5 نصائح للتحكم بالتوتر

5 نصائح للتحكم بالتوتر

الثلاثاء - 2 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 27 سبتمبر 2022 مـ

العصبية هي سمة مشتركة يمر بها الكثير من الناس. وقد يصاب المرء بالتوتر خاصة إذا كان انطوائيا. إلى جانب ذلك، يصاب بعض الناس بالتوتر حتى في المناسبات المهمة وهو أمر جيد تمامًا. ومع ذلك، بعد نقطة معينة، قد تغلب هذه التوترات على شخصيتك ما قد يضعف ثقتك بنفسك بمرور الوقت. كما قد يؤثر ذلك أيضًا على صورتك أمام الآخرين حيث قد يعتبرونك ضعيفًا، حتى لو كنت جريئًا. وهناك عدة أسباب تجعل الشخص يشعر بالتوتر في مناسبات معينة. وقد يتبع ذلك تعرق مفرط وارتعاش وتلعثم.
وفيا يلي بعض النصائح التي يمكن أن تكون مفيدة في إدارة العصبية، وفق ما نشر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.


1 - قم بتمارين التنفس العميق


من أفضل الطرق للتغلب على الشعور بالعصبية القيام بتمارين التنفس العميق. أثناء الشهيق والزفير يتلقى عقلك إشارات الهدوء. قد يقلل التنفس من هرمونات الأدرينالين والكورتيزول التي يتم إطلاقها في حالة العصبية. وهذا بدوره يجعلك تشعر بالهدوء والراحة. يمكنك التنفس بعمق للتغلب على الرهاب والمواقف العصيبة. يمكن أن تكون تمارين التنفس علاجية للغاية لعقلك وجسمك.


2 - تجنب الأفكار السلبية


من الطبيعي أن تراودك الأفكار السلبية أثناء النوبات العصبية خاصة عندما تكون عالقًا في المواقف العصيبة. على سبيل المثال، لديك اجتماع مهم للغاية وأنت قلق بشأنه. قد يثير هذا أفكارًا سلبية وهو أمر طبيعي تمامًا. إذا كنت ترغب في التفوق فتجاهل ببساطة كل الأفكار السلبية التي قد تراودك. يمكن أن تزيد السلبية من حدة التوتر وتؤثر على صحتك العقلية.


3 - كن واثقا


إذا كنت واثقًا من نفسك وعملك فلن تكون هناك أي عقبة. قد يتغلب التوتر على أفكارك ولكن عليك أن تكون مركزًا. الشيء الوحيد الذي يمكن أن يساعد في التغلب على العصبية على المدى الطويل هو اللياقة البدنية. عندما تكون لائقًا تقل احتمالية إصابتك بالتوتر. لا تؤدي ممارسة الرياضة يوميًا إلى تناغم جسدك فحسب بل أيضًا إلى عقلك. لذا، كن لائقًا وكن واثقًا.


4 - واجه مخاوفك


كلما واجهت العصبية، فكر في السبب الذي يجعلك تشعر بالتوتر. عندما تجد السبب الجذري يمكنك بسهولة مكافحة المشكلة. واجه مخاوفك وهذا سيجعلك تتعامل مع أي موقف سواء كان شخصيًا أو مهنيًا.
في معظم الحالات، يواجه الناس العصبية أمام أقرانهم. إذا شعرت بالتوتر أيضًا في مثل هذه المواقف فأنت بحاجة إلى تدريب عقلك. كن مستعدًا لجميع الأسئلة المحتملة وكيف ستجيب عليها. يمكن أن يكون الاحتفاظ بمخطط جاهز في عقلك هو الحل الأفضل. هذا سيجعل الأمور أسهل بالنسبة لك. بمرور الوقت، ستلاحظ تغييرًا إيجابيًا في سلوكك وموقفك. دعونا نوضح أن العصبية ليست مرضا. هذه مجرد حالة يمكن إدارتها بالنصائح الصحيحة. تأكد من اتباع النصائح المذكورة أعلاه للتغلب على العصبية.


5 - اغفر وانسى


من الضروري أن تتحمل المسؤولية الكاملة عن أفعالك. كن محترمًا لشريكك وامنحه المساحة المطلوبة للتعامل مع النزاعات والتوترات والتعامل معها. سامح إذا فعل شيئًا يمكن مسامحته واعمل على إعادة بناء الثقة بدلاً من التحليق فوق الخطأ الذي حدث بالفعل. الأهم من ذلك كله لا تستسلم أبدًا.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو