السلطات الروسية توقف دبلوماسياً يابانياً بشبهة التجسس وتقرر طرده

السلطات الروسية توقف دبلوماسياً يابانياً بشبهة التجسس وتقرر طرده

الاثنين - 1 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 26 سبتمبر 2022 مـ
أفراد من الشرطة الروسية (أرشيفية - «أ.ب»)

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي (إف إس بي)، الاثنين، أنه اعتقل دبلوماسياً يابانياً يقيم في فلاديفوستوك للاشتباه بقيامه بأعمال مرتبطة بالتجسس، واعتبره شخصاً غير مرغوب فيه، حسب ما ذكرت وكالات إخبارية.

وأفاد «إف إس بي»، في بيان أوردته وكالات أنباء روسية، بأنه «تم اعتقال الدبلوماسي الياباني متلبساً بينما كان يتلقى معلومات سرية مقابل المال، ترتبط بتعاون روسيا مع بلد آخر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ»، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

كما ذكر جهاز الأمن، بحسب الوكالات، أن الدبلوماسي كان يجمع معلومات عن تأثير العقوبات الغربية على منطقة بريمورسكي (شرق).

وأفادت الخارجية الروسية في بيان أن أمرا صدر للدبلوماسي بمغادرة البلاد في غضون 48 ساعة.

وذكر «إف إس بي» أنه قدّم احتجاجا إلى طوكيو عبر القنوات الدبلوماسية وأعلن الدبلوماسي الذي تم التعريف عنه على أنه القنصل العام في فلاديفوستوك موتوكي تاتسونوري شخصا غير مرغوب فيه. ووزّع جهاز الأمن تسجيلا مصورا قصيرا قال إنه يظهر الدبلوماسي وهو يقر بخرقه القوانين الروسية.

وتعتبر روسيا اليابان دولة «معادية»، وهو تصنيف موسكو لجميع دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والدول الحليفة لها مثل بريطانيا وأستراليا.

وتبادلت موسكو وطوكيو فرض عقوبات وطرد دبلوماسيين منذ أطلق الرئيس فلاديمير بوتين في 24 فبراير (شباط) ما وصفه الكرملين بـ«العملية العسكرية الخاصة» في أوكرانيا.

وترتبط طوكيو بعلاقات شائكة مع موسكو حتى قبل غزو أوكرانيا ولم يوقع البلدان حتى اليوم معاهدة سلام لما بعد الحرب العالمية الثانية. وتعطّلت المساعي الرامية للقيام بذلك بفعل نزاع تاريخي بشأن جزر تسيطر عليها روسيا وتطلق عليها جزر الكوريل.


روسيا أخبار روسيا اليابان

اختيارات المحرر

فيديو