استنكار أميركي - تركي لمحاولة روسيا ضم مناطق أوكرانية

استنكار أميركي - تركي لمحاولة روسيا ضم مناطق أوكرانية

خلال اجتماع عقد في إسطنبول اليوم
الأحد - 7 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 02 أكتوبر 2022 مـ
مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان (رويترز)

قال البيت الأبيض، في بيان، إن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان اجتمع مع كبير مستشاري الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إبراهيم كالين، في إسطنبول، اليوم (الأحد)، وناقشا «التقدم في انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)». وناقش المسؤولان، في اجتماعهما الذي لم يُعلن عنه قبل انعقاده، تنديد تركيا بضم روسيا لمناطق أوكرانية. وجاء في بيان البيت الأبيض أن سوليفان وكالين تداولا في اجتماعهما أيضاً «دعمهما لمفاوضات السلام بين أرمينيا وأذربيجان، وأهمية الحوار والدبلوماسية لحل أي خلافات في شرق البحر المتوسط، واستنكارهما محاولة روسيا غير القانونية ضم المناطق الأوكرانية» المحتلة.

وانتهجت تركيا، وهي عضو في «الحلف»، دبلوماسية متوازنة منذ الغزو الروسي لأوكرانيا يوم 24 فبراير (شباط). وتعارض أنقرة العقوبات الغربية على روسيا وتربطها علاقات وثيقة مع كل من موسكو وكييف، جارتيها على البحر الأسود. وفي حين انتقدت تركيا أيضاً الغزو الروسي زوّدت أوكرانيا بطائرات مسلحة مسيرة.

وطلبت السويد وفنلندا الانضمام إلى «الحلف» في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، لكن تركيا، عضو الحلف، عبّرت عن مخاوفها من ترشيحهما للانضمام للحلف.

وتوصلت الدول الثلاث إلى اتفاق بالغ الأهمية على هامش قمة الـ«ناتو» في مدريد في يونيو (حزيران)، تخلت تركيا بموجبه عن حق الاعتراض على عضويتهما للحلف، بينما وافقت السويد وفنلندا على اتخاذ عدد من الخطوات الكفيلة بإزالة مخاوف تركيا.


أميركا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو