أرامكو: الطاقة الفائضة العالمية من النفط منخفضة جداً

أرامكو: الطاقة الفائضة العالمية من النفط منخفضة جداً

أسعار برنت تتخطى 90 دولاراً للبرميل
الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16017]
الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر (رويترز)

قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر، إن سوق النفط لا تركز على حقيقة أن الطاقة الفائضة العالمية لزيادة إنتاج النفط منخفضة جدا.

وقال الناصر أمس الثلاثاء، في منتدى إنيرجي إنتليجنس في لندن: «(السوق) تركز على ما سيحدث للطلب إذا حدث ركود في أجزاء مختلفة من العالم. إنهم لا يركزون على أساسيات العرض».

وأضاف أن الطاقة الفائضة تبلغ 1.5 في المائة من الطلب العالمي، مشيرا إلى أن توفير مخزون احتياطي من الطاقة الفائضة، والذي سيتم استخدامه عندما تعيد الصين فتح اقتصادها وترفع قيود مكافحة كوفيد-19، ليس مسؤولية أرامكو السعودية وحدها.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة شل بن فان بيردن، خلال المنتدى، إلى إن الاستثمارات لن تتغير لأن الأسعار مرتفعة. وقال «لا يمكننا العيش في هذا العالم دون طاقة فائضة».

أضاف بيردن، أن الأسعار المرتفعة الحالية لا تترجم بسهولة إلى تحول في تخصيص رأس المال نظرا لأن مشروعات النفط والغاز قد تستغرق عقودا حتى تنتج وتؤتي ثمارها. موضحا «لا يمكنكم الحصول على استجابة سريعة لإشارات السوق التي نشهدها اليوم»، وذكر أن استراتيجية شل الشاملة لا تزال تركز على الابتعاد عن منتجات النفط والغاز.

ويبدو أن منتجي مجموعة أوبك بلس (الدول المصدرة للنفط وحلفاءها) عازمون على خفض الإنتاج عندما يجتمعون اليوم الأربعاء، مما يضغط على الإمدادات في سوق النفط التي يقول مديرون تنفيذيون في شركات الطاقة ومحللون إنها شحيحة بالفعل بسبب الطلب القوي وقلة الاستثمار ومشكلات العرض.

وربما يؤدي الخفض المحتمل لإنتاج أوبك بلس إلى تعافي أسعار النفط التي هبطت إلى نحو 90 دولارا، من 120 دولارا قبل ثلاثة أشهر فقط، بسبب مخاوف من ركود اقتصادي عالمي وارتفاع أسعار الفائدة الأميركية وصعود الدولار.

وانعكست بالفعل هذه التوقعات على أسعار النفط التي شهدت ارتفاعا بنحو دولارين خلال تعاملات أمس، وبدعم من ارتفاع الطلب وما يلوح في الأفق من عقوبات على قطاع النفط الروسي.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.07 دولار أو 2.3 في المائة إلى 90.93 دولار للبرميل بحلول الساعة 1404 بتوقيت غرينتش بعد أن كسب أكثر من أربعة في المائة في جلسة الاثنين.

وزادت كذلك العقود الآجلة للخام الأميركي 1.82 دولار أو 2.2 في المائة إلى 85.45 دولار للبرميل. وكانت قد ارتفعت بأكثر من 5 في المائة أول من أمس. وقالت مصادر، وفق «رويترز»، من أوبك بلس، إن التكتل يبحث خفض الإنتاج بما يزيد على مليون برميل يوميا.

وقال وزير النفط الكويتي محمد الفارس أمس، إن المجموعة ستتخذ القرار المناسب لخدمة مصالح المنتجين والمستهلكين.

وقال إدوارد مويا، المحلل البارز في أواندا، في مذكرة، وفق «رويترز»: «على الرغم من كل شيء يجري مع الحرب في أوكرانيا، لم تكن أوبك بلس بهذه القوة على الإطلاق، وسوف تفعل كل ما يلزم للتأكد من دعم الأسعار».

وعززت أوبك بلس الإنتاج هذا العام بعد تخفيضات قياسية في عام 2020 بسبب تضرر الطلب الناجم عن جائحة كورونا. لكن المنظمة لم تنجح في الأشهر القليلة الماضية في تلبية الزيادات المقررة في الإنتاج.

في غضون ذلك، قال مسؤول كبير في وزارة الخزانة الأميركية إن عقوبات مجموعة السبع على روسيا ستنفذ على ثلاث مراحل، أولها يستهدف النفط الروسي ثم الديزل ثم المنتجات منخفضة القيمة. ومن المقرر أن تبدأ عقوبات مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي، التي ستكون على مرحلتين، في الخامس من ديسمبر (كانون الأول).


السعودية أرامكو نفط

اختيارات المحرر

فيديو