يواجهان تحقيقاً... زوجان يغيّران لون شلال للكشف عن جنس مولودهما المنتظر

يواجهان تحقيقاً... زوجان يغيّران لون شلال للكشف عن جنس مولودهما المنتظر

الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ
شلال نهر كييما - بي في البرازيل يظهر بعد صبغه باللون الأزرق (نيويورك بوست)

يواجه زوجان برازيليان الكثير من الانتقادات بعد أن قاما بصبغ شلال محلي باللون الأزرق القوي يوم الأحد للإعلان عن جنس مولودهما المنتظر، وهو صبي، خلال حفلة مخصصة لذلك.

يتم الآن التحقيق مع الوالدين من قبل الحكومة المحلية ويمكن اتهامهما بارتكاب جريمة بيئية، وفقاً لصحيفة «نيويورك بوست».

نشر الزوجان، اللذان لم تحددهما وسائل الإعلام المحلية، عدة صور لشلال نهر كييما - بي جنباً إلى جنب مع طائر اللقلق المصنوع من البالونات - قبل حذفها بعد موجات من ردود الفعل العنيفة.



لطالما كان شلال نهر كييما - بي، الواقع بالقرب من بلدية تانغارا دا سيرا، وجهة سياحية بيئية.

وفقاً للسكان، فإن نهر كييما - بي هو المصدر الرئيسي للمياه في تانغارا دا سيرا - التي عانت مؤخراً من فترة طويلة جداً من الجفاف - ويخشى العديد من السكان الآن أن مياههم ملوثة.

يطالب العديد من الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي بتوجيه الاتهام للزوجين بارتكاب جريمة بيئية.

علقت المهندسة البيئية فانيسا كوستا قائلة: «تهانينا... ستكونان والدين لجريمة بيئية جميلة».

أصدر وزير البيئة في ولاية ماتو غروسو بياناً قال فيه إنه سيحقق مع الزوجين لمعرفة ما إذا كان قد تم ارتكاب أي جريمة بالفعل.

وجاء في البيان أن «التفتيش سيحقق في الضرر البيئي الناجم عن المواد التي ألقيت في الماء».

وتابع: «إذا كانت هناك جريمة بيئية، فسيتم اتهام المسؤولين عنها ومحاسبتهم على ذلك».


برازيل الأطفال البرازيل الحمل

اختيارات المحرر

فيديو