ليلة تونسية تصدح في الرياض

ليلة تونسية تصدح في الرياض

الاثنين - 8 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 03 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16015]
الفنانة لطيفة التونسية على خشبة مسرح «جامعة الأميرة نورة»

من حسناء قرطاج، تونس الأنس، وخضراء الميادين، وكنف الفن والأنغام، إلى العاصمة السعودية الرياض، في ليلة طربية تونسية يمثلها رموز الفن التونسي على مسرح «جامعة الأميرة نورة».
تحت مظلة معرض الرياض الدولي للكتاب، واحتفاءً بضيف الشرف، تونس، أٌقيمت أمسية ثقافية فنية مساء أول من أمس (السبت)، بقيادة أبرز الأصوات التونسية، وسط جمهور متلهف بُهر بأداء استثنائي.
افتتحت الأمسية الفنانة ألفة بن رمضان، وكانت مختاراتها الغنائية مستقطبة من الفن الخليجي، ومن ثمّ تبعتها الفنانة لطيفة التونسية التي أرقصت المسرح طرباً بحسها الموسيقي المتفرد.
وفي حوار لطيف خلقته لطيفة مع جمهورها، أقسمت بأنها تعيش أجمل لحظات حياتها لأنها تؤدي حفلاً على أراضي المملكة، وشكلت بحسها العفوي أجواء طريفة تميزت بالفكاهة والمتعة.
وأوضحت الأمسية أن الجمهور السعودي مهتم بالفن التونسي؛ حيث تجسد ذلك في اتقان الجمهور جميع مختارات الفنانة لطيفة الغنائية سواء القديمة منها، أو الخليجية التي برزت الفنانة في تأديتها.
اختتم الفنان صابر الرباعي الأمسية بحماس طاغٍ وأداء متفرد يتمثل في اختيارات طربية مميزة، كما خصص أغنية للمملكة، كانت في مقدمتها أبيات شعرية اختُصرت معانيها في: (إلى بلد الحب والعز والخيرات والنخلات، بقلب ملهوف رجعلتلك).
وخلال أيام معرض الكتاب الدولي في الرياض الذي يستمر حتى الثامن من الشهر الحالي، تحضر تونس بوصفها «ضيف الشرف»، راسمة ملامحها على أروقة المعرض، حيث سميت مسارحه بـ«قرطاج» و«تونس الخضراء»، و«القيروان»، بالإضافة إلى مشاركة 18 دار نشر تونسية.
ويضم معرض الرياض الدولي للكتاب نحو 1200 ناشر عربي وأجنبي من 30 دولة حول العالم، ويقييم عديداً من الفعاليات الترفيهية الثقافية مثل الأمسيات الشعرية والغنائية، بالإضافة إلى المسرحيات والعروض الفنية في فصول من الثقافة، ترتسم في 10 أيام غنية بالنشاطات الثقافية.


السعودية السعودية تونس

اختيارات المحرر

فيديو