اليوم انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب... بوابة النشر العربي

اليوم انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب... بوابة النشر العربي

احتفاء بتونس «ضيف شرف» بمشاركة نخبة من المفكرين والأدباء والفنانين
الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16011]

ينطلق، مساء اليوم (الخميس)، معرض الرياض الدولي للكتاب «فصول الثقافة»، في واجهة الرياض، تحت إشراف هيئة الأدب والنشر والترجمة التابعة لوزارة الثقافة السعودية، ويستمرّ حتى 8 أكتوبر (تشرين الأول).
ويعد معرض الرياض الدولي للكتاب بوابة النشر العربي من حيث عدد الزوار وحجم المبيعات ودور النشر المشاركة.
وتحلّ تونس (ضيف شرف) المعرض هذا العام؛ حيث أعلنت وزارة الثقافة السعودية أن اختيار تونس «يأتي في سياق العلاقات الأخوية التي تجمع الشعبَين السعودي والتونسي، وفي إطار الجهود المشتركة بين البلدين، لتعزيز التعاون في المجال الثقافي».
ويشكّل المعرض الحدث الثقافي الأبرز في المملكة وخارجها، بوصفه أحد أهمّ معارض الكتب العربية، كما يعد نافذة ثقافية تجمع صناع الأدب والنشر والترجمة من المؤسسات والشركات المحلية والدولية مع القراء والمهتمين، إضافة إلى برنامجه المتضمن عدداً من الفعاليات الثقافية النوعية، والمنصات الحوارية، والمحاضرات التفاعلية، والأمسيات الشعرية، والندوات الثقافية والفنّية، وورش العمل التي تغطي مجالات الفن، والقراءة، والكتابة والنشر، وصناعة الكتاب، والترجمة، والأنشطة المخصّصة للأطفال، والبرامج الأخرى المصاحبة.
ويتميّز المعرض بالمشاركة الواسعة لأبرز دور النشر العربية والدولية، فضلاً عن مشاركة الكُتّاب والمؤلّفين والمثقّفين من مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم، إلى جانب عدد الزوار الكبير.
ويحتفي المعرض خلال أيامه العشرة بالحضور الثقافي والفني التونسي، عبر عدد من الأمسيات الفكرية والأدبية والنقدية، إلى جانب الأمسيات الفنية والسينمائية التي تشارك فيها نخبة من الأدباء والمفكرين والشعراء التونسيين.
وفي حديث لـ«الشرق الأوسط»، أكدت الدكتورة حياة قطاط القرمازي، وزيرة الشؤون الثقافية التونسية، إن معرض الرياض الدولي للكتاب يوفّر فرصة لتعزيز التبادل الثقافي بين السعودية وتونس، كما يمثل الحضور الثقافي والفني التونسي في الرياض فرصة مميّزة لمثقفي البلدين للتباحث في القضايا الإنسانية من خلال الأدب والفكر.
وقالت الدكتورة حياة قطاط القرمازي إن المشاركة التونسية في معرض الرياض الدولي ستتضمن جملة من الندوات واللقاءات حول الرواية التونسية وقضايا الترجمة وتجربة المسرح التونسي والنقد والفكر التنويري وغيرها من المحاور، إلى جانب الورشات والأمسيات الأدبية والشعرية التي تشارك فيها نخبة من المثقفين والأدباء التونسيين مع ركن قار طوال أيام المعرض خاص بالاقتصاد الثقافي الرقمي. كما سيقام على هامش أيام المعرض، احتفال بمناسبة مئوية السينما التونسية وحفل موسيقي يقدمه الفنان زياد غرسة. ويشارك في المعرض 17 ناشراً تونسياً.
وإلى جانب عدد من النقاد والأدباء والمفكرين التونسيين، تنظم أمسيات فنية تضم الليلة التونسية التي تقام على المسرح الأحمر بجامعة الأميرة نورة في الرياض؛ الفنان صابر الرباعي والفنانة لطيفة والفنانة ألفة بن رمضان في الأول من أكتوبر المقبل، في حفل غنائي واحد، وذلك على هامش فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب.
من جهة أخرى، أكد السفير السعودي لدى تونس، الدكتور عبد العزيز بن علي الصقر، في حوار تنشره «الشرق الأوسط»، إن اختيار تونس ضيف شرف لمعرض الرياض الدولي للكتاب يؤكد ما تتميز به تونس من موقع ثقافي وحضاري.
وقال السفير السعودي لـ«الشرق الأوسط» إن تونس تشكّل «إضافة لمعرض الرياض من خلال البرنامج المعد والوفد المشارك وتنوع المحتوى، ليشمل أوجه النشاط الثقافي كافة».


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو