الأخضر السعودي في تجربة «مونديالية» اليوم أمام الإكوادور

الأخضر السعودي في تجربة «مونديالية» اليوم أمام الإكوادور

يلتقي المنتخب اللاتيني للمرة الأولى... والهجوم «هاجس» رينارد
الجمعة - 27 صفر 1444 هـ - 23 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16005]
من تدريبات الأخضر في معسكر إسبانيا الحالي (موقع المنتخب السعودي)

يخوض الأخضر السعودي مواجهة ودية مساء اليوم (الجمعة) أمام نظيره الإكوادوري في إطار تحضيرات المنتخبين لمونديال قطر 2022 الذي سينطلق منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

ويحتضن ملعب نويفا لا كوندومينا في مدينة أليكانتي الإسبانية اللقاء الذي يجمع بين المنتخبين للمرة الأولى في تاريخهما؛ إذ لم يسبق للأخضر السعودي ملاقاة نظيره الإكوادوري في أي مباراة، سواء على الصعيد الودي أو الرسمي.

ومواجهة منتخب الإكوادور الودية هي الأولى ضمن المعسكر التدريبي الذي يقيمه المنتخب السعودي حالياً في إسبانيا ضمن المرحلة الثانية من البرنامج الإعدادي لمونديال قطر، حيث سيلاقي نظيره منتخب أميركا الثلاثاء المقبل على الملعب ذاته.

واستهل الأخضر السعودي معسكره الإعدادي يوم السبت الماضي والذي يمتد حتى يوم الثلاثاء المقبل، قبل أن يستأنف رحلة إعداده للمونديال بمعسكر آخر في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.




رينارد يأمل إيجاد التشكيلة المثالية قبل انطلاق المونديال (الشرق الأوسط)



وإجمالاً، فإن الأخضر السعودي سيخوض ثماني مباريات ودية حتى موعد انطلاق المونديال، حيث ستكون مواجهة الإكوادور هي الأولى ثم مواجهة منتخب أميركا التي تعدّ ثاني ودياته في إسبانيا، وسيخوض الأخضر السعودي خلال شهر أكتوبر ثلاث مباريات ودية أخرى، أمام مقدونيا يوم 22 ثم ألبانيا في 26 من الشهر ذاته، على أن يختتم ودياته في ذلك الشهر أمام منتخب هندوراس يوم 30 أكتوبر.

ويختتم الأخضر تحضيراته قبل انطلاق المونديال بثلاث مباريات ودية ستكون في شهر نوفمبر، حيث سيفتتح مبارياته أمام منتخب آيسلندا في السادس من الشهر ثم يلاقي منتخب بنما يوم 10 على أن تكون وديته أمام كرواتيا يوم 16 نوفمبر هي المواجهة الأخيرة قبل خوض مباراة الافتتاح في المونديال.

ويتوقع أن يواصل الفرنسي إيرفي رينارد استقراره على الأسماء ذاتها التي يعتمد عليها بصورة دائمة باستثناء التجارب التي يُجريها حالياً على صعيد خط الهجوم خاصة بعد إصابة صالح الشهري ومواصلة برنامجه التحضيري والتأهيلي حتى الآن، في الوقت الذي ابتعد فيه عبد الله الحمدان عن المشاركة لاعباً أساسياً، ليظل فراس البريكان وحيداً في القائمة التي يعتمد عليها رينارد في خط المقدمة. واستعان الفرنسي رينارد بالمهاجم هارون كمارا لتجربته خلال الفترة الحالية بجوار البريكان لرؤية إمكاناته ومدى الاستفادة من خدماته في المونديال، رغم العودة المرتقبة لصالح الشهري الذي غاب لفترة طويلة بسبب الإصابة.

ويتوقع أن يغيب سلمان الفرج قائد المنتخب السعودي عن ودية الإكوادور هذا المساء بعد الإصابة العضلية التي تعرّض لها خلال اليومين الماضيين وساهمت في غيابه عن التدريبات، والاكتفاء بحصص مع الجهاز الطبي.

وكان الأخضر السعودي خاض مواجهتين وديتين في يونيو (حزيران) الماضي خلال المعسكر الذي أقامه في إسبانيا، وخسر مواجهته الأولى أمام كولومبيا 1-0 قبل أن يكرر ذات الخسارة أمام فنزويلا.

وانتعش الفرنسي إيرفي رينارد بعودة اللاعب فهد المولد للركض مجدداً بعد غيابه الفترة الماضية بسبب قرار الإيقاف من قبل اللجنة الوطنية للرقابة على المنشطات، إلا أن المولد نجح في الحصول على قرار من مركز التحكيم الرياضي بالاكتفاء بالإيقاف خلال المدة السابقة والعودة مجدداً للملاعب، حيث انتقل لفريق الشباب وكان أول الحاضرين في قائمة رينارد الحالية بعد أن غاب عن قائمة يونيو الماضي بسبب الإيقاف.

يذكر، أن قائمة الفرنسي رينارد خلال المعسكر الحالي شهدت حضور عدد من الأسماء الجديدة، وهو الأمر الجديد بالنسبة للمدرب رينارد الذي يفضل الاستقرار دائماً على أسماء محددة، إلا أن ظروف الإصابات وعدم الجاهزية أجبرته على التغيير الطفيف مؤخراً.

واستدعى المدير الفني، إيرفي رينارد 26 لاعباً للالتحاق بالمعسكر؛ حيث استمر الثلاثي محمد العويس، وفواز القرني، ومحمد الربيعي، في الحضور على صعيد حُراس المرمى. في الوقت الذي عاد فيه نواف العقيدي للقائمة على حساب أمين بخاري.

في حين حضر في خط الدفاع كل من ياسر الشهراني، وعلي البليهي، وعبد الإله العمري، وعبد الله مادو، وحسان تمبكتي، وسلطان الغنام، وسعود عبد الحميد، وأحمد بامسعود، في الوقت الذي خلت فيه القائمة من حضور علي لاجامي وزياد الصحافي.

أما في وسط الميدان، فحضر في القائمة سلمان الفرج، وعلي الحسن، وسامي النجعي، وعوض الناشري، ومحمد كنو، ورياضي شراحيلي، وناصر الدوسري، وهتان باهبري، ونواف العابد. في الوقت الذي غاب فيه كل من عبد الرحمن العبود، وعبد الرحمن غريب، وعبد العزيز البيشي، وخالد الغنام، بعد أن كانوا حاضرين في القائمة الأخيرة.

وعلى صعيد خط الهجوم، استمر فراس البريكان في الحضور بالقائمة، وإلى جواره حضر كل من هيثم عسيري، وهارون كمارا، كما عاد للقائمة فهد المولد بعد قرار رفع الإيقاف عنه، في حين غاب عبد الله الحمدان.

يشار إلى أن المنتخب السعودي يأتي في المجموعة الثالثة ضمن منافسات كأس العالم قطر 2022، وإلى جانبه منتخبات الأرجنتين، والمكسيك، وبولندا.

أما منتخب الإكوادور فيقيم حالياً معسكراً إعدادياً في شمال إسبانيا؛ إذ ضمت قائمة المدرب جوستافو ألبارو 28 لاعباً للمعسكر الحالي الذي سيلاقي فيه المنتخب السعودي ثم الياباني.

ويحضر منتخب الإكوادور ضمن المجموعة الأولى في مونديال قطر، حيث سيخوض مباراة الافتتاح أمام مستضيف البطولة منتخب قطر، ثم يلاقي هولندا في الجولة الثانية من دور المجموعات على أن يختتم مبارياته بمواجهة السنغال.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو