هنري: «في أيه آر» يقتل «متعة» كرة القدم

هنري: «في أيه آر» يقتل «متعة» كرة القدم

الأربعاء - 3 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 28 سبتمبر 2022 مـ
المهاجم الفرنسي السابق تييري هنري خلال المؤتمر (موقع ليدرز الرسمي)

اعتبر المهاجم الفرنسي السابق تييري هنري أن الوقت المستغرق للتوصل إلى قرارات من خلال استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد «في أيه آر» يقتل «متعة» كرة القدم.
وأكد هنري، الفائز بكأس العالم مع فرنسا عام 1998، الأربعاء، أنه لا مشكلة لديه مع التكنولوجيا من حيث المبدأ، ولكنه محبط من بطء المراجعات مقارنة بالرياضات الأخرى.
ويعتقد هنري (45 عاماً)، أفضل هداف في تاريخ آرسنال، أن تقنية حكم الفيديو المساعد تسبب خلافات جديدة، ولا تقلل من الجدل حول قرارات التحكيم.
وقال في مؤتمر «ليدرز» في لندن: «في كرة القدم ما زلنا متأخرين، ولدينا كثير لنتعلمه»، مضيفاً: «ما يمكنني رؤيته في كرة القدم الأميركية، وفي الركبي، وفي الكريكيت، أو رياضة أخرى ككرة المضرب أيضاً، أن القرارات فورية».
وتابع هنري، مساعد مدرب منتخب بلجيكا في الوقت الحالي: «ما أزعجني مع تقنية (في أيه آر) أنها ليست سريعة بما فيه الكفاية. ثم لا يزال الأمر يتعلق بقرار شخص ما، لأنه ليس حكم الفيديو المساعد هو من يصنع القرار، حكم الفيديو المساعد موجود فقط للفت النظر فيما يتعلق بحالة معينة».
وأوضح أن حالة عدم اليقين التي تحيط بتقنية الفيديو المساعد تمنع الاحتفالات الفورية، مشيراً في هذا الصدد إلى أن «ما نريد رؤيته هو استمرار اللعبة».
واختتم المهاجم الفرنسي السابق بالقول: «شيء آخر صعب للغاية بالنسبة لي هو أنني اعتدت تسجيل الأهداف كلاعب. في بعض الأحيان (الآن) لا تعرف حتى ما إذا كنت في حاجة للاحتفال من عدمه».


بريطانيا رياضة كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو