الكيني كيبشتوغي يواصل تحطيم الأرقام القياسية لسباقات الماراثون

الكيني كيبشتوغي يواصل تحطيم الأرقام القياسية لسباقات الماراثون

الاثنين - 1 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 26 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16008]
كيبتشوغي يتوج بماراثون برلين للمرة الرابعة (أ.ف.ب)

واصل العداء الكيني إليود كيبشتوغي تحطيم الأرقام القياسية العالمية في سباق الماراثون بإحرازه المركز الأول في برلين مسجلا ساعتين ودقيقة واحدة وتسع ثوان.
ومحا البطل الأولمبي مرتين والبالغ من العمر 37 عاماً الرقم القياسي السابق المسجل باسمه والذي كان حطمه في العاصمة الألمانية أيضا في 16 سبتمبر (أيلول) 2018 عندما قطع المسافة بزمن ساعتين ودقيقة واحدة و39 ثانية.
وبدأ كيبتشوغي الذي يعتبر أعظم عداء ماراثون في التاريخ، السباق بقوة ونجح في قطع نصف مسافة السباق في أقل من ساعة (59 دقيقة و51 ثانية) لكنه لم ينجح في إنهائه تحت الساعتين عند وصوله بالقرب من بوابة براندنبورغ.
وكان كيبتشوغي العداء الوحيد الذي نجح في النزول عن حاجز الساعتين في سباق الماراثون عندما فعلها عام 2019 في فيينا لكن بظروف سباق مختلفة وغير معتمدة رسمياً.
آنذاك، سجل 1:59:41 ساعة، بمساعدة من 41 متنافسا متعاونا (أرنباً) تناوبوا بمجموعات من سبعة حوله في المسافة البالغة 42.195 كيلومتر. وكان كيبتشوغي قلل الأسبوع الماضي من فرصه في النزول تحت حاجز الساعتين. وقال: «لن أركض أقل من ساعتين في برلين، أتوقع سباقا جيدا جدا وإذا قمت بذلك سأحطم رقمي الشخصي».
ومن البداية وفي أجواء غائمة تفوق كيبتشوغي حامل الذهبية الأولمبية تماما وانطلق بعيدا عن المتنافسين تدريجيا خاصة بطل العام الماضي الإثيوبي جوي أدولا بينما رفض إثيوبي آخر هو أنداملاك بليهو الاستسلام قبل أن يتراجع في النهاية بعد 27 كيلومترا، ليحقق الكيني هذا الإنجاز المتميز. وقال كيبتشوغي بعد الفوز: «أنا سعيد بالاستعدادات التي قمت بها وأعتقد أنني حققت هذه السرعة بسبب العمل الجماعي… كل شيء يعتمد على الفريق المساعد، ما يحفزني هو أسرتي وأريد أيضا أن أكون مصدر إلهام للشبان، الرياضة توحد الشعوب».
وقال كيبتشوغي ردا على سؤال حول إمكانية محاولة كسر حاجز الساعتين في العاصمة الألمانية العام المقبل: «دعونا نخطط ليوم آخر. سأحتفل بهذا الرقم القياسي وأستوعب ما يحدث وأواصل المسيرة وأرى ما يجري. لا يزال هناك المزيد من القوة في ساقاي. أتمنى أن يكون المستقبل كبيرا. عقلي لا يزال يعمل وجسمي لا يزال يستوعب التدريب». واحتل الكيني مارك كورير المركز الثاني متخلفا بفارق أربع دقائق و49 ثانية عن مواطنه البطل بينما حل الإثيوبي تادو أباتي المركز الثالث.
وهي المرة الرابعة التي يتوج فيها كيبتشوغي بماراثون برلين وعادل بالتالي رقم الإثيوبي هايلي جبريسيلاسي في ماراثون العاصمة الألمانية. ويُعدّ ماراثون برلين ملائماً لتحطيم الأرقام القياسية، بسبب مساره المسطح. حُطّم الرقم القياسي اليوم للمرة الثامنة في القرن الحادي والعشرين.
ولدى السيدات، كان الفوز من نصيب الإثيوبية تيغيست أسيفا بزمن ساعتين و15 دقيقة و37 ثانية في ثالث أفضل توقيت في التاريخ، بعد إنجاز الكينية بريجيد كوسغي حاملة الرقم القياسي العالمي والبريطانية بولا رادكليف. واحتلت الكينية روزماري وانجيرو المركز الثاني متقدمة على الإثيوبية تيجيست أبايتشو الثالثة.


كينيا رياضة

اختيارات المحرر

فيديو