كبيراً من الخصوصية التامة.
الديكور عصري جداً، لكنه غير معقد، والأهم هو الشعور بالأمان، فلن تحتاج لوضع القفل على الباب بعد ترك غرفتك، كما أن العاملين يتعاملون مع الضيوف بطريقة مميزة جداً، فهم موجودون في جميع الأوقات، لكن بنفس الوقت لا تراهم إلا عند حاجتك إليهم، وهذا ما يعطي كثيراً من الخصوصية.
تختار الوقت الذي تود أن تتناول الفطور فيه، تستيقظ لترى بحراً من الأطايب على طاولة كبيرة بالقرب من بركة السباحة، يأتي الطاهي الخاص لإلقاء التحية وسؤالك عما إذا كنت تود أي شيء آخر، ويسأل أيضاً عما تفضل أن تتناوله فترة الغداء والعشاء، ويأخذك إذا أردت إلى حديقة الأعشاب الخاصة به، التي يستقصي منها كل الأعشاب التي يستعملها في أطباقه.

اللافت في هذا المكان هو أنه تمت فيه المحافظة على المفردات التاريخية للحدائق، حتى الأعشاب وأنواع الأشجار، وبحسب ما أخبرتنا به باميلا إحدى المزارعات، فقد تم إجراء مسح للتربة ودراسة لما تبقى من أشجار من الماضي ليزرع مكانها نفس النوع من الخضرة، وبما أن المكان افتتح منذ أشهر قليلة فمن المنتظر بأن تصبح الحدائق أجمل في الأشهر المقبلة.
ومن الحكايات التي سمعناها من باميلا أن تسمية الجزيرة تيمناً بمارغريت التي كانت تدير في القرن الخامس مجموعةً من الراهبات، وهي شقيقة هونورا الذي كان يعيش في الجزيرة المقابلة لسانت مارغريت، ولم يكن باستطاعته أن يراها، لأن الجزيرة كانت تمنع زيارة النساء، فقام هونورا بوعد مارغريت بأنه سيأتي لرؤيتها مرة واحدة في العام، تحديداً عندما تزهر شجر اللوز، فتضرعت مارغريت لله وطلبت منه أن يجعل الأشجار تزهر كل شهر لكي ترى أخاها، وهذه الأعجوبة جعلت هونورا يزهد بالحياة، ويغير من أسلوبه المغرور.

الديكور الداخلي عصري وصديق للبيئة

واليوم يعتبر الدير الموجود في جزيرة سانت هونورا (لا يزال يعيش فيه الرهبان) هو الأكبر في الغرب. ويمكن زيارته.
خلال إقامتك في «لو غران جاردين» ستشعر براحة غير عادية، ومن أجمل ما يمكن أن تقوم به هو جلسة يوغا على يد مدربة محترفة تعمل هناك، بعدها تمشي في الجزيرة لنحو ساعتين، ومن الممكن أيضاً أن تزور جزيرة سانت هونورا القريبة الذي يقصدها الزوار لرؤية الدير وشراء المنتجات الغذائية التي يحضرها الرهبان، كما يتوجهون إلى مطعم فرنسي يقدم الأطباق المحلية مثل الأسماك، واسمه «لا تونيل».

الفطور الفرنسي الذي يقدم كل صباح على الشرفة

أما على جزيرة سانت مارغريت حيث يقع «لو غران جاردين» فتجد المتحف البحري، ومطعم «لا غيريت» La Guerite الذي يستقطب أهم مشاهير العالم، وشوهد فيه مؤخراً كل من ديفيد بيكهام وزوجته فكتوريا والمغني ألتون جون، وهذا المطعم في الهواء الطلق، ويأتيه الزبائن بواسطة اليخوت، ويقدم المأكولات اليونانية التي يحضّرها الشيف يانيس كيوروغلو.
يشار إلى أن «لو غران جاردين» تابع لمجموعة «أولتيما» Ultima التي تدير فنادق راقية وفخمة في أوروبا.
وقام رجل الأعمال الهندي فياج ماليا صاحب فريق «الفورمولا 1» في الهند بشراء العقار التاريخي ليحوله إلى واحة للإقامة الخاصة جداً، مشدداً على مسألة الحفاظ على البيئة من خلال زرع شجرة لقاء كل ليلة يقضيها الزبون، إضافة إلى اتباع أساليب أخرى، واستعمال منتجات صديقة للبيئة في جميع أرجاء المشروع.


مقالات ذات صلة

بمناسبة السنة الكبيسة حيث يحق للمرأة طلب يد الرجل للزواج

سفر وسياحة حديقة ماجوريل في مراكش (شاترستوك)

بمناسبة السنة الكبيسة حيث يحق للمرأة طلب يد الرجل للزواج

تُوجت مدينة مراكش المغربية كأفضل وجهة رومانسية تتقدم فيها السيدات من طلب يد الرجال في التاسع والعشرين من فبراير (شباط).

«الشرق الأوسط» (لندن)
سفر وسياحة جبل سانت كاترين (الهيئة المصرية لتنشيط السياحة)

تسلق الجبال في مصر... سياحة المغامرين

رغم عدم امتلاك مصر سلاسل جبلية ضخمة مثل تلك الموجودة في بعض الدول الأخرى فإن لديها مجموعة متنوعة من الوجهات الجبلية المميزة التي تلبي احتياجات ورغبات السائحين من محبي التسلق وعُشّاق التحديات والمشي لمسافات طويلة والصعود للقمة وكذلك محبي التأمل والاسترخاء والاستجمام في أحضان الطبيعة ما يجعلها وجهة سياحية واعدة لمحبي سياحة الجبال

محمد عجم (القاهرة )
سفر وسياحة جارة النهر والمناظر الخلابة (كلارا توما)

36 ساعة في زيوريخ لا تُنسى

أمضت نويل إيلين، وهي صحافية في قسم الشؤون المالية المقيمة في زيوريخ، الكثير من العطلات هناك في زيارات عائلية قبل أن تقرر في عام 2020 أن تتخذ منها وطناً

سفر وسياحة تتميز جيبوتي بتنوعها الثقافي والتعايش الفريد بين قومياتها (تصوير: تركي العقيلي)

جيبوتي... واحة تعايش نادرة في منطقة مضطربة

وسط محيط مضطرب بالنزاعات والحروب، يعيش نحو مليون نسمة من أعراق وقوميات مختلفة بانسجام فريد في جمهورية جيبوتي.

عبد الهادي حبتور (جيبوتي)
سفر وسياحة أسبوع من السياحة العلاجية في إسبانيا... قد يغير حياتك

أسبوع من السياحة العلاجية في إسبانيا... قد يغير حياتك

فكرة «عيادة شا الصحية» ولدت عندما لاحظ ألفريدو باتالير بيريتي أن بعضاً من أنواع المأكولات كانت سبب عيائه، وأن تخليه عن بعضها كان العلاج

جوسلين إيليا (أليكانتي- إسبانيا)

بمناسبة السنة الكبيسة حيث يحق للمرأة طلب يد الرجل للزواج

حديقة ماجوريل في مراكش (شاترستوك)
حديقة ماجوريل في مراكش (شاترستوك)
TT

بمناسبة السنة الكبيسة حيث يحق للمرأة طلب يد الرجل للزواج

حديقة ماجوريل في مراكش (شاترستوك)
حديقة ماجوريل في مراكش (شاترستوك)

تُوجت مدينة مراكش المغربية كأفضل وجهة رومانسية تتقدم فيها السيدات بطلب يد الرجال في التاسع والعشرين من فبراير (شباط) الحالي، وهذا اليوم يُعد استثنائياً، لأنه يأتي كل 4 سنوات فقط، ويُطلَق على العام الذي يحل فيه اسم «سنة كبيسة» أو «Leap year».

قامت «شركة No1 Currency» باستطلاع مرتكز على الأرقام لتحديد 10 وجهات سياحية لهذا اليوم المميز لعام 2024. احتلت مراكش مركز الصدارة بوصفها الوجهة الأولى التي تختارها السيدات في هذا اليوم المميز.

حديقة ماجوريل في مراكش (شاترستوك)

وتُعرف المدينة الحمراء بأزقَّتها التي تعود للقرون الوسطى، وبأسواقها الصاخبة التي تُعد متعة للحواس، كما تقدم أماكن هادئة ورومانسية تشمل الحدائق والمطاعم حيث يمكنكم تناول الطعام في الهواء الطلق وبأسعار جيدة جداً. وحلَّت باريس في المركز الثاني. وتشتهر مدينة النور عالمياً بأسلوبها وبهجتها وعظمتها، وعلى مر السنين ألهم المنظر من برج إيفل الآلاف من العشاق.

باريس مدينة النور (شاترستوك)

تحتل مدينة البندقية الإيطالية، التي سحرت الرسامين والرومانسيين لقرون، المركز الثالث في التصنيف. ولن تكتمل أي زيارة إلى المدينة التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى من دون ركوب قارب الغندول على القنوات الشهيرة في فينيسيا. بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن مكان أكثر غرابة، تحتل مدينة أودايبور الهندية - مدينة البحيرات الفاتنة ونجمة فيلم جيمس بوند «أوكتوبوسي»، المركز الرابع. وبالنسبة لأولئك الذين يتوقون إلى قمة الرفاهية، فإن قصر بحيرة تاج في أودايبور، المصنوع بالكامل من الرخام، ولكنه يطفو بهدوء على بحيرة بيتشولا، يُصنَّف بين أكثر الفنادق رومانسية في العالم.

الهند هي أيضاً موطن أشهر نصب تذكاري للحب في العالم (تاج محل)، وقد تمتع منذ فترة طويلة بسمعة طيبة لقيمته العالية.

ومن بين الوجهات الرومانسية الأخرى التي أصبحت أكثر جاذبية جزيرة بالي في إندونيسيا.

بالي جزيرة رومانسية في إندونيسيا (شاترستوك)

تعود جذور تقليد النساء اللاتي يتقدمن للزواج من الرجال، في يوم 29 فبراير (شباط) الذي يصادف كل أربع سنوات، إلى آيرلندا في القرن الخامس، عندما اشتكت راهبة تحمل اسم سانت بريجيت إلى القديس باتريك من أن النساء يضطررن للانتظار طويلاً، حتى يتقدم الخاطبون للزواج بهن.


تسلق الجبال في مصر... سياحة المغامرين

جبل سانت كاترين (الهيئة المصرية لتنشيط السياحة)
جبل سانت كاترين (الهيئة المصرية لتنشيط السياحة)
TT

تسلق الجبال في مصر... سياحة المغامرين

جبل سانت كاترين (الهيئة المصرية لتنشيط السياحة)
جبل سانت كاترين (الهيئة المصرية لتنشيط السياحة)

رغم عدم امتلاك مصر سلاسل جبلية ضخمة مثل تلك الموجودة في بعض الدول الأخرى، فإن لديها مجموعة متنوعة من الوجهات الجبلية المميزة، التي تلبي احتياجات ورغبات السائحين من محبي التسلق وعُشّاق التحديات والمشي لمسافات طويلة والصعود للقمة، وكذلك محبي التأمل والاسترخاء والاستجمام في أحضان الطبيعة، ما يجعلها وجهة سياحية واعدة لمحبي رياضة تسلق الجبال.

وتعمل مصر على تطوير سياحة الجبال، من خلال إنشاء عديد من المرافق السياحية، مثل الفنادق والمنتجعات السياحية، بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية في هذه المناطق، لا سيما شبه جزيرة سيناء، ما يجعل سياحة الجبال من الأنشطة السياحية التي يمكنها أن تسهم في جذب مزيد من السياح إلى مصر.

جبل سانت كاترين (الهيئة المصرية لتنشيط السياحة)

«الشرق الأوسط» تستعرض خلال السطور التالية أشهر الوجهات الجبلية الرائعة، وأهم الأنشطة السياحية المرتبطة بها.

- جبل موسى

في صحراء سيناء الشاسعة، وتحديداً في مدينة سانت كاترين، يظهر جبل موسى بوصفه معجزةً طبيعيةً وتاريخيةً، يمتزج فيها الطابع الروحاني بجمال الطبيعة الخلابة، إذ إنه يعد أكثر الجبال الموجودة في جنوب سيناء شهرةً، ويعدّ واحداً من أبرز المعالم الدينية والسياحية حول العالم.

يستقي الجبل اسمه من نبي الله موسى، الذي كان يعتلي هذا الجبل لكي يناجي ربه فيكلمه تكليماً، وأعطى ذلك للمكان أهميةً دينيةً وروحانيةً خاصةً، ليصبح محط جذب للسائحين من جميع أنحاء العالم، الباحثين عن تجربة سياحية تمتزج فيها الروحانية والإثارة بالطبيعية.

يحمل الجبل أهمية دينية أخرى، حيث يوجد في سفحه مقام النبي هارون عليه السلام، لكن بعض الروايات تشكّك في صحة ذلك، وتعدّ أنه مجرد مقام رمزي.

إلى جانب الأبعاد الدينية، يتميز جبل موسى بأنه وجهة ذات أهمية بالنسبة لمحبي تسلق الجبال؛ بسبب منحدراته الحادة وصخوره الرملية، ما يجعله معلماً جذاباً لعشاق المغامرات ورحلات التسلق. ولتسهيل وصول الزوار إلى جبل موسى، تم تطوير بنية السياحة في المنطقة، بما في ذلك وسائل النقل والإقامة، كما يمكن للزوار الاستمتاع برحلات السفاري والتجول في الصحراء.

غالباً ما تبدأ الرحلات إلى جبل موسى قبل منتصف الليل، للحاق بمشهد شروق الشمس أعلاه، ومع الوصول إلى قمة الجبل، على ارتفاع 2285 متراً فوق سطح البحر، يستطيع الزائر أن يشاهد أبدع منظر تراه العين، خصوصاً في الصباح الباكر والشمس ترسل أشعتها على الجبال المتراكمة فوق بعضها بعضاً على مدى النظر، كما يمكن الاستمتاع بإطلالات خلابة على صحراء سيناء وخليج العقبة.

يُنصح عند تسلق الجبل ارتداء حذاء رياضي، مع التخفف من الأحمال، مع ارتداء حقيبة على الظهر حتى لا تسبب إعاقة عند الصعود، مع ارتداء جاكت لبرودة الطقس أعلى الجبل، كما عليك اصطحاب كاميرا ذات جودة عالية تُمكّنك من التقاط الصور المتنوعة ومقاطع الفيديو الفريدة، التي توثّق لهذه المغامرة.

جبل الموتى (الهيئة المصرية لتنشيط السياحة)

- جبل سانت كاترين

يبرز جبل سانت كاترين أو كما يُسمى أحياناً «جبل القديسة كاترينا»، بوصفه واحدةً من أهم الوجهات السياحية والروحانية في مصر، يقع جبل سانت كاترين في جنوب سيناء، ويعد أعلى قمة جبلية في مصر، حيث يصل ارتفاعه إلى نحو 2629 متراً فوق سطح البحر.

يتميز جبل سانت كاترين بجماله الخلاب وتضاريسه الفريدة، وهو موطن لعديد من الظواهر الطبيعية الرائعة والمحميات الطبيعية. يعدّ الجبل مقدساً في عديد من الأديان، حيث يقع دير سانت كاترين في قلبه، الذي يُعدّ واحدةً من أقدم دور الرهبان في العالم.

يجذب الجبل السائحين والمسافرين الباحثين عن تجربة فريدة ومميزة، حيث يتوجه كثيرون إلى جبل سانت كاترين؛ للاستمتاع بالمشاهد الخلابة للمناظر الطبيعية، وللمشاركة في رحلات التسلق والمغامرات الجبلية، كما يتيح ارتفاع الجبل رؤية خليج السويس وخليج العقبة من قمته، ويُمكن أيضاً مشاهدة تساقط الثلوج فوق جبل سانت كاترين في فصل الشتاء.

كذلك فهو مكان مثالي لرؤية وتأمل النجوم، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بمراقبة السماء اللامعة واستكشاف أسرار الكون في جو هادئ ومليء بالسكون.

تساقط الثلوج فوق جبل سانت كاترين في فصل الشتاء (محافظة جنوب سيناء)

- جبل أم شومر

يقع جبل أم شومر في جنوب سيناء، ويطل من الشرق على مدينة الطور، ويبلغ ارتفاعه 2586 متراً فوق سطح البحر، وهو ثاني أعلى جبل في مصر بعد جبل سانت كاترين. يتكون جبل أم شومر من صخور بركانية قديمة، ويتميز بمنحدراته الحادة وتشكيلاته الصخرية المميزة، كما يضم عديداً من الكهوف والمغارات.

يتمتع جبل أم شومر بأهمية تاريخية وثقافية كبيرة، حيث كان مركزاً لعبادة الإله «آمون» أحد أهم الآلهة المصرية في العصور القديمة، كما ورد ذكره في عديد من النصوص الدينية، مثل التوراة والإنجيل.

في العصر الحديث، أصبح جبل أم شومر من أشهر الوجهات السياحية في سيناء، حيث يجذب عديداً من الزوار من مختلف أنحاء العالم؛ للاستمتاع بطبيعته الخلابة وممارسة الأنشطة الترفيهية المختلفة، مثل التخييم والمشي لمسافات طويلة والتسلق، حيث يتميز الجبل بمنحدراته الحادة وتشكيلاته الصخرية المميزة، كما أنه يوفر لمتسلقه إطلالة رائعة على مدينة الطور والمناطق المحيطة بها. ولتسهيل تلك الأنشطة تتوفر في المنطقة عديد من المطاعم والمقاهي التي تقدم خدماتها للزوار.

جبل موسى (محافظة جنوب سيناء)

- جبل المدورة

يقع ضمن محمية وادي الريان في محافظة الفيوم، وهو جبل يتخذ الشكل الدائري، ومنه استمد اسمه (المدورة)، وهو عبارة عن تكوين صخري أكثر من كونه جبلاً حقيقياً.

يسهُل تسلق «المدورة» والوصول إلى أعلى نقطة ارتفاع به، ما يُمكّن من رؤية رمال صحراء وادي الريان بلونها الذهبي وزرقة مياه بحيرة قارون وشلالات وادي الريان، وهي الوجهات السياحية المميزة في الفيوم.

يتسم جبل المدورة بالتكوينات الصخرية، حيث يعود إلى 45 مليون عام، إلى فترة ما قبل العصر الأيوسيني، وينتشر في المنطقة المحيطة به ما يُعرف بـ«قرش الملك»، الذي يشبه في شكله العملات المتحجرة، كما تقابله 3 هضاب قريبة الشبه بالأهرام.

يعد جبل المدورة منطقة جذب سياحي، حيث تستغل منطقة الجبل في رحلات السفاري، وتقوم بعض الأفواج بتنظيم مسابقات للتزلج على الرمال بجواره، كما يوجد أسفل الجبل شاطئ بطول نحو 500 متر، يمتاز بأنه مظلل بظل الجبل.

- جبل الجلالة

يعد جبل الجلالة من أكثر الأماكن بمدينة العين السخنة استقطاباً للزوّار، نظراً للقرب من العاصمة القاهرة (نحو 133 كيلومتراً شرقاً على ساحل البحر الأحمر)، حيث يقصده الزوار على مدار العام؛ لإقامة رحلات السفاري وركوب السيارات الجبلية والاستمتاع بالكثبان الرملية.

يُقدّر ارتفاع الجبل بنحو 1.2 كيلومتر، ويشتهر بقيمته التاريخية والدينية؛ بسبب ما تذكره المراجع التاريخية من مرور النبي موسى من ذلك الجبل متجهاً للبحر.

يتميز جبل الجلالة بتنوع تضاريسه، إذ يضم مجموعة من الوديان والشلالات والبحيرات، فضلاً عن انتشار مجموعة من النباتات والحيوانات البرية بين أرجائه.

يمكن ممارسة عدد من الأنشطة عند زيارة جبل الجلالة، منها ركوب دراجات الدفع الرباعي، وممارسة صيد الحيوانات والطيور البرية، أما عند الوصول إلى قمة الجبل فسيكون من الرائع الاستمتاع بالإطلالات البانورامية على ساحل البحر الأحمر وخليج السويس، خصوصاً أن الجبل يحتوي على أماكن مخصصة من أجل الجلوس، وأخرى من أجل التنزه، كما يمكن التخييم أعلى الجبل وكذلك المبيت.

تجري الحكومة المصرية حالياً أعمال إنشاء مدينة الجلالة الجديدة بمحيط الجبل، ومن المقرر أن تضم المدينة عديداً من المرافق السياحية، والاقتصادية، والسكنية. وتتوقع الحكومة المصرية أن تصبح مدينة الجلالة الجديدة إحدى أهم الوجهات السياحية في مصر خلال السنوات المقبلة.

- جبل الموتى

من المهم عند زيارتك إلى واحة سيوة، في صحراء مصر الغربية، أن يكون جبل الموتى ضمن برنامج الرحلة. اكتسب الجبل اسمه بسبب كثرة المقابر وغرف الدفن المنحوتة في التكوينات الصخرية، التي يتكون منها الجبل، وهي المقابر التي تمثل أهمية خاصة لعلماء الآثار، إذ يعود تاريخها إلى فترات مختلفة، وتوفر لمحة عن التأثيرات الثقافية والتاريخية المتنوعة التي شكّلت المنطقة على مدى آلاف السنين.

إحدى المقابر البارزة بالجبل هي «مقبرة سي آمون»، التي يعتقد بأنها تنتمي إلى فرد رفيع المستوى من الأسرة السادسة والعشرين. وتُزيِّن المقبرة لوحات ملونة تصور مشاهد من الحياة اليومية والطقوس الدينية والرحلة إلى الحياة الآخرة، وهي جداريات تقدم للزائر معلومات قيمة عن معتقدات وعادات المصريين القدماء، ولمحة عن المعتقدات والطقوس والحياة اليومية للأشخاص الذين سكنوا هذه المنطقة الصحراوية النائية.

أما الصعود إلى قمة الجبل، البالغ ارتفاعه 50 متراً، فيمنحك التمتع بالهواء النقي، إلى جانب رؤية مشهد خلاب لواحة سيوة من أعلى لا ينسى، خصوصاً أبرز معالمها؛ معبد أجورمي وقلعة شالي القديمة، كما تستطيع مشاهدة بحر الرمال الأعظم بين مصر وليبيا.


36 ساعة في زيوريخ لا تُنسى

جارة النهر والمناظر الخلابة (كلارا توما)
جارة النهر والمناظر الخلابة (كلارا توما)
TT

36 ساعة في زيوريخ لا تُنسى

جارة النهر والمناظر الخلابة (كلارا توما)
جارة النهر والمناظر الخلابة (كلارا توما)

أمضت نويل إيلين، وهي صحافية في قسم الشؤون المالية المقيمة في زيوريخ، الكثير من العطلات هناك في زيارات عائلية قبل أن تقرر في عام 2020 أن تتخذ منها وطناً.

وعلى الرغم من كونها أكبر مدينة في سويسرا، فإنه غالباً ما يتم تجاهل زيوريخ والنظر إليها بوصفها مجرد محطة توقُّف بين المطار والملاعب الشتوية في الجبال، ولكنّ هذا المكان المليء بالمناظر الطبيعية الخلابة المتاخم لبحيرة زيوريخ يملك الكثير ليقدمه للزوار الذين يختارون الإقامة به لفترة من الزمن.

ويتضمن المشهد الثقافي القوي في زيوريخ متاحف من الطراز العالمي وأوركسترا «تونهال» التي تحظى بتقدير كبير، وكذلك مصنع جعة تحول إلى صالة لاستضافة المعارض الفنية المعاصرة، ولذا فإن اللوحات الجدارية الرائعة تتوارى في مكان غير متوقع.

وعلى الرغم من أن مدينة زيوريخ تشهد أنشطة متعددة على مدار العام، مثل معارض تصوير الفوتوغرافي ومهرجانات مثل «زيوري كارنيفال» والبيوت المعمارية المفتوحة، فهناك الكثير من المرح الموسمي الذي يمكن الاستمتاع به في الأشهر الباردة، سواء كان ذلك تناول «فوندو» في الترام العتيق، أو التنزه سيراً على الأقدام إلى أرض العجائب الشتوية الموجودة على قمة جبل المدينة قبل التزلج عليه.

زيوريخ لم تحصل على حقها سياحياً بعد (كلارا توما)

أهم ما يمكن أن تقوم به في زيوريخ في مدة زمنية لا تتجاوز الـ36 ساعة:

مشاهدة لوحة جدارية ملونة في مركز الشرطة

صحيح أن الذهاب في رحلة إلى مركز الشرطة عادةً لا يكون بدايةً جيدةً لعطلة نهاية الأسبوع، ولكنّ زيوريخ لديها استثناء مختلف، إذ إنه يوجد داخل قاعة مدخل مقر الشرطة أحد أهم الأعمال الفنية في المدينة، وهي لوحة جدارية نابضة بالحياة تم الانتهاء من رسمها في عام 1926 تعرف باسم «بلومليال»، ومعناها «قاعة الزهور»، فقد رسم الأشكالَ والأنماطَ الزهرية المجردةَ على السقف المقبب لمقر الشرطة الفنانُ أوغوستو غياكوميتي، الذي قد يعرف بعضنا اسمه الأخير فقط.

وينحدر الرسام السويسري من نفس العائلة الفنية التي انحدر منها ألبرتو غياكوميتي، الذي اشتهر بتماثيله الطويلة، ويكون هذا المكان مفتوحاً رسمياً للزوار ما بين الساعة 2 بعد الظهر و5 مساءً، من الأربعاء إلى السبت، إذ تستطيع الاستمتاع بجولات مجانية خلال هذه الأوقات.

مباني زيوريخ القديمة (كلارا توما)

الاستمتاع بساعات اليد في مقر بنك قديم شهير

يمكنك التجول جنوباً على طول شارع «بانهوف شتراسه»، وهو الشارع الرئيسي للتسوق الراقي في زيوريخ، ويمتد من محطة القطار المركزية إلى البحيرة، وستلاحظ هناك انتشار لافتات وعلامات في كل مكان تشير إلى علاقة سويسرا طويلة الأمد بصناعة الساعات والبنوك.

توقف عند «إيه بي هاوس» وهو متجر افتُتح عام 2022 من خلال شركة صناعة الساعات الفاخرة «أوديمار بيغيه»، ويقع في قاعة الصرافة السابقة المكسوة بالرخام، فيما كان يوماً ما مقر «بنك ليو» الذي يعد أقدم بنك في سويسرا، واليوم بات المبنى المهيب بأرضياته الفسيفسائية وأعمدته الضخمة خاضعاً للحماية التاريخية، ومن أجل تجربة الساعات هناك، قم بتحديد موعد مسبق.

من أشهر المأكولات التي تقدَّم في زيوريخ (كلارا توما)

تذوق المأكولات السويسرية الجديدة أو اركب القطار باستخدام شوكة «فوندو»

مشهد الطعام في زيوريخ اليوم هو أكثر من مجرد تناول وجبة «Alpine fare» الرائعة، في مطعم «بورنشانكي» الذي يقع في البلدة القديمة وهو عبارة عن حانة صغيرة حديثة ومريحة وهو كذلك أول مطعم يملكه نيناد مليناريفيتش، وهو طاهٍ سويسري حاصل على الكثير من نجوم ميشلان خلال مسيرته المهنية، وإذا كنت من عشاق المأكولات الكلاسيكية، فاختر ركوب ترام «فوندو».

العودة إلى الزمن القديم

صحيح أن الكثير من المطاعم والبارات التاريخية في زيوريخ قد تلاشت وحلت محلها مؤسسات عصرية وأكثر فخامة، ولكن مطعم «أوديون» الذي افتُتح عام 1911 ظل موجوداً، وعلى الرغم من أنه من غير المرجح أن تلحظ وجود الشخصيات الأدبية أو السياسية الشهيرة هناك هذه الأيام، فإن الكثير من تفاصيل فن «الآرت نوفو»، أو الفن الجديد، بما في ذلك البار المحنيّ المصنوع من خشب الماهوغوني، لا تزال قائمة. ابدأ يومك هناك باحتساء القهوة وتناول الكرواسون، أو اختر أحد خيارات الإفطار اللذيذة واستمتع بسنوات مجد «أوديون» الصاخبة.

جارة النهر والمناظر الخلابة (كلارا توما)

زيارة ضفاف البحيرة (واستمتع بالسباحة... إن كنت تجرؤ)

اعبر بحيرة «بلفيوبلاتز» وشق طريقك على طول شاطئها الشرقي واجتز حمام «سيباد أوتوكاي» المفتوح للسباحين في المياه الباردة القوية ما بين الساعة 11 صباحاً و2 بعد الظهر، في عطلات نهاية الأسبوع الشتوية (بسعر 8 فرنكات سويسرية)، وعلى طول الطريق، ستجد متحف «بافيلون لو كوربوزييه» وهو آخر أعمال المهندس المعماري السويسري الفرنسي الذي سُمي باسمه، وهو المبنى الوحيد الذي صممه من الفولاذ والزجاج، ويكون المتحف، الذي يضم أعمال كوربوزييه الفنية وتصميماته منذ عام 1967 مغلقاً طيلة الموسم حتى شهر مايو (أيار)، لكنه يبدو رائعاً حتى من الخارج.

تذوق الكلاسيكيات السويسرية الساخنة فوق الشواية

«زهيد الثمن» هي كلمة نادراً ما تُستخدم لوصف أي شيء في زيوريخ، ولكنّ مطعم «ستيرنين غريل» الذي يقع في «بلفويبلاتز»، يقدم وجبات غداء بأسعار معقولة، وفقاً للمعايير السويسرية على الأقل، وأنصحك بتخطي المطعم الذي يقدم خدمات كاملة، الموجود في الطابق الثاني، والتوجه إلى المكتب الموجود في الطابق الأرضي، واطلب نفس الطعام بنصف السعر تقريباً، ولا يزال المطعم العائلي الذي يديره جيل الأحفاد يحظى بشعبية كبيرة لدى السكان المحليين (لا تملّ من طول الطابور، فهو يتحرك بسرعة)، الذين قد يطلبون نقانق «سانت غالر» (بسعر 8.50 فرنك سويسري)، واللحم البقري، خصوصاً من شرق سويسرا، أو «stubby servelat» (بسعر 7.80 فرنك سويسري) وهي وجبة سويسرية كلاسيكية أخرى عادةً ما يتم تناولها في أثناء رحلات التخييم، وتأتي النقانق مع «بورلي»، وهو عبارة عن ذات قشرة صلبة، وهناك جدل مستمر في سويسرا حول ما إذا كان يجب غمس النقانق في صلصة الخردل أم لا، وإذا كنت تحب غمسها، فعليك أن تعلم أن صلصة الخردل في «ستيرن غريل» لها مذاق قوي.

تَسلَّقْ مَعلماً غير عادي

يمكنك التجول في منطقة «إيشر ويس» الصناعية سابقاً، حيث تمت إعادة تخصيص لمباني المصانع هناك لتصبح مسرحاً ومركزاً للفنون المسرحية وبار «موودز» لموسيقى الجاز.

ومن الصعب تفويت فرصة زيارة برج «فريتاغ» الملون المصنوع من مجموعة مكونة من 19 حاوية شحن مُعاد تدويرها، وبُني البرج عام 2006، وهو المتجر الرئيسي لعلامة «فريتاغ» التجارية للإكسسوارات، والتي بدأت في زيوريخ وتنتج الحقائب والمحافظ وحافظات الهواتف والأقمشة المُعاد تدويرها لاستخدام الشاحنات، وعندما يكون المتجر مفتوحاً يمكنك صعود الدرج داخل البرج إلى الأعلى.

الساعة 11 مساءً: الرقص في مقهى يُشغل تسجيلات «الفينيل»

شُقّ طريقك إلى شارع «لانغ» إلى بار «استريو» الجديد نسبياً الذي يُشغّل تسجيلات «الفينيل» عبر نظام صوتي عالي الدقة، ويَستخدم التصميم الداخلي الحديث للمكان الذي يعود لمنتصف القرن الماضي الكثير من الخشب ليمنح المكان إحساساً بالدفء، ثم يمكنك المشاركة في حلبة الرقص والاستمتاع بالألحان التي قد تشمل الموسيقى الإلكترونية والهاوس والفانك.

جرِّبْ تناوُل وجبة الإفطار السويسرية المفضلة

توجه إلى مقهى «سبرونغلي» الفاخر للشوكولاته، وذلك ليس لتناول قطع الماكرون الصغيرة أو موقعه المُطِل على شارع «بانهوف شتراسه» و«باراديبلاتز»، وهي الساحة التي تقع في قلب عالم المال في سويسرا فحسب، ولكن أيضاً من أجل تذوق طبق «موسلي بيرشر»، وهو طبق سويسري من الشوفان الذي عادةً ما يكون ممزوجاً بالزبادي والعصير والمكسرات والفواكه، وعادةً ما يكون هذا الطبق ذو الملمس الكريمي الذي يقدمه «سبرونغلي» كوجبة إفطار أساسية، والذي اخترعه طبيب مقيم في زيوريخ في أوائل القرن التاسع عشر بوصفه غذاءً صحياً، غنياً ولذيذاً ووردي اللون ومصنوع من التوت والموز والتفاح والمشمش الأحمر.

ويجب عليك أيضاً ألا تفوّت فرصة تناول مشروب الشوكولاته الساخنة اللذيذ المصنوع من نفس نوع الشوكولاته الداكنة بنسبة 70 في المائة التي تدخل ضمن مكونات طبق «كمأ سبرونغلي»، والذي قد يكون أحد أفضل ما ستجرّبه على الإطلاق.

* خدمة نيويورك تايمز


جيبوتي... واحة تعايش نادرة في منطقة مضطربة

تتميز جيبوتي بتنوعها الثقافي والتعايش الفريد بين قومياتها (تصوير: تركي العقيلي)
تتميز جيبوتي بتنوعها الثقافي والتعايش الفريد بين قومياتها (تصوير: تركي العقيلي)
TT

جيبوتي... واحة تعايش نادرة في منطقة مضطربة

تتميز جيبوتي بتنوعها الثقافي والتعايش الفريد بين قومياتها (تصوير: تركي العقيلي)
تتميز جيبوتي بتنوعها الثقافي والتعايش الفريد بين قومياتها (تصوير: تركي العقيلي)

وسط محيط مضطرب بالنزاعات والحروب، يعيش نحو مليون نسمة من أعراق وقوميات مختلفة بانسجام فريد في جمهورية جيبوتي أو ما كانت تسمى تاريخياً «أرض عفار وعيسى».

تقدم جيبوتي التي تتشارك الحدود مع إريتريا في الشمال، وإثيوبيا من الغرب، والصومال في الجنوب الشرقي، نفسها على أنها واحة تعايش نادرة في قلب القرن الأفريقي الذي تتخاطفه الصراعات لعقود طويلة.

تمتلك جيبوتي إمكانات كبيرة لم تستغل بعد... ويبدو خليج تاجوراء في الصورة (تصوير: تركي العقيلي)

تتميز جيبوتي بتنوعها الثقافي، حيث يوجد أهم قوميتين فيها؛ هما الصومالية والعفرية، إلى جانب القومية العربية التي تتحدر في معظمها من اليمن، بحسب عبد الوارث علي، وهو شاعر ومثقف جيبوتي.

وأضاف علي، في حديثه لـ«الشرق الأوسط»، بقوله: «كل هذا النسيج يعيش في وئام وسلام، فهي واحة سلام في منطقة القرن الأفريقي الذي عُرف عنه الاضطرابات السياسية الكثيرة، لكن نحن في جيبوتي أصبحنا واحة سلام في هذا المحيط المضطرب».

تتميز جيبوتي بتنوعها الثقافي والتعايش الفريد بين قومياتها (تصوير: تركي العقيلي)

وتعد الفرنسية والعربية اللغتين الرسميتين في البلاد، مع ذلك يتحدث السكان لغات أخرى؛ منها الصومالية والعفرية والإنجليزية، وهو ما يشكّل علامة إضافية على تنوع هذا البلد الصغير.

وتبلغ مساحة جيبوتي نحو 23200 كيلومتر مربع، وتمتلك شواطئ بطول 370 كيلومتراً على البحر الأحمر وخليج عدن، ويعد موقعها الاستراتيجي هو ثروتها الحقيقية، إذ تطل من خلاله على الجانب الغربي لمضيق باب المندب، البوابة الجنوبية للبحر الأحمر، ويحظى بأهمية اقتصادية وعسكرية وأمنية كبيرة.

مساحة جيبوتي نحو 23200 كيلومتر مربع وشواطئ بطول 370 كيلومتراً (شاترستوك)

ورغم امتداد القوميات التي تعيش في جيبوتي للدول المجاورة، فإن التعايش هو السائد بين سكانها، ويفنّد عبد الوارث علي ذلك بقوله: «جيبوتي ربما أصغر دولة في المنطقة إلا أن لها امتداداً ثقافياً مع محيطها العربي، كما أن ثقافة السلام متجذرة، حيث تجد أن تعدد القوميات يعطيها فرصة للتفاهم».

من أشهر المأكولات في جيبوتي وإريتريا والصومال (شاترستوك)

ورغم تأثر جيبوتي بالاستعمار الفرنسي الذي استمر نحو قرن من الزمان، وانتشار الثقافة الفرنسية، فإنها حافظت على جذورها العربية لقربها من الجزيرة العربية، وفقاً لعبد الوارث علي.

من جانبه، أوضح إلياس محمود محمد، وهو كاتب جيبوتي، أن المجتمعات المنفتحة خاصة التي تعيش على السواحل عادة ما تتميز بالانفتاح، نظراً لتعددها الداخلي، مشيراً إلى أن الترابط في المجتمع الجيبوتي قديم، بدءاً بدخول الإسلام للمنطقة، ثم من خلال التجارة عبر السواحل الجيبوتية وخليج عدن والبحر الأحمر.

وأضاف: «هذا التميز الجغرافي ووجود البلاد على الساحل أثرا كثيراً ولهما انعكاس على المجتمع، ستجد الثقافة العربية ظاهرة، وبعض الثقافة الأفريقية، وتجد في الشعب التسامح وحب الآخر، والترحيب به».

الدور السعودي في إعادة الثقافة العربية

الحضور السعودي في جيبوتي قديم ولا ينحصر في المجال الثقافي فقط، بل يمتد للمجالات الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، والتعليمية، والبنية التحتية، كما يؤكد عبد الوارث علي. ولفت إلى أن «السعودية هي الشقيقة الكبرى بالنسبة لجيبوتي، وقدمت الكثير لبلادنا منذ الاستقلال، ومن أهم الأمور إعادة الثقافة العربية مرة أخرى بعد خروج المستعمر».

وتابع: «أنشأت المملكة المعهد السعودي التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وبعدها جاءت المدرسة السعودية، ويعد المعهد حجر الأساس لإعادة الثقافة العربية بشكل قوي جداً، الآن هناك ثانويات عربية في كل الأحياء تقريباً، وكل المديرين والمدرسين الذين يديرون هذه المدارس هم في الأساس خريجو المعهد السعودي».

ثكنة مدججة بالقواعد العسكرية

عندما قرر الفرنسيون مغادرة جيبوتي وأعلنت البلاد استقلالها في عام 1977، أبقت فرنسا على قاعدة عسكرية في البلاد وما زالت هذه القاعدة تعمل حتى اليوم، إلا أن وجود القواعد العسكرية في جيبوتي ازداد تدريجياً منذ مطلع الألفية الجديدة.

ففي عام 2002 وبعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) 2001، قررت الولايات المتحدة الأميركية، بناء قاعدة عسكرية لها في جيبوتي (أفريكوم) تعد الأكبر في أفريقيا، بهدف محاربة الإرهاب والتطرف والقرصنة.

جانب من حفل افتتاح القاعدة العسكرية الصينية في جيبوتي عام 2017 (وكالة الصحافة الفرنسية)

كما توجد حالياً في جيبوتي قواعد عسكرية لكل من الولايات المتحدة والصين واليابان وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، إلى جانب بعثة الاتحاد الأوروبي (أتلانتا) لمواجهة القرصنة في البحر الأحمر.

وخلال توجهنا من مطار أديس أبابا إلى جيبوتي، كان من اللافت وجود عدد من الجنود بملامح غربية وآسيوية يحملون حقائب عسكرية مموهة في طريقهم إلى قواعدهم العسكرية على ما يبدو.

وتؤكد الدول التي أنشأت قواعد عسكرية لها في جيبوتي أن الهدف الأساسي هو حماية سفنها التجارية في البحر الأحمر وحماية خطوط التجارة الدولية ومواجهة القرصنة.

وافتتحت اليابان قاعدتها العسكرية في عام 2011 لمواجهة القرصنة، بينما أنشأت الصين أول قاعدة عسكرية لها خارج البلاد في جيبوتي عام 2017 وتضم نحو 1000 عنصر ولديها قدرة على استيعاب أعداد تصل إلى 10 آلاف عنصر.

ووفقاً لمصادر مطلعة تحدثت لـ«الشرق الأوسط»، فإن المباني التي أنشأها الصينيون تختلف عن القواعد العسكرية الأخرى في البلاد؛ حيث شيّدت مبانيها بالإسمنت بدت دائمة، بخلاف القواعد الأخرى التي تبدو مؤقتة وقابلة للنقل في أي لحظة.


أسبوع من السياحة العلاجية في إسبانيا... قد يغير حياتك

أسبوع من السياحة العلاجية في إسبانيا... قد يغير حياتك
TT

أسبوع من السياحة العلاجية في إسبانيا... قد يغير حياتك

أسبوع من السياحة العلاجية في إسبانيا... قد يغير حياتك

فكرة «عيادة شا الصحية» ولدت عندما لاحظ ألفريدو باتالير بيريتي أن بعضاً من أنواع المأكولات كانت سبب عيائه، وأن تخليه عن بعضها كان العلاج، فقرر بعدها أن يشارك العالم اكتشافه فافتتح أول عيادة له في مدينة أليكانتي الواقعة إلى الجنوب من إسبانيا عام 2003. وافتتح الفرع الثاني لـ«شا ويلنيس كلينيك» SHA Wellness Clinic في المكسيك، وقريباً في الإمارات.

بركة سباحة خارجية مطلة على أجمل المناظر الطبيعية (الشرق الاوسط)

العيادة هي مزيج ما بين الطب الطبيعي والطب الذي يعتمد على العلم، إضافة إلى التحفيز الغذائي الصحيح. ولا يزال بيريتي المشرف على المشاريع إلى جانب أبنائه الذين يساعدونه في عملية التوسيع، بحيث أنه من المقرر أن تصل علامة «شا» إلى أماكن أخرى في أوروبا والشرق الأوسط.

على تلة مشرفة على البحر المتوسط وعلى مسافة لا تزيد عن 30 دقيقة من مطار أليكانتي تقع عيادة «شا»، التي تحيط بها محمية «سيرا هيلادا» الطبيعية، تترجل من السيارة وتتنشق هواء نقياً يسبح تحت سماء شديدة الزرقة، عبر باب زجاجي تدخل عالماً قد يكون جديداً عليك لأنه قد يغير مفهومك للتعاطي مع حيثيات حياتك اليومية، وقد يوسع آفاقك الغذائية ويجعلك أكثر وعياً من ناحية التنبه لصحتك والحفاظ عليها.

البعض يأتون إلى العيادة وهم يضعون نصب أعينهم عدداً من الأهداف، على رأسها التخلص من التوتر الذي يعدُّ السبب الأول للأمراض كافة، أو لخسارة الوزن أو لمحاربة الشيخوخة، واللافت هو أن هناك نسبة عالية من الزبائن الذين يرتادون المكان لمدة أسبوعين كل عام، وهذا الشيء يفضله رجال الأعمال الباحثون عن وقت يتخلصون خلاله من أعباء العمل والهاتف الجوال والقيام ببرنامج لتنظيف الجسم من السموم Detox.

استشارات طبية تحدد البرنامج المفيد لصحتك (الشرق الأوسط)

يقدم «شا» العديد من الباقات التي يمكنك الاختيار فيما بينها من علاجات رياضية، وذهنية لتنشيط الذاكرة وتحفيز خلايا الدماغ على العمل. أول شيء يتعين عليك القيام به هو تنزيل التطبيق الخاص بالعيادة وسيكون هناك شخص مسؤول عن تنظيم برنامجك اليومي الذي يعدُّ مزيجاً من الاستشارات الطبية من خلال رؤية أطباء، كل منهم متخصص في مجاله، والقيام بالكثير من العلاجات المفيدة لك بحسب ما تكشفه التحاليل الطبية والاستشارات والفحوصات التي ترتكز على ماكينات متقدمة تحدد نسبة الدهون والعضل في جسمك وتركيزك وذاكرتك... يبدأ مشوار التغيير من فحص الدم الذي يحدد برنامجك، وبعدها تجد على تطبيقك جدولاً خاصاً بما تحتاجه خلال إقامتك من استشارات طبية وبرنامج غذائي وعلاجات.

في اليوم الأول تخضع لجلسة لتقييم عمل الجهاز العصبي Neurocognitive Assessment بعد إجراء امتحان للذاكرة والقوة البدنية وقياس الوزن والطول ونسبة الدهون في الجسم وقياس الكتلة العضلية التي تعدُّ مهمة جداً، لا سيما لمن تخطوا سن الأربعين، وبحسب النتيجة توضع لك خطة تتضمن تمرينات مع مدرب خاص في النادي الرياضي.

وخلال الاستشارة الطبية يمكنك التحدث إلى الطبيب بشفافية عن التغيرات البدنية الطارئة على صحتك بما في ذلك الصحة العقلية، ونسبة التوتر وغيرها من أمراض العصر وعلى رأسها التوتر أو الـStress الذي يعدُّ من أكثر الأسباب المؤدية إلى الأمراض، بسبب مادة الكورتيزول الناتجة عنه والتي تؤثر سلباً على الصحة وعلى عمل الأعضاء الداخلية في الجسم.

الجميل في «شا كلينيك» هو أنه يجذب شرائح مختلفة من الناس ومن جميع الأعمار والجنسيات، فلا يقتصر على فئة عمرية محددة، فهو مكان عنوانه النقاهة والراحة، ولكن وبالوقت نفسه تعتاد على رؤية الوجوه ذاتها لأن مواعيد الأكل الذي يقدم في المطعم المتخصص بالمطبخ الـ«فيغن» تكون بالوقت نفسه، كما أنه يوصى بالقيام بهذه التجربة لمدة لا تقل عن أسبوع، ونسبة كبيرة من الموجودين يقيمون في هذا المكان الذي يعدُّ مزيجاً ما بين الفندق من فئة خمس نجوم والمستشفى والمركز الصحي أو الـ«سبا»، فالغالبية تقصد المكان لأسبوعين أو حتى أكثر.

خلال لقائك الطبيبة المختصة بالتغذية، تستمع إلى نصائحها المبينة على النتائج التي أمامها من الاختبار الذي قمت به مسبقاً، وعلى خلفية الأرقام التي لا تكذب تحدد لك الاختصاصية النظام الغذائي المناسب لك، وتشرح لك أهمية تناول بعض المأكولات والتخلي عن بعضها الآخر مع التوصية على تناول شوربة الـ«ميزو» Miso Soup مع الفطور، لأن الفوائد الموجودة بها عديدة.

قد تكون فكرة تناول الميزو بدلاً من فنجان القهوة في الصباح غريبة بعض الشيء، إلا أن هذه العادة الصحية تصبح جزءاً لا يتجزأ من نظامك الغذائي الجديد الذي يأتي بثماره في وقت قصير تشعر خلاله بأنك أخف وزناً وحركتك أسهل.

وبما أن العيادة كاملة فهي تضم أيضاً قسماً خاصاً بالعلاجات التجميلية من بوتوكس إلى علاجات مثل «إم فيس» وغيرها التي تعتمد على ماكينات تعمل بتقنية تكنولوجية عالية.

من العلاجات اللافتة، Intergrated Bioenergy Assessment الذي يبين الأعضاء التي من شأنها أن تتأثر بجسمك عند تعرضك للتوتر أو أي وعكة، وبعدها يحولك إلى طبيب مختص في العلاج بالإبر أو ما يعرف بالـAcupuncture حيث تغرز الإبر في الأماكن المتعرضة للتعب في المستقبل مع إضافة الأشعة ما فوق البنفسجية بالوقت نفسه.

عند إجراء الحجز سيكون أمامك عدة خيارات أو باقات تحدد نوعية العلاجات التي يوصى بالقيام بها، والباقات هي: (Rebalance, Healthy ageing, Optimal weight and detox, Detox) فكل منها يركز على ناحية معينة، فإذا كان الهدف من زيارتك خسارة الوزن فستوضع لك خطة خاصة بك ونظام غذائي صحي وبسعرات حرارية منخفضة يناسب حاجاتك، أما إذا كانت الغاية من الإقامة هي إعادة التوازن لنمط حياتك فتكون أمامك علاجات جيدة جداً من بينها جلسات تدليك بالماء أو بالحجارة الساخنة.

خلال زيارتك تلتقي بالكثير من الأشخاص الذين أتوا بغية أهداف مختلفة، حتى هؤلاء الذين انتهوا من علاجات كيميائية أو إشعاعية بسبب السرطان، لأن النظام الذي يتبع في «شا» يعتمد على تنظيف الجسم من السموم وهذا ما يحتاجه المرضى المتعافين أو الذين يعانون من السرطان، والجميل هو أن نسبة كبيرة من الزوار تأتي بمفردها لأن المكان آمن جدا والشعور بالراحة والهدوء فيه حاجة ملحة للمتعبين ذهنياً وجسدياً.

الميزة التي يتمتع بها «شا» بالمقارنة مع مصحات علاجية مماثلة منتشرة في باقي أرجاء أوروبا وتحديداً في سويسرا وألمانيا هو أنه يعتمد على تقنيات عالية وماكينات فريدة ولا تشعر فيه وكأنك داخل مستشفى لأنه يقدم خدمات إضافية مثل صالة السينما أو حصص تعليم الطهي التي تجعلك تدرك أهمية اختيار المنتجات الجيدة والصحية على يد الطاهي الرئيس أندريس مورون في مطعم «شامادي» في «شا» المميز بأكله اللذيذ على الرغم من أنه يشدد على تقديم المأكولات الصحية ولا تجد في أطباقه السكر أو البيض أو مشتقات اللحوم والألبان والدقيق. إلا أن النكهة لذيذة جداً ولا تشعر بالجوع ولو أن جميع الأطباق تعتمد على الخضراوات فقط، وننصح بالالتحاق بحصص تعليم الطهي المتوفرة يومياً لأنها تساعد الزوار على متابعة النظام الغذائي الصحي عند عودتهم إلى منازلهم وحياتهم الطبيعية، ومن العادات التي سوف تتبناها بعد القيام بهذه المغامرة الجديدة هي تناول خل التفاح بجرعة صغيرة قبل الأكل وعدم تناول الماء مع وجبات الطعام، فيوصي الاختصاصيون في «شا» إلى تناول الماء قبل وبعد الوجبة بنصف ساعة.

ديكور عصري ومريح وإطلالة على البحر (الشرق الأوسط)

ولمحبي المشي واكتشاف المناطق الجديدة يمكنهم حجز مكان ضمن مجموعة مخصصة لـ19 شخصاً ينطلقون في تمام الساعة السابعة والنصف صباحاً بواسطة حافلة صغيرة تقلك إلى مدخل محمية طبيعة تصل إلى أعلاها مشياً على الأقدام لتشاهد المنارة المطلة على البحر، وهذه الرحلة تستغرق نحو الساعة، وجميلة جداً لأنها تحفزك على المشي وبالوقت نفسه تتمتع برؤية شروق الشمس وتشاهد لونها الذهبي يغمر مبنى المنارة والجبال المحيطة، المنظر رائع ويطل على البحر حيث تشاهد صيادي الأسماك عائدين من صيدهم وترافقهم الطيور وتنذر بأصواتها العالية بعودتهم إلى اليابسة.

بعد نجاح دام على مدى 15 عاماً في أليكانتي بإسبانيا، افتتح «شا» فرعاً جديداً له في المكسيك منذ أسبوعين، ومن المنتظر افتتاح فرعه في دولة الإمارات قريباً بالاشتراك مع شركة «إمكان»، وموقعه في الجديد ما بين دبي وأبوظبي وسيحتل مساحة واسعة على جزيرة حصرية أنشأتها «إمكان» ومقرها أبوظبي، وسيقدم مجموعة من المساكن المطلة على الشاطئ وعيادة «شا ويلنيس كلينيك» وفندق ومارينا ومساحات متعددة بما في ذلك مدارس ومحلات تجارية.

على مدى السنوات الماضية أحدثت عيادة «شا» تحولاً في حياة أكثر من 70 ألف شخص حول العالم، بما في ذلك رجال الأعمال ورؤساء الدول والمشاهير والرياضيون. ومن المنتظر أيضاً افتتاح عيادة «شا» في السعودية حيث قال أليخاندرو باتالير نائب الرئيس والمدير التنفيذي للتسويق في «شا» لـ«الشرق الأوسط»: «بينما نحتفل بمرور 15 عاماً، نحن متحمسون لجلب (شا) إلى منطقة الشرق الأوسط بطريقة فريدة من نوعها، مما يتيح لعدد أكبر من الأشخاص الاستفادة من فلسفتنا المتمثلة في الصحة التكاملية والعافية. لقد سافرنا إلى العشرات من المواقع بحثاً عن البيئة الطبيعية والطقس الدافئ وسهولة الوصول لإنشاء أول جزيرة صحية متكاملة في العالم، ووجدنا كل ما يمكن أن نتخيله في وجهتنا الجديدة في الجرف بالإمارات».

من الاطباق الصحية في «شا» (الشرق الاوسط)

من العلاجات المتوفرة في "عيادة شا":

Ginger Theraputic Compress: وهو عبارة عن كمادات ساخنة من الزنجبيل توضع على منطقة الظهر ويساعد ذلك على التخلص من التوتر ويحفز الدورة الدموية والطاقة.

SHA Psamm Therapy: تدليك مستوحى من المصريين القدامى تستخدم فيه الحجارة الساخنة، يساعد على تقليل التهابات المفاصل ويساعد على التخلص من التوتر.

Icaros VR training: ماكينة موجودة في النادي الصحي تعتمد على التكنولوجيا العالية وتساعد على تقوية عضلات المعدة بطريقة مشوقة فيها الكثير من الألعاب الإلكترونية.

Faical Red Carpet: هذا العلاج تتبعه نجمات هوليوود قبل مشاركتهم في المناسبات الكبرى لأنه يساعد البشرة على استعادة توازنها ولمعانها.

Transcranial Electrical Stimulation: توضع خوذة على الرأس تصل إليها ذبذبات كهربائية، ويساعد هذا العلاج على تنشيط خلايا الدماغ لمحاربة الاكتئاب وآلام الاعتلال العصبي.

Reflexology: تدليك نقاط الضغط الموجودة في القدمين يساعد على تنشيط عمل أعضاء الجسم.

Gha Intravenous Ozonetherapy: تسحب كمية صغيرة من الدم وتمزج مع الأوزون وتحقن مجدداً في الجسم، علاج يساعد على الشعور بالنشاط.

رحلة علاجية ونقاهة تامة (الشرق الأوسط)

العودة:

بعد عودتك إلى المنزل يرافقك «شا» في مسيرتك الصحية الجديدة من خلال إرسال معلومات مفيدة على التطبيق، مع إرشادات مهمة للأكل ووصفات صحية، ونصائح لتناول الفيتامينات اللازمة لك والتي أوصى بها الطبيب المختص الذي قام بفحصك. وبعد فترة نقاهة للعناية بصحتك تعود إلى حياتك العملية ولكن برؤية مختلفة من جميع النواحي، مثل الغذاء وما يجب أن تتجنبه، ممارسة الرياضة، المشي، تقوية العضلات... وغيرها الكثير من المعلومات الصحية المفيدة.


العلا تستقبل أولى رحلات «الملكية الأردنية» المباشرة

التوسع في مسارات الطيران لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الزوار الذين تجذبهم العلا (الشرق الأوسط)
التوسع في مسارات الطيران لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الزوار الذين تجذبهم العلا (الشرق الأوسط)
TT

العلا تستقبل أولى رحلات «الملكية الأردنية» المباشرة

التوسع في مسارات الطيران لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الزوار الذين تجذبهم العلا (الشرق الأوسط)
التوسع في مسارات الطيران لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الزوار الذين تجذبهم العلا (الشرق الأوسط)

استقبل مطار العلا الدولي في محافظة العلا الرحلة الأولى للخطوط الملكية الأردنية التي افتتحت مساراً جديداً مباشراً من عَمّان، حيث تعتزم «الملكية الأردنية» تسيير رحلتين أسبوعياً بين مطار الملكة علياء الدولي في عَمّان ومطار العلا الدولي.

ويعكس إطلاق مسار الطيران الجديد إلى العلا جاذبيتها التراثية والاهتمام الذي تحظى به، بفضل ما تمتلكه من تراث غني وطبيعة متنوعة، إلى جانب الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي تقام على مدار العام.

أولى رحلات الخطوط الملكية الأردنية تصل إلى العلا (الشرق الأوسط)

كما يشكل المسار الجديد جسراً تاريخياً يمتدّ إلى حقبة عظيمة شهدت فيها كلتا المنطقتين ازدهار الحضارة النبطية القديمة التي تركت آثارها راسخة حتى اليوم في كلّ من البتراء في الأردن، والحِجر في العلا، حيث توفر الرحلات الجديدة لعشاق التاريخ والثقافة استكشاف الارتباط التاريخي العريق بين المنطقتين، ومعرفة الموروث الحضاري العريق المشترك بين البتراء والعلا.

طاقم الرحلة الأولى للخطوط الملكية الأردنية في العلا (الشرق الأوسط)

يذكر أنّ الخطوط الجوية العربية السعودية قامت مؤخّراً بتوسيع مسارات الطيران لربط العلا بأوروبا من خلال رحلات جوية مباشرة من باريس إلى العلا، مع عودة رحلتها الموسمية التي أقلعت في 28 يناير (كانون الثاني) 2024، إلى جانب إطلاق رحلات طيران الخليج المباشرة بين المنامة والعلا، التي تسيّر رحلتين أسبوعياً حتى تاريخ 6 مارس (آذار)، ثم من تاريخ 10 أبريل (نيسان) حتى 27 من الشهر نفسه. كما تتوفر خيارات الطيران المباشر إلى العلا من دبي والدوحة والقاهرة ومدن مختلفة داخل السعودية.

ويأتي هذا التوسع في مسارات الطيران ليلعب دوراً حاسماً في استيعاب الأعداد المتزايدة من الزوار الذين تجذبهم العلا، بما يسهم في المضي قدماً لتحقيق هدف العلا المتمثل في الترحيب بمليوني زائر سنوياً بحلول عام 2035 مع تجنب السياحة المفرطة، مما يسهم في استدامة الوجهة للأجيال القادمة مع تعزيز جودة تجارب الزوّار.

أولى رحلات الخطوط الملكية الأردنية تصل إلى العلا (الشرق الأوسط)

وتلتزم العلا كذلك بتعزيز تجارب المسافرين في مطار العلا الدولي، من خلال تقديم أعلى معايير الترحيب التي تعكس كرم الضيافة السعودية، حيث يتم العمل على توسعة المطار لتوسيع عدد الركاب المسافرين سنوياً من 400 ألف إلى 6 ملايين مسافر، وتوفير تجربة ثرية للمسافرين من خلال أحدث المرافق والمنشآت المصممة وفق معايير عالمية المستوى.


العُلا السعودية تتوَّج أفضل وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

العلا في السعودية (شاترستوك)
العلا في السعودية (شاترستوك)
TT

العُلا السعودية تتوَّج أفضل وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

العلا في السعودية (شاترستوك)
العلا في السعودية (شاترستوك)

وضعت منظمة السياحة العالمية مدينة العُلا السعودية أكثر مدينة تجتذب السياحة وعدّتها مكاناً للتراث الطبيعي والإنساني الاستثنائي الذي يعود تاريخه إلى آلاف السنين، كما أدرجت مدينة رجال ألمع في منطقة عسير، غرب مدينة أبها، جنوب المملكة العربية السعودية، بين أبرز القرى والمدن المميزة من حيث التراث والمباني والحصون القديمة.

العلا في السعودية (شاترستوك)

وفي حوار خاص لـ«الشرق الأوسط» مع ساندرا كارفاو، رئيسة قطاع القدرات التنافسية في منظمة السياحة العالمية، أوضحت أن مدينة العُلا أصبحت أهم الوجهات السياحية في السعودية التي تحيط بها الجبال الشاهقة وتضم أكثر من 900 مبنى ومدرسة لتعليم صناعة الفخار والمجوهرات والحرف اليدوية التقليدية، وأوضحت أن السبب وراء تصدر مدينة العُلا قائمة أبرز المدن السياحية المتنافسة لعام 2024 هو تطبيق نظام ري صديق للبيئة، وتحسين جودة المحاصيل.

وأشادت ساندرا بما تنفذه الهيئة الملكية لمحافظة العُلا من مبادرات لجذب وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة وتطوير السوق التي تمر عبر البلدة القديمة، وبرامج للمرشدين السياحيين يوظف أكثر من 80 شخصاً من السكان المحليين الذين يعملون حماةً للتراث السعودي والأصول الطبيعية في العُلا.

ساندرا كارفاو رئيسة قطاع القدرات التنافسية في منظمة السياحة العالمية (الشرق الأوسط)

وكشفت ساندرا عن المبادرة الأممية التي انطلقت قبل ثلاث سنوات للترويج للقرى المميزة في الحفاظ على الثقافات وحماية التنوع البيولوجي وتمكين المجتمعات المحلية، وأسباب اختيار 54 قرية من إجمالي 260، دخلت السباق لتنضم إلى قائمة منظمة السياحة العالمية (UNWTO) لأفضل القرى السياحية لعام 2023، كما أعلنت فتح باب التقدم للانضمام إلى قائمة أفضل القرى السياحية لعام 2024.

في بداية الحوار سألت «الشرق الأوسط» ساندرا كارفاو عن كيفية بدء المبادرة وأهدافها، فأجابت: «بدأنا هذه المبادرة في عام 2021 وهي تدور حول القرى التي تَستخدم السياحة وسيلة للتنمية، وقمنا بالتقييم على أساس تسعة مجالات تتعلق بالموارد الثقافية والطبيعة، وكيفية إدارة تلك المواد، ودمج اقتصاد القرية بالسياحة والترويج للزراعة والفنون الإبداعية والحرف اليدوية ومشاركة المرأة والشباب، والحوكمة والبنية التحتية والاستدامة البيئية والاقتصادية والاجتماعية إضافةً إلى رؤية المسؤولين في أن تكون السياحة هي إحدى الركائز الاقتصادية للتنمية في القرية.

العلا السعودية تتوَّج أفضل وجهة حسب منظمة السياحة العالمية (شاترستوك)

وأضافت كارفاو: «بوصفنا وكالة تابعة للأمم المتحدة، لدينا اهتمام بدعم مبادرات التنمية وخفض الهجرة من الريف للمدن، وحماية الأنشطة الثقافية والتقليدية في المناطق الريفية من الاندثار، فهناك 80 في المائة من أفقر السكان يعيشون في المناطق الريفية».

من ناحية أخرى، ترى كارفاو أن هناك اهتماماً سياحياً متزايداً بالخروج من المدن التقليدية، وتجربة أنواع مختلفة من أنماط الحياة، ولذا هناك مجال واسع لجلب السياحة إلى القرى والحفاظ على التراث الشعبي، فالدعاية التقليدية تروّج دائماً للعاصمة، مثل الترويج لباريس في فرنسا، أو إسطنبول في تركيا والآن يتم السعي لجذب السياحة إلى القرى الصغيرة حول العالم، مع محاولة وضع رؤية تساعد القرى على جذب مسافرين جدد وتمكين وزارات السياحة من الترويج لهذه القرى ووضع بدائل للسياحة، ودور المنظمة هو مساعدتهم في الوصول إلى السوق السياحية والتعاون مع شركات سياحية في كندا وأوروبا والولايات المتحدة لإدراج هذه القرى في برامجها السياحية.

المدينة القديمة في العلا (الشرق الأوسط)

هذا ويقيّم مجلس استشاري مستقل الترشيحات حول هذه القرى بناءً على مجالات عدة وحسب التقييم والأداء يجري اختيار القرى التي حصلت على أعلى الدرجات بوصفها أفضل القرى السياحية من منظمة التجارة العالمية التابعة للأمم المتحدة، والترتيب مهم، لكنّ ربط هذه القرى بعضها ببعض لبناء شبكة عالمية والمساعدة في تعزيز القدرات وتبادل الخبرات فيما بين القرى. وخلال السنوات القليلة الماضية أصبح لدى المنظمة 190 قرية من جميع أنحاء العالم في الشبكة الريفية السياحية.

وعن سؤال «الشرق الأوسط» عن أفضل القرى السياحية في عام 2023 بمنطقة الشرق الأوسط، أجابت كارفاو: «اختيرت 54 قرية في قائمة أفضل القرى السياحية لعام 2023 من بين 260 قرية من جميع أنحاء العالم، واختيرت في منطقة الشرق الأوسط قرية السلا في الأردن، ودوما في لبنان، وقريتا دهشور وسيوة في مصر. وقد فتحنا باب تقديم الطلبات لأفضل القرى السياحية لهذا العام من الآن حتى شهر أبريل (نيسان) 2024، ولدينا قرى جديدة مؤهلة بقوة للانضمام إلى القائمة الجديدة، منها مدينة العُلا السعودية، ومدينة أوناغا في المغرب، وسانت كاترين في مصر، وننتظر تقدم مزيد من القرى من المنطقة».

أزياء سكان قرية رجال ألمع التراثية الفريدة (الشرق الأوسط)

وقد فازت قرية «رجال ألمع» التراثية من المملكة العربية السعودية في قائمة 2021، وهي مدينة تراثية يعود تاريخها إلى أكثر من ألف عام بوصفها نقطة اتصال مهمة للتجار المارين بمكة والمدينة المنورة وطرق التجارة والحج الرئيسية من شمال المملكة إلى جنوبها، ولديها ميزة تراثية خاصة في تصميم وهندسة مبانيها، ويوجد بها عدد من الحصون القديمة والمباني الحجرية، وتشتهر بأزياء «الفوتا» التراثية المميزة التي يرتديها الرجال.

وعن عملية الترشيح تقول ساندرا: «الترشيح يكون عادةً من خلال وزارات السياحة في الدولة العضو في منظمة التجارة العالمية التابعة للأمم المتحدة، إذ تجري تعبئة طلب عبر الإنترنت وتقديم المعلومات، وتنظم الدول مسابقات وتختار القرى التي تملك برأيها أعلى الإمكانات وفقاً لمعايير المنظمة، ويمكن لكل الدول تقديم ثماني قرى، مع ترشيح الأنشطة التي تقوم بها، ثم تُقيَّم هذه المعلومات، ونصيحتي هي أن تكون المعلومات محددة لأننا نسأل: هل أنتم ملتزمون بتمكين المرأة؟ ونجد الجواب: نعم وعندما نبحث في التفاصيل على المجالات والأنشطة والبرامج أحيانا لا نجد معلومات دقيقة».

قرية دوما شمال لبنان (شاترستوك)

وتضيف: «لا بد من خطط لتطوير قطاع السياحة وكيفية تكامله وخطط لتحسين البنى التحتية ووسائل النقل للسياح وتدريب المرشدين المحليين. وبالتالي يمكن للسياحة أن تكون أداة قوية لتحقيق الشمولية وتمكين المجتمعات المحلية وتمكين المرأة وإعطاء فرص لإنشاء أعمال تجارية وتوفير المهارات، ولدينا إحصاءات أن النساء يشكلن أكثر من 50 في المائة في قطاع السياحة في جميع أنحاء العالم مما يعني أن إعطاءهم الأدوات المناسبة والتمويل والتدريب سيصبّ في مصلحة التنمية السياحية وإعطاء فرص أمام النساء الريفيات للنمو وتحقيق المكاسب».

وتقوم المنظمة بالكثير من الأنشطة، وتنظم رحلات لترويج وتسويق هذه القرى، وتدعوهم أيضاً إلى مؤتمرات حول السياحة، وتوفر المشورة في مشاركة تجاربهم، وفي توفير التدريب في التسويق وكيفية الوصول إلى الأسواق العالمية، وتوفير فرص التعاون، فمثلاً تتعاون قرية من سويسرا في مشاركة خبراتها مع قرية من مصر، وتشارك قرية من بيرو مع أخرى في رواندا. وستنطلق منصة رقمية جديدة يمكن من خلالها مشاركة المعلومات بين كل القرى السياحية ونشر الوعي والتواصل بعضهم مع بعض.

وفي ظل المنافسة العالية لجذب السياحة بوصفها تدرّ العملة الأجنبية الآن يُنظر إلى منطقة الشرق الأوسط على أنها منطقة تشهد حروباً وترتفع فيها المخاطر، وعن هذا تردّ ساندرا بالقول: «الجانب الإيجابي أن منطقة الشرق الأوسط كانت المنطقة الوحيدة في العالم التي ارتفع فيها مستوى السياحة الدولية مقارنةً بما كانت عليه قبل كورونا، وزاد عدد السياح الدوليين القادمين إلى الشرق الأوسط بنسبة 20 في المائة ما بين يناير (كانون الثاني) وسبتمبر (أيلول) 2023 أي أكثر مما كان عليه قبل تفشي الفيروس، لذا من الواضح أن هناك اهتماماً، وهناك دول مهمة في المنطقة تقوم بالكثير من المبادرات مثل قطر والمملكة العربية السعودية، ولدينا اهتمام بالمملكة العربية السعودية لأنها سوق سياحية ناشئة وتنمو بشكل مذهل».

دوما اللبنانية (شاترستوك)

وفي النهاية ختمت ساندرا كلامها بالقول: «أتمنى تحقيق أشياء كثيرة، من بينها إنشاء برامج لزيادة الوعي بين صناع السياسات لدعم المناطق الريفية التي تحتاج إلى الدعم في تنمية السياحة وقد رأينا تحديات كثيرة يواجهونها في تطوير الطرق والنقل والتدريب والتمويل، ونحن كمنظمة ملتزمون جداً بالترويج للمناطق الريفية في منطقة الشرق الأوسط والعالم، ونشعر بأن هناك إمكانات كبيرة في تلك المناطق الريفية للاستفادة منها سياحياً».


36 ساعة في هونغ كونغ... ماذا يمكنك فعله وزيارته هناك؟

إطلالة على أجمل معالم هونغ كونغ (نيويورك تايمز)
إطلالة على أجمل معالم هونغ كونغ (نيويورك تايمز)
TT

36 ساعة في هونغ كونغ... ماذا يمكنك فعله وزيارته هناك؟

إطلالة على أجمل معالم هونغ كونغ (نيويورك تايمز)
إطلالة على أجمل معالم هونغ كونغ (نيويورك تايمز)

في أفلام المخرج وونغ كار واي القديمة التي تتناول مدينة هونغ كونغ عندما كانت تتلألأ بأضواء النيون خلال الستينات من القرن العشرين، نرى شخصيات تتوق إلى الحب المفقود، أما اليوم فينظر كثير من سكان هونغ كونغ إلى مدينتهم بالشوق نفسه، حيث تمر الأراضي الصينية (التي أعادها المستعمرون البريطانيون إلى الوطن الأم في عام 1997) بفترة تحوّل سياسي صاخب، فبعد الاحتجاجات الضخمة المؤيدة للديمقراطية التي شهدتها الجزيرة في عام 2019، أدت حملة القمع المستمرة على التعبير والمعارضة إلى تفكيك مجموعات المجتمع المدني وإطلاق موجة من الهجرة الخارجية.

من أسواق المدينة (نيويورك تايمز)

وقد تم إغلاق المطاعم الشهيرة جرّاء القيود التي فرضها وباء «كوفيد - 19»، وبات السكان المحليون يتدفقون على الشركات الصغيرة التي يتم تشغيلها بالطريقة نفسها التي كانت تستخدمها الأجيال السابقة، ولا يعلمون متى يمكن أن تندثر هذه الطرق أيضاً، فالوقت الحالي هو الأفضل لزيارة هذه المدينة العالمية المتلألئة في لحظة من البحث الجماعي عن الذات، حيث يقوم السكان بتقييم الحريات المتضائلة والمعالم المتلاشية، وما الذي يجعل هذه المدينة مميزة.

الجمعة

زيارة المحال التجارية التاريخية

يمكنك السفر عبر الزمن إلى الوراء في حي «شيونغ وان» الساحر، حيث تعرض المتاجر التقليدية الشاي والتوابل، تماماً كما كانت الحال منذ أكثر من قرن من الزمان، عندما كانت المدينة موقعاً تجارياً استعمارياً، وهناك أحد المتاجر وهو «تشيونغ هينغ تي هونغ» الذي يبيع مجموعة متنوعة من عبوات الشاي الأسود الصيني والأوروبي والسيلاني، وكذلك حبوب البن غير المطحون.

وهناك تجد «أستاذ الشاي»، الذي عمل هناك لأكثر من ستة عقود، يقوم بتعبئة مجموعة الشاي المميزة لمتجر «تيغوانين» برشاقة، في عبوة ورقية رائعة بحجم كف اليد، دون استخدام شريط أو خيط، وفي منتصف الطريق أسفل درج خارجي واسع، تقدم شركة «يوان هنغ سبايس كو» جميع أنواع التوابل، بما في ذلك فلفل «سيتشوان»، وأعواد القرفة، وقشور الحمضيات المعتقة.

إن التعامل مع المباني التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية، التي يمكن أن تكون بمثابة تذكير مؤلم بالقمع في هونغ كونغ، هو أمر يجلب كثيراً من الشجن هناك، فأحد المواقع التي أعيد تصميمها هو «تاي كوون»، وهو ما كان في السابق سجناً ومركزاً للشرطة يعود تاريخه للقرن التاسع عشر، ويقع وسط المدينة، وقد تم تحويله إلى مجمع للفنون العام في عام 2018، وقد تتعب في البحث عن باب «حانة 001» الأسود الخفي الذي لا يحمل علامة مميزة، والمختبئ وسط متاهة من الممرات، من موظفي مجمع فنون «تاي كوون» سيساعدونك في العثور عليه في حال سألتهم.

تناول الطعام في مستودع سابق

ومن أجل تناول عشاء صيني راقٍ بالقرب من مجمع فنون «تاي كوون» السابق ذكره، عليك بالتوجه إلى «فرينغ كلوب»، وهو عبارة عن مساحة مخصصة للفنون المسرحية في مبنى بيضاوي من الطوب كان يُستخدم في السابق مستودعاً للألبان في القرن التاسع عشر، وعليك أن تصعد السلالم المضاءة بالنيون للوصول إلى مطعم «نوفي آت ذا فرينغ»، حيث يمكنك طلب البطيخ بالصلصة الحارة.

أطباق كانتونية (نيويورك تايمز)

السبت

اتبع رائحة البخور

يمكنك التجول أو ركوب سيارة أجرة إلى «ياو ما تي»، وهو ميناء صيد سابق، لا تزال المتاجر فيه تبيع البخور والمنحوتات الخشبية التي كان الصيادون الصينيون يستخدمونها في الأصل في طقوس لحمايتهم، وعليك البدء بمطعم «تاي أون كوفي آند تي شوب»، وهو مطعم يقدم عشاءً كانتونياً كلاسيكياً، ويتميز بجدرانه والديكور الأصفر المبهج الذي يذكرك بمشاهد العشاء الشهيرة في أفلام هونغ كونغ، كما ستلحظ رسماً من الورق المقوى لشخصية الممثلة ماغي تشيونغ من فيلم «في مزاج الحب» للمخرج وانغ كار واي.

إطلالة على أجمل معالم هونغ كونغ (نيويورك تايمز)

اخرج في نزهة ليلية قصيرة

اذهب في نزهة سيراً على الأقدام في المناطق الحضرية، واستمتع بمنظر غروب الشمس من غاردن هيل، وابدأ الجولة بالقرب من بيت شباب «يها مي هو» الواقع في حي «شيك كيب مي»، وهو حي قريب من «شام شوي بو»، ثم اصعد الدرج (يستغرق حوالي 10 دقائق) حتى تصل إلى منطقة خرسانية مسطحة بها بستان من الأشجار على حافة التل، ومن هناك سترى مساكن بلون الحلوى، بما في ذلك مجمع «شيك كيب مي إستيت» السكني، وهو أول مجمع سكني عام في هونغ كونغ قابع وسط أبراج شاهقة، وعلى عكس أفق ناطحات السحاب الجذابة التي يمكن رؤيتها من قمة «فيكتوريا»، وهي مرتفعات شهيرة، وعادةً ما يحب السياح زيارتها، ويستحضر المنظر هناك صورة لصمود الطبقة العاملة في هونغ كونغ، وصحيح أن حي «غاردن هيل» معروف للغاية، ولكنه ليس مزدحماً أبداً، كما أنه يحظى بشعبية كبيرة بين المصورين بوصفه مكانا لمواعدة الشباب.

مدينة متنوعة وحديثة (نيويورك تايمز)

تناول الأرز في وعاء من الفخار

مدينة هونغ كونغ حارة ورطبة غالبية فترات العام، ولكن في الشتاء ترى طوابير طويلة خارج مطعم «هينغ كي» في شارع «تيمبل» (هناك الكثير من المطاعم التي تحمل هذا الاسم في هونغ كونغ)، وهو مطعم بسيط يخلو من الزخرفة، ومتخصص في عمل الأرز في الأواني الفخارية، وهو طبق يُطهى على نار الفحم مع إضافات مثل النقانق الصينية أو المأكولات البحرية، وعليك صب كمية وفيرة من صلصة الصويا الحلوة والاستمتاع بمذاق الأرز المقرمش الذي عادةً ما يكون على حافة القدر، وعلى الرغم من أن المطعم نصف المكشوف يمتد ليشغل خمسة محال تجارية، فإنه لا يزال يتعين عليك انتظار الوجبات خلال أوقات الذروة، على الرغم من أن العمل يجري سريعاً بشكل نسبي.

الأحد

ركوب العبّارة إلى جزيرة

يمكنك قضاء نصف يوم في استكشاف جزيرة «شارب آيلاند»، وهي مكان هادئ شمال شرقي وسط هونغ كونغ، يوفر مسارات خضراء للمشي لمسافات طويلة بالقرب من الصخور البركانية والشواطئ البكر، ويمكن الوصول بسهولة إلى وجهات أخرى مثل جزيرة «لاما آيلاند»، وجزيرة «تشيونغ تشاو»، ولكن جمال جزيرة «شارب آيلاند»، وخصوصيتها النسبية تجعل الرحلة التي تستغرق من 60 إلى 90 دقيقة جولة تستحق العناء، وعلى رصيف الميناء العام في منطقة «ساي كونغ» (على بُعد 15 ميلاً من وسط المدينة، ويمكن الوصول إليها بواسطة وسائل النقل العام)، ابحث عن مشغلي القوارب الخاصة للذهاب إلى جزيرة «شارب» (تذكرة بسعر 40 دولاراً تقريباً) ثم تذوق كعك الأناناس في مقهى ومخبز «ساي كونغ» فيما تنتظر القارب، وانزل في محطة «هاب مون باي»، واتبع اللافتات الخاصة بمسار المشي لمسافات طويلة إلى شاطئ «كيو تسوي»، وعلى طول الطريق ابحث عن المنحوتات الخزفية الصغيرة المستوحاة من الجزيرة من إنتاج المشاركين في مهرجان «ساي كونغ هوي» للفنون، وعندما يكون المد منخفضاً، اعبر طريق «شارب آيلاند ساند ليفي»، وهو مسار مليء بصخور المونزونيت التي تُسمى صخور «كعكة الأناناس»؛ نظراً لتشابهها مع شكل المعجنات المحلية، وهذا المكان يُعد مثالياً لتغيّر نمط حياتك الذي تعودت عليه.

أين تأكل؟

هناك «نوف آت ذا فرينغ»، وهو مطعم راقٍ يقع في مبنى تاريخي، ويقدم المأكولات الكانتونية الكلاسيكية بمكونات عالية الجودة، و«لوكشا»، وهو مقهى هادئ، حيث يمكنك الاستمتاع بتناول المأكولات النباتية، واحتساء كثير من أكواب الشاي.

و«تاي أون كوفي آند تي شوب»، وهو مقهى يقدم المأكولات الكانتونية الكلاسيكية مع لمسة مميزة، إذ توجد في المكان لوحات وأشكال مقصوصة مستوحاة من مشاهد في أفلام هونغ كونغ الشهيرة.

ويقدم مطعم «هينغ كي» أطباق الأرز العطرية المطبوخة في الأواني الفخارية على نار الفحم، وهناك «بوند كولون» وهو مقهى وبار مضاء بالنيون، ويتميز بروح الثقافة المضادة.

أين تقيم؟

يوجد فندق «ريجنت هونغ كونغ»، وهو فندق «إنتركونتيننتال هونغ كونغ» سابقاً، الذي أُعيد افتتاحه في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، ويتضمن مطعمي «نوبو» و«لاي تشينغ هين» الحائزين على نجمتي ميشلان.

وهناك فندق «ذا هاري»، وهو فندق أنيق يضم صالة غنية بالكتب الفنية، وتتمتع غرفه بضوء طبيعي وافر، أما فندق «إيتون هونغ كونغ» فيوجد به سينما، ومعرض فني، ومطعم صيني حائز على نجمة ميشلان، وقاعة طعام كبيرة، وبار على السطح.

*خدمة «نيويورك تايمز»


انطلاق مهرجان الزهور والحدائق بينبع الصناعية الأسبوع المقبل

الإعلان عن مهرجان الزهور بينبع في السعودية (الشرق الأوسط)
الإعلان عن مهرجان الزهور بينبع في السعودية (الشرق الأوسط)
TT

انطلاق مهرجان الزهور والحدائق بينبع الصناعية الأسبوع المقبل

الإعلان عن مهرجان الزهور بينبع في السعودية (الشرق الأوسط)
الإعلان عن مهرجان الزهور بينبع في السعودية (الشرق الأوسط)

أعلنت الهيئة الملكية بينبع عن انطلاق مهرجان الزهور والحدائق لعام 2024، ابتداءً من 15 فبراير (شباط) حتى 9 مارس (آذار).

يُعدّ مهرجان الزهور والحدائق بينبع وجهة مثالية لفئات المجتمع كافة، وقد حظي بجماهيرية نوعية خلال المواسم السابقة، فأصبح الوجهة التي يقصدها الزائر المحلي والدولي.

ويُعد المهرجان الذي صمم على شكل تلال من الزهور أيقونة فنية طبيعية تسمح للزوار بالتجول في ثنايا أكبر حديقة مفتوحة من الزهور الطبيعية في المملكة. وقد عمل على زراعة وتصميم هذه اللوحة الفنية الطبيعية الخلابة شباب سعوديون من مشتل الهيئة الملكية بينبع.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع، المهندس عبد الهادي بن عبد الرحمن الجهني، في تصريح بهذه المناسبة: «يأتي المهرجان لتلبية اهتمامات مجتمع مدينة ينبع الصناعية النابض بالحياة، ويساهم في مستهدفات (رؤية السعودية 2030) القائمة على التنوع الحيوي، ما يخلق فرصاً مميزة لتطوير ينبع ويجعل منها وجهة سياحية، كما أن الحفاظ على البيئة والاستدامة من أولويات الهيئة الملكية، وحرصنا على أن يرتبط المهرجان بشكل وثيق مع الأهداف الاستراتيجية لمبادرة السعودية الخضراء، ويروج لممارسات بيئية مستدامة مع الالتزام بالحفاظ على البيئة. وشملت هذه المبادرات برامج إعادة التدوير وعدداً من الأركان الصديقة للبيئة، وورش عمل تثقيفية حول الحفاظ على البيئة».

الإعلان عن مهرجان الزهور بينبع في السعودية (الشرق الأوسط)

ويسهم مهرجان الزهور والحدائق بينبع بشكل فعّال في تنويع الاقتصاد وتحسين جودة الحياة لسكان المنطقة، ويتميز بالتركيز على التوازن بين الصناعة والبيئة، مع التأكيد على التنمية المستدامة ودعم المبادرات البيئية والثقافية.

ويعدّ المهرجان وجهة رئيسية للعائلات ومنطقة لتلاقي الثقافات المتنوعة، حيث يوفر للزوار فرصة الاستمتاع بتجربة بيئية تثقيفية وترفيهية مميزة، كما سيوفر المهرجان عدداً كبيراً من الفعاليات الجديدة التي تتميز بالتنوع والشمولية وتقديم كل ما هو مفيد ومميز لتواكب طموحات ورغبات زوار المهرجان.

ويقدم مزيجاً فريداً من التجارب والفعاليات الفنية والثقافية والترفيهية التي تحتفي بالنسيج الغني للفن والثقافة والترفيه وسط جمال الطبيعة النابضة بالحياة في ينبع الصناعية.

وتنطلق فعاليات مهرجان الزهور والحدائق في حديقة المناسبات بمدينة ينبع الصناعية لتحتفي بتنوع زهور مشتل الهيئة الملكية بينبع حيث يتزامن انطلاق المهرجان مع دورة حياة هذه الزهور الموسمية. ولقد تطور المهرجان متفوقاً على ما حققه من إنجازات سابقة، ليس في أساليب زراعة وتنسيق الزهور فقط، ولكن في تصميم المهرجان المكاني أيضاً.

كما تميز المهرجان بتحقيقه عدداً من النجاحات العالمية خلال المواسم السابقة، وحطّم عدداً من الأرقام القياسية بموسوعة غينيس عدة مرات كأكبر سجادة للزهور، بالتنافس مع مدن عالمية. ويهدف المهرجان هذا العام إلى تحطيم مزيد من الأرقام القياسية التي سيتم الإعلان عنها تباعاً.

وأوضحت شركة جبين (الذراع الاستثمارية للهيئة الملكية للجبيل وينبع، والمطور والراعي الرئيسي للمهرجان) أن المهرجان سيقدم برنامجاً حافلاً يتميز بعدد من العروض النوعية ومحطات الترفيه التفاعلية، بالإضافة إلى كثير من الأركان الأخرى التي تتضمن تنسيق وبيع الزهور وزراعة وتأثيث وصيانة الحدائق المنزلية وحديقة الطيور وحديقة الفراشات وحديقة الفراولة والأدوات الزراعية ومنتجات المشاتل والشركات المتخصصة في المجالات ذات العلاقة بالتشجير، إلى جانب حديقة التدوير، وهي إحدى الأفكار المتجددة كل عام لترسيخ ثقافة إعادة الاستخدام والتدوير.

كما حرصت الهيئة الملكية للجبيل وينبع على تعزيز التنمية المستدامة وريادة الأعمال من خلال دعم الشركات المحلية ومساعدتها للترويج لخدماتها ومنتجاتها. ويوفر المهرجان فرصاً استثمارية فريدة تجعله محفزاً للاقتصاد المحلي، ليكون له دور حيوي في دعم عجلة التنمية الاقتصادية المحلية، من خلال تشجيع الشركات المحلية وتخصيص مساحات لها لعرض منتجاتها وخدماتها.

كما يحظى المهرجان بدعم كبير من المجتمع المحلي حيث سيساهم أكثر من 2000 متطوع بالعمل على جوانب مختلفة من التخطيط والتنفيذ للفعالية. ويحرص فريق المهرجان على تدريب المتطوعين وصقل مهاراتهم وقدراتهم بالخبرة المطلوبة لإدارة الفعاليات ومساعدة الجمهور والتواصل خلال فترة انعقاد المهرجان.


السياحة المصرية... نموٌ متواصل

منطقة الأهرامات وُجهة الوافدين إلى مصر (وزارة السياحة والآثار)
منطقة الأهرامات وُجهة الوافدين إلى مصر (وزارة السياحة والآثار)
TT

السياحة المصرية... نموٌ متواصل

منطقة الأهرامات وُجهة الوافدين إلى مصر (وزارة السياحة والآثار)
منطقة الأهرامات وُجهة الوافدين إلى مصر (وزارة السياحة والآثار)

سجّلت مصر نمواً في حركة السياحة مع بداية العام الحالي، إذ ذكرت وزارة السياحة والآثار أنّ الأيام الأولى من يناير (كانون الثاني) الماضي، شهدت نمواً يزيد بنسبة 9 في المائة في أعداد السياح الوافدين، عن مثيلتها في 2023.

في هذا السياق، أشار وزير السياحة والآثار أحمد عيسى، خلال اجتماع مع عدد من المستثمرين الدوليين، وبعض مسؤولي صناديق الاستثمار من دول عدّة، إلى وصول نصيب مصر من حركة السياحة العالمية عام 2023 إلى 1.2 في المائة؛ الأمر الذي يشكل نمواً بنسبة 33 في المائة، مقارنةً بعام 2019. وأوضح أنّ مصر تستهدف الوصول بنصيبها من حركة السياحة العالمية إلى ما بين 1.6 في المائة و1.7 في المائة عام 2028، الأمر الذي يؤهّلها لتحقيق الهدف، وهو استقبال 30 مليون سائح في العام.

من جهته، عدَّ رئيس غرفة شركات السياحة بالأقصر (جنوب مصر) ثروت عجمي، أنّ «أعداد بداية العام مبشّرة»، وقال لـ«الشرق الأوسط»: «أمكن مصر أن تحقّق معدلات طفرة سياحية مع بداية العام الجديد، لكنّ الحرب على غزة أثّرت سلباً في حركة السياحة الوافدة إليها، ونأمل استقرار المنطقة لتزداد الأعداد، وتتحقّق المعدلات المتوقَّعة»، لافتاً إلى أنّ «الوزارة تتّخذ إجراءات مهمة في إطار تنمية الحركة السياحية، وتضع خطة جيدة، لكن الظروف المحيطة بمصر، وما يحدث في العالم، قد يؤخران تحقيق الهدف».

اجتماع الوزير المصري مع المستثمرين الدوليين (وزارة السياحة والآثار)

وذكر وزير السياحة والآثار أنّ الربع الأخير من عام 2023 حقّق رقماً قياسياً في أعداد السياح، بعدد 3.6 مليون سائح خلال تلك الفترة، مما يُعدّ ثاني أعلى معدل لهذه الفترة في تاريخ السياحة بمصر بعد عام 2010، الذي شكّل الذروة السياحية، مشيراً إلى اتّخاذ إجراءات، منها برامج تحفيزية لشركات الطيران، وحوافز للاستثمار الفندقي الجديد، وتسهيلات في تأشيرات الدخول، بالإضافة إلى المنتج السياحي الإقليمي العربي.

ولفت الوزير إلى «حرص السياح على الاستمتاع بتجربة واحدة على الأقل لمنتج السياحة الثقافية، الذي يُعدّ من أهم المزايا التنافسية التي يتمتّع بها المقصد السياحي المصري».

هنا؛ أعرب رئيس شركات السياحة بالأقصر عن الرغبة في تحقيق الهدف بأسرع وقت، لافتاً إلى «ضرورة اتّخاذ إجراءات لتنمية السياحة، منها تطوير المراكب العائمة الخارجة من الخدمة، وتطوير الفنادق لاستقبال العدد المنشود، وكذلك يجب توفير (أوتوبيسات)، والانتهاء من بناء الفنادق الجديدة، والانتهاء من تعبيد الطرق المؤدّية إلى الأماكن السياحية».

الأماكن الأثرية والمقاصد الثقافية من عوامل الجذب (وزارة السياحة والآثار)

واستقبلت مصر 14.906 مليون سائح خلال العام الماضي. ويُعدّ قطاع السياحة من الركائز الاقتصادية فيها، إذ ذكرت بيانات رسمية أنّ إيراداتها ارتفعت في العام المالي 2022 – 2023 لتصل إلى 13.6 مليار دولار، وهو ارتفاع بنسبة 26.8 في المائة على أساس سنوي.