اكتشاف رابع تسرب للغاز في خط أنابيب «نورد ستريم»

اكتشاف رابع تسرب للغاز في خط أنابيب «نورد ستريم»

الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ
صورة التقطها خفر السواحل السويدي تظهر تسرب الغاز في خط أنابيب «نورد ستريم» بالمنطقة الاقتصادية السويدية في بحر البلطيق (أ.ف.ب)

أعلنت متحدثة باسم خفر السواحل السويدية جيني لارسون لصحيفة «سفينسكا داغبلاديت»، أن حرس السواحل اكتشف تسرباً رابعاً للغاز من خط أنابيب «نورد ستريم» المتضرر في وقت سابق هذا الأسبوع.

ويشتبه الاتحاد الأوروبي في وجود عمل تخريبي وراء تسرب الغاز من خطوط الأنابيب الروسية أسفل سطح البحر إلى أوروبا، ووعد برد «قوي» على أي تعطيل متعمد للبنية التحتية للطاقة.

وقالت لارسون للصحيفة، في وقت متأخر أمس (الأربعاء): «اثنان من مواضع التسرب (الأربعة) في المنطقة الاقتصادية الخالصة للسويد»، والآخران يقعان في المنطقة الاقتصادية الخالصة للدنمارك.

ويمتد «نورد ستريم 1» على طول 1200 كيلومتر تحت بحر البلطيق، من السواحل الروسية قرب سانت بطرسبرغ إلى شمال شرقي ألمانيا. وأوقف تشغيل خطي «نورد ستريم 2» عندما اجتاحت روسيا أوكرانيا.

ورصد خبراء الزلازل انفجارات تحت الماء قبل ظهور التسربات. ونشرت قيادة الجيش الدنماركي صوراً عن التسربات تظهر فقاعات على سطح بحر البلطيق، يبلغ قطر أكبرها كيلومتراً.

وكان الاتحاد الأوروبي قد قال إن تسرب الغاز من خطي «نورد ستريم» وقع نتيجة عمل تخريبي، ولكنه لم يتهم روسيا صراحة بالوقوف وراء الحادث. واتهم الاتحاد الأوروبي، في وقت سابق روسيا، باستعمال صادرات الغاز وخطي «نورد ستريم» كسلاح ضد الغرب.


السويد أخبار روسيا الغاز الطبيعي

اختيارات المحرر

فيديو