مدير سابق لـ«سي آي إيه»: واشنطن وحلفاؤها سيدمرون الجيش الروسي إذا استخدم بوتين «النووي»

مدير سابق لـ«سي آي إيه»: واشنطن وحلفاؤها سيدمرون الجيش الروسي إذا استخدم بوتين «النووي»

الثلاثاء - 9 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 04 أكتوبر 2022 مـ
الجنرال ديفيد بتريوس المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (رويترز)

قال الجنرال ديفيد بتريوس، المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، إن الولايات المتحدة وحلفاءها سوف يقضون على القوات العسكرية الروسية في أوكرانيا، ويغرقون أسطولها في البحر الأسود، إذا استخدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أسلحة نووية.

وأضاف بتريوس في مقابلة مع شبكة «إيه بي سي نيوز»: «سنرد من خلال قيادة جهود حلف الناتو التي من شأنها أن تقضي على كل قوة روسية يمكننا رؤيتها وتحديدها في ساحة المعركة في أوكرانيا، وأيضاً في شبه جزيرة القرم والبحر الأسود».

لكن الجنرال المتقاعد أوضح أنه لم يتحدث إلى مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، حول الرد الأميركي المحتمل.

وتصاعدت التوترات في أميركا والدول الغربية، بل والعالم أجمع، منذ أن حذر بوتين قبل أيام من أن بلاده لن تتردد في استخدام «كل الوسائل المتاحة» للدفاع عن الأراضي الروسية، في الوقت الذي قال فيه الرئيس السابق دميتري ميدفيديف، إن أي أسلحة في ترسانة موسكو، بما في ذلك الأسلحة النووية الاستراتيجية، يمكن أن تستخدم للدفاع عن نفسها وأراضيها.

وقال بتريوس، «هذه التهديدات مروعة للغاية لدرجة أنه يجب أن يكون هناك رد عليها، ولا ينبغي تجاهلها. ومع ذلك لا ينبغي أن ترد دول الناتو بنشر أسلحتها النووية. لا نريد أن نتسبب في تصعيد نووي، ولكن علينا أن نثبت أنه لا يمكن قبول هذه الأفعال الروسية بأي شكل من الأشكال».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1572519251650306048?s=20&t=do0pMAccVKrDevTpa3tSJw

وأشاد مدير «سي آي إيه» الأسبق بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، لأنه حشد القوات بشكل «أفضل من روسيا»، مشيراً إلى أن أوكرانيا «جندت قوات مدربة ومجهزة ومنظمة». وتابع قائلاً: «الواقع الذي يواجهه بوتين الآن هو أن أوكرانيا، وهي دولة تبلغ مساحتها ثلث حجم روسيا، لديها جيش أكبر وأكثر فاعلية على الأرض. لذلك فهو يواجه موقفاً محرجاً لن يخرجه منه ضم الأراضي الأوكرانية أو التعبئة الجزئية الشائنة، ولا حتى التهديدات النووية».

وأمس (الاثنين)، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن «استخدام السلاح النووي سيكون فقط وفقاً لبنود العقيدة النووية».

وتنص العقيدة النووية على أن روسيا يمكنها استخدام الأسلحة النووية بشكل استباقي، رداً على تهديد مباشر لأمنها القومي وسيادتها وأراضيها. ويحمل هذا المبدأ إشارة إلى أن السلاح النووي لا يمكن استخدامه في مواجهات خارج الأراضي الروسية؛ لكنه يُبقي احتمال استخدامها إذا تم تهديد القوات الروسية بشكل جدي في المناطق التي جرى ضمها حديثاً.


أميركا حرب أوكرانيا موسكو

اختيارات المحرر

فيديو