ترمب يكشف عن تهديده زعيم «طالبان» بصورة أقمار صناعية لمنزله

ترمب يكشف عن تهديده زعيم «طالبان» بصورة أقمار صناعية لمنزله

السبت - 28 صفر 1444 هـ - 24 سبتمبر 2022 مـ
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ف.ب)

كشف الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب أنه خلال مفاوضاته مع «طالبان» كرئيس للبلاد، استخدم صورة أقمار صناعية لمنزل زعيم الحركة لتهديده، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وفي مقابلة واسعة النطاق على قناة «فوكس نيوز» هذا الأسبوع، قال ترمب إنه أعطى المؤسس المشارك لـ«طالبان» عبد الغني بارادار صورة أقمار صناعية لمنزله كتحذير وسط محادثات مع الجماعة الإرهابية.

وقال المذيع لترمب: «لقد أخبرتني في مقابلة سابقة أنك قلت لزعيم (طالبان)، قبل أن تتحدث عن أي انسحاب، إنك ستقوم بمسحه إذا تجرأ على عدم اتباع كل النقاط».

وتابع: «ألم تقل له ذات مرة: (أنا أعرف مكانك بالضبط)، وأعطيته الإحداثيات الدقيقة لمكانه؟».

أجاب ترمب: «لا، لقد أرسلت له صورة لمنزله».

وتابع: «رد بسؤالي عن سبب إرسالي صورة لمنزله، وطلبت منه التفكير بالأمر».

وأضاف الرئيس السابق: «قلت له: إذا فعلت أي شيء - من تلك اللحظة فصاعداً لن نفقد جندياً واحداً - سنضربك بشدة - أكثر من أي هجوم تعرضت له أي دولة».
https://twitter.com/seanhannity/status/1573401440906780673?s=20&t=YfrJ_e_YMhu7y_JHVI-jhA

في اتفاق موقع مع «طالبان»، التزم ترمب بالانسحاب الكامل للقوات الأميركية بعد 18 عاماً من الحرب في البلاد.

تم انتقاد الصفقة لفشلها في تضمين الحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة في كابل، ولأنها سمحت لقوات «طالبان» باجتياح البلاد في أغسطس (آب) 2021 الماضي - مما أدى إلى إجلاء الأميركيين والغربيين في اللحظة الأخيرة.

خلال الانسحاب العام الماضي، تمكنت قوات «طالبان» من استعادة البلاد بأكملها في هجوم بعد أن غادرت القوات الأميركية قاعدتها الرئيسية في باغرام كجزء من صفقة ترمب. وصلت الحركة بسرعة إلى كابل، وتم إجلاء حلفاء الأميركيين والأميركيين العاملين هناك بعد هزيمة الجيش الأفغاني في مشاهد فوضوية.


اختيارات المحرر

فيديو