بري لـ «الشرق الأوسط»: انتخاب رئيس أكثر من ضرورة

بري لـ «الشرق الأوسط»: انتخاب رئيس أكثر من ضرورة

أكد أن تأليف الحكومة يسقط ذرائع «الفوضى الدستورية»... وأثنى على كلمة دريان
الاثنين - 1 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 26 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16008]

شدد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري على ضرورة انتخاب رئيس جديد للجمهورية خلفاً للرئيس الحالي ميشال عون، لأن ذلك «أكثر من ضرورة»، وكذلك على تشكيل الحكومة لئلا تدخل البلاد في «فوضى دستورية»، مثنياً على الكلمة التي ألقاها مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان خلال اللقاء الذي دعا إليه للنواب السنة، وركز فيها على إنجاز الاستحقاق الرئاسي في موعده الدستوري.

وقال بري لـ«الشرق الأوسط»: «استمعتُ إلى كلمة المفتي دريان وكانت كلمته أكثر من جيدة وجامعة، وأن ما يهمنا إنجاز الاستحقاق الرئاسي في موعده الدستوري». وأكد أن «هناك ضرورة لتشكيل الحكومة، لكن انتخاب رئيس جمهورية جديد أكثر من ضرورة لقطع الطريق على من يراهن على الفراغ الرئاسي».

ولفت بري إلى أنه مع «تشكيل الحكومة اليوم قبل الغد»، لكنه لا يريد أن يستبق ما سيؤول إليه اللقاء المرتقب بين عون والرئيس المكلف تشكيلها نجيب ميقاتي فور عودته من نيويورك، و«بات علينا أن ننتظر النتائج لنرى ما إذا كانت الحكومة سترى النور، أم أن تشكيلها سيتعثّر في اللحظة الأخيرة وإن كان التفاؤل لا يزال قائماً لأن تأليفها سيسقط الذرائع التي تراهن على أن البلد سيدخل في فوضى دستورية». وختم: «لا أظن أن هناك مصلحة لأحد في ظل الظروف الصعبة بأخذ البلد إلى مكان لا نريده».

وكان النواب السنة ودريان لبوا دعوة السفير السعودي وليد بخاري إلى لقاء حواري. وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادر نيابية بأنه شكّل فرصة للنواب لتبيان هواجسهم وقلقهم حيال الأزمات الكارثية التي لا تزال تحاصر بلدهم، كما يقول نائب «اللقاء الديمقراطي» بلال عبد الله، مع تركيزهم على الثوابت الوطنية الكبرى وضرورة تضافر الجهود على كل المستويات لإخراج اللبنانيين من التأزُّم وطمأنتهم على مستقبلهم، إضافة إلى تحصين اتفاق الطائف الذي يتعرّض إلى تجاوزات يراد منها الانقلاب عليه، تارة بتغيير الدستور الذي أنتجه الطائف وتارة باستبدال نظام جديد به.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو