احتفاء رسمي وشعبي إماراتي باليوم الوطني السعودي الـ92

احتفاء رسمي وشعبي إماراتي باليوم الوطني السعودي الـ92

الجمعة - 27 صفر 1444 هـ - 23 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16005]
إضاءة برج خليفة بالعلم السعودي (وام)

تشارك الإمارات في احتفالات السعودية بيومها الوطني الـ92، الذي يصادف اليوم 23 سبتمبر (أيلول) الحالي، وسط احتفاء رسمي وشعبي كبير، وذلك من خلال شعار «معاً أبداً السعودية الإمارات»، في خطوة تمثل تجسيداً لعمق العلاقات التي تربط البلدين.

وبدأت المعالم الرئيسية في الإمارات وعدد من المؤسسات الرسمية والخاصة بوضع ألوان العلم السعودي على مبانيها، فيما أعلنت مراكز التسوق عن فعاليات وأنشطة احتفالية خاصة بالمناسبة، وخصصت الجهات المعنية في مطارات البلاد ومنافذها البرية أختاماً خاصة بالمناسبة لاستقبال السعوديين القادمين إلى الإمارات.

وأعلن البلدان في عام 2016 عن تأسيس مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، الذي يعمل على وضع رؤية مشتركة لتعميق العلاقات المشتركة واستدامتها، وتعزيز المنظومة الاقتصادية المتكاملة بين البلدين.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال تغريدة في موقع «توتير» للتواصل الاجتماعي: «في اليوم الوطني السعودي أهنئ المملكة، وأهنئ الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده، وأدعو الله أن يديم عليهم الخير، للمملكة وشعبها مشاعر حب في قلوبنا، هم أهلنا وإخوتنا، ونفخر بتلاحمنا، فخيرنا معاً، وعزّنا معاً، وحاضرنا ومستقبلنا معاً أبداً بإذن الله».

وتعمل قيادة البلدين على المشاركة بالاحتفاء في المناسبات الوطنية في الدولتين، فيما تجسد العلاقات الثقافية والاجتماعية بين البلدين مستوى الترابط الجغرافي والاجتماعي بين شعبيهما، وتمثلت العلاقات الثقافية بين البلدين في مستويات عدة، من خلال إقامة العديد من الاتفاقيات والبرامج المشتركة.

وشكلت العلاقات الاقتصادية والتجارية بين السعودية والإمارات نموذجاً ثرياً للتعاون والتكاتف، وقد أكدت الدولتان في بيان مشترك في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، سعيهما إلى تعزيز التعاون الاستراتيجي والتكامل الاقتصادي والتجاري والتنموي لبناء مستقبل أفضل يحقق الأمن والازدهار والتنمية الشاملة وتطلعات شعبي البلدين.

وبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال النصف الأول من عام 2022 نحو 17.9 مليار دولار، مقابل 16.8 مليار دولار للفترة نفسها من عام 2021، فيما بلغت نسبة نمو حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال النصف الأول من العام الحالي 6.6 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

وتعد السعودية أكبر شريك استثماري للإمارات على المستوى الخليجي والعربي والإقليمي والخامس عالمياً، ويمتلك ويساهم أكثر من 11 ألف سعودي رخصة اقتصادية في الإمارات حتى سبتمبر 2021، في حين تستثمر أكثر من 140 شركة إماراتية في السعودية.


الامارات العربية المتحدة السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو