«أيوب الطاهر» مسرحي سوداني يحارب إدمان المخدرات بعروض فنية

«أيوب الطاهر» مسرحي سوداني يحارب إدمان المخدرات بعروض فنية

الثلاثاء - 9 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 04 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16016]
المسرحي السوداني أيوب الطاهر

«أنا ما مجنون»... عبارة افتتح بها المسرحي السوداني أيوب الطاهر عرضا مسرحيا دافعه محاربة إدمان المخدرات، مجسدا بهذه العبارة معاناة ورحلة شقاء لشاب مدمن سلط من خلالها الضوء على نظرة المجتمع للمدمن، وكأنه مجرم ومختل عقلياً. جاءت صورة المدمن في سياق العرض الفني على هيئة شاب كثيف الشعر يضم يديه إلى صدره تارة ثم إلى رأسه مرة أخرى زائغ العينين وكأن عددا من الأطفال يلاحقونه ويتهمونه بالجنون ليرد عليهم قائلا: «أنا ما مجنون» ليستمر الشاب في الحديث مع نفسه حتى يصل إلى مرحلة اتخاذ قرار يعيده إلى الحياة ويتعافى. بهذا العرض الفني، يبين أيوب الطاهر أنه أراد لفت نظر المجتمع إلى ضرورة تغيير نظرته للمدمنين وإعطائهم الثقة في أنفسهم ليصبحوا أسوياء مرة أخرى ويخرجوا إلى النور بعد ظلام دامس ومشاعر داكنة. ومن خلال 1500 عرض توعوي، يقول أيوب الطاهر «بدأت أشعر بمسؤوليتي كفنان تجاه ما يحدث من مستجدات سالبة خاصةً في فئة الشباب فأطلقت مبادرة «بالفنون نقضي على المخدرات»، وفتحت أبوابا مغلقة أمام المدمنين، بعدها بدأت حكايتي مع مسرح الرجل الواحد ومسرح الشارع أكتب القصة في عقلي وأعيد تدوينها على ورق لتصميم الشخوص أحاول من خلالها الوصول إلى بناء مجتمع شبابي معافى». وكشف الطاهر أن رسالته التوعوية قدمها عبر المدارس، المجمعات، المناسبات، والمؤسسات الحكومية، والجهات الصحية كتجربة متميزة ومجال مختلف لعلاج الإدمان. يخبرنا أيوب الطاهر أنه لا يمل ولا يشعر بالتعب حين يتعلق الأمر بالتوعية والقضاء على المخدرات ويتمنى أن تكلل مجهوداته باحتواء كل من ضل طريقه بسبب المخدرات. ويرى أيوب الطاهر أن هناك أنواعا لا حصر لها من العلاجات الإبداعية عن طريق الفن يمكن للأشخاص المشاركة بها لكنه اختار مسرح الرجل الواحد مستندا إلى أقنعة تجسد عددا من الشخصيات لرجل واحد يحدث بينهم حوار. ويخطط الطاهر في مقبل الأيام للعديد من الأعمال من ضمنها مبادرة «فنون ضد الإيدز» تشمل مشروعا متكاملا فيه لوحات تشكيلية، عروض مسرحية جوالة، فيديو كليب، أوبريت بالإضافة إلى حملة بعنوان «مواجهة» مكتوبة منذ سبع سنوات يتمنى أن تتبناها جهة حتى ترى النور. ويرى الطاهر أن تجربته مع مسرح الرجل الواحد تجربة ناجحة، موضحا أن الفنون هي المخرج الوحيد لتعافي المجتمع السوداني وعلاج كثير من القضايا، وأن تقدم الشعوب يقاس بعدد مسارحها.


السودان دراما

اختيارات المحرر

فيديو