«الإسكندرية المسرحي» يفتتح دورته الـ12 بتكريم إلهام شاهين

«الإسكندرية المسرحي» يفتتح دورته الـ12 بتكريم إلهام شاهين

15 عرضاً تتنافس على جوائز المهرجان
السبت - 28 صفر 1444 هـ - 24 سبتمبر 2022 مـ
تكريم الفنانة المصرية إلهام شاهين في افتتاح مهرجان الإسكندرية المسرحي (إدارة المهرجان)

بالوقوف دقيقة حداد على روح الفنان المصري هشام سليم، انطلقت مساء أمس (الجمعة) فعاليات الدورة الثانية عشرة من مهرجان الإسكندرية المسرحي الدولي «مسرح بلا إنتاج»، الذي تستضيفه محافظة الإسكندرية حتى 29 سبتمبر (أيلول) الحالي.

بدأ حفل الافتتاح بتقديم فقرة استعراضية فنية للفنان علي قنديل، قبل تكريم الفنانة المصرية إلهام شاهين عن مشوارها المسرحي.

وأعربت إلهام شاهين عن سعادتها لتكريمها مرة أخرى في مهرجان مسرحي، قائلة لـ«الشرق الأوسط»: «سعادتي هذه المرة لا توصف، لأن التكريم جاء من مهرجان يحمل اسم الفنان الكبير الراحل سمير غانم، الذي يعد واحداً من أهم الفنانين المسرحيين في تاريخ الوطن العربي، وكان لي الشرف في أن تكون آخر أعمالي المسرحية معه عبر مسرحية (بهلول في إسطنبول)». وتضيف: «سمير غانم هو أكثر فناني الكوميديا الذين أسعدوا الجماهير من خلال فن المسرح».

ونفت إلهام أن يكون رصيدها المسرحي قليلاً، مؤكدة على أنها لم تكن تعرف عدد المسرحيات التي قدمتها في مشوارها المسرحي إلى أن كرمها المسرح القومي العام الماضي وتأكدت من الرقم، قائلة: ««قدمت خلال مسيرتي الفنية 23 عملاً مسرحياً، وفي الحقيقة فوجئت بتقديمي كل هذا العدد، وأدركت أنني قدمت معظم هذا العدد خلال فترة شبابي، لذلك لا بد أن تشجع الدولة وتدعم شباب المسرحيين».



وكشفت إلهام شاهين أن عملها المسرحي الجديد الذي كانت قد أعلنت عنه مسبقاً بإعادة تقديم مسرحية «المومس الفاضلة»، قد توقف بسبب عدم تشجع أي فرد لتقديم العمل الذي قدمته من قبل الفنانة سميحة أيوب في ستينات القرن الماضي.

أما الفنان إبراهيم الفرن، رئيس المهرجان فقد كشف خلال كلمته في حفل الافتتاح عن أن الدورة الحالية تشهد تطوراً وتوسعاً في العروض المشاركة، حيث تم ضم عدد كبير من العروض العربية والأوروبية في المسابقة الرسمية.

وثمن الفرن سرعة استجابة الفنانة إلهام شاهين وتلبيتها دعوة التكريم في حفل الافتتاح قائلاً: «موافقة إلهام شاهين على التكريم في حفل الافتتاح لم تأخذ مني سوى دقيقتين فقط، على الرغم من عدم وجود أي سابق معرفة بيني وبينها».

ويتنافس على جوائز المهرجان 15 عرضاً هي «السلطان» من دولة قطر، و«صورة في الذاكرة» من دولة ليبيا و«بلاك بوكس» من العراق و«الخيش والخياشة» من الجزائر و«لا تنتقم منا» من رومانيا و«الطابور السادس» من الكويت و«مجرد بورترية» من سلطنة عمان، و«أوفيليا نباتية» من إسبانيا، و«غربة» من تونس، و«أحلام هاملت» من كوسوفو و«قصص فوربي الخيالة» من إسبانيا وثلاثة عروض من مصر وهي «الأفاعي» و«بنت القمر»، و«سالب واحد»، فيما تشارك المملكة العربية السعودية بالمهرجان بعرض «ساكن متحرك»، الذي فاز ممثله الوحيد بدر الغامدي بجائزة أحسن ممثل في الدورة الأخيرة من مهرجان «أيام القاهرة لمسرح المونودراما».

وتتكون لجنة تحكيم المهرجان من الممثل والمخرج المغربي إدريس الروخ، والمخرج المصري أحمد خالد، والكيروجراف السويسرية نينا ترابر، والممثل والمخرج الفلسطيني إيهاب زاهدة، والناقد السعودي نايف البقمي، والملحن المصري كريم عرفة، والسينوغراف المصري وائل عبد الله.

ويشمل البرنامج الممتد حتى 29 سبتمبر 6 ورش تدريب في الإخراج المسرحي، والأزياء، والسينوغرافيا، والارتجال، والنقد، يقدمها متخصصون من إسبانيا وفلسطين ومصر.


اختيارات المحرر

فيديو