تحرك «قطار نووي» إلى أوكرانيا... حقيقة أم خدعة روسية؟

تحرك «قطار نووي» إلى أوكرانيا... حقيقة أم خدعة روسية؟

الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ
لقطة من فيديو القطار الذي تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل

انتشرت، خلال الأيام القليلة الماضية، عدة تقارير في الصحف الأجنبية ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن توجه «قطار نووي» روسي إلى أوكرانيا، إلا أن أحد الخبراء أكد ضرورة التعامل مع هذه التقارير بحذر شديد، مشيراً إلى أنها قد تكون مجرد «خدعة روسية» لتخويف الغرب.

ووفقاً لشبكة «سكاي نيوز» البريطانية، فقد استندت هذه التقارير إلى مقطع فيديو جرى تداوله على نطاق واسع على الإنترنت، وزعم البعض أنه يُظهر قطاراً ينقل الترسانة النووية الروسية إلى أوكرانيا.
https://twitter.com/NovichokRossiya/status/1576458221019013120?s=20&t=ZwwwsIaRT2Y3wY8AQMQGYA

وحُدّد موقع القطار جغرافياً بأنه مدينة سرغيايف بوساد، شمال شرقي موسكو، الواقعة على بُعد ما يقرب من 350 - 400 ميل من الحدود الأوكرانية، ولا يمكن تأكيد وجهة القطار من مقطع الفيديو وحده.

وقال فوربس ماكنزي، الضابط السابق في مخابرات الجيش البريطاني والرئيس التنفيذي لشركة «ماكنزي إنتليجينت سيرفيس»، لشبكة «سكاي نيوز»: «إن القطار الذي جرى مراقبته تابع للمديرية الرئيسية الثانية عشرة بوزارة الدفاع الروسية»؛ وهي المديرية المسؤولة عن حفظ الترسانة النووية للبلاد وصيانتها ونقلها وتسليمها للوحدات المختصة. وأضاف: «القطار كان محملاً بمُعدات ومركبات مميزة، من بينها عربة مدرّعة من طراز BPM-97 والتي نعرف أن المديرية الثانية عشرة تمتلكها».

وأشار عدد من المحللين إلى أن مركبات القطار تحمل مزيجاً نادراً من الأسلحة، بما في ذلك مدفع عيار 30 ملم وقاذفة قنابل يدوية.

إلا أن ماكنزي أشار إلى أن هذا المقطع المنتشر للقطار الروسي لا يعني بالضرورة أن روسيا مقْدمة على استخدام أسلحة نووية في أوكرانيا، لافتاً إلى أن وجهة القطار ما زالت غير معروفة. وأضاف: «في هذا الوقت من العام، غالباً ما تمارس المديرية الثانية عشرة تدريبات على أسلحتها. وحدات الناتو وكل الدول التي لديها قدرة نووية تفعل الشيء نفسه، في الواقع».

وتابع ماكنزي: «أحد التفسيرات المحتملة أيضاً هو أن هذا القطار بمثابة خدعة روسية لتخويف الغرب، أو محاولة من موسكو لتأكيد قدرتها على استخدام أسلحة تكتيكية إذا أرادت أن تفعل ذلك».

ويرى ماكنزي أن روسيا لن تلجأ لاستخدام الأسلحة النووية، مشيراً إلى أن هذا التصرف لن يحقق أية مكاسب لها، بل بالعكس قد يؤدي إلى تدميرها وتدمير العالم أجمع. وأكمل: «لم يظهر في أي وقت من الأوقات أن القوات البرية الروسية تستعد للعمل في بيئة نووية. القوات على الأرض بحاجة إلى أن تكون مجهزة ببدلات واقية من المواد الخطرة، وهذا لم يحدث».

في غضون ذلك، قال مسؤول كبير في «البنتاغون» إن الولايات المتحدة «ليس لديها ما يدعم» التقارير عن قيام الروس بنقل أسلحة نووية تكتيكية عن طريق السكك الحديدية.

وكانت تهديدات الرئيس الروسي فلاديمير مؤخراً باستخدام الأسلحة النووية ضد أوكرانيا والدول الغربية الأخرى، قد أثارت قلق ملايين الأشخاص حول العالم، بينما وصفها بعض الخبراء والمحللين بأنها مجرد «خدعة»، ومحاولة «يائسة» من بوتين لتخويف خصومه، بعد تكبد قواته خسائر كبيرة في أوكرانيا.


Moscow حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو