«الثقافة» السعودية تنظم النسخة الثانية من «الغناء بالفصحى»

«الثقافة» السعودية تنظم النسخة الثانية من «الغناء بالفصحى»

الثلاثاء - 24 صفر 1444 هـ - 20 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16002]
جانب من مهرجان «الغناء بالفصحى» في نسخته الأولى في مدينة الرياض (وزارة الثقافة)

تنظم وزارة الثقافة السعودية في العاصمة الرياض النسخة الثانية من مهرجان (الغناء بالفصحى) على مسرح أبو بكر سالم في منطقة رياض بوليفارد سيتي، تتضمن إقامة أربع حفلات غنائية في 29 و30 سبتمبر (أيلول) الحالي، و5 - 6 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، يشارك فيها عدد من نجوم الأغنية العربية الذين تغنوا بأعمال فصيحة شهيرة، إلى جانب مواهب سعودية وعربية صاعدة.

ويمثل مهرجان «الغناء بالفصحى» واحداً من المنصات الإبداعية التي تقدمها وزارة الثقافة؛ لتعزيز حضور اللغة العربية، والاحتفاء بها، ودعم الألوان الفنية المرتبطة بها، وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها تجاه اللغة العربية وخدمتها والمحافظة عليها.


شعار وزارة الثقافة



وشهدت النسخة الأولى من المهرجان مشاركة مطربين عرب قدموا عدداً من الأغاني باللغة العربية الفصحى، وحظي ضيوف المهرجان، على مدار ليلتين، بتجربة ممتعة، جمعت بين كلاسيكيات الفن، والعروض الغنائية الحديثة حيث أحيا الفنانون لطفي بوشناق وجاهدة وهبة وبدر حكيم الليلة الأولى من المهرجان، فيما اختتم كاظم الساهر والفنانة زينة عماد الليلة الثانية من المهرجان الغنائي.

وتولي السعودية أهمية خاصة باللغة العربية تهدف للنهوض بلغة الضاد والمحافظة عليها وحمايتها من خلال استراتيجية عمل متكاملة، وقد عززت رؤية المملكة هذا الاهتمام حينما تضمنت إشارة مباشرة إلى ضرورة العناية باللغة العربية بوصفها جزءاً أساسياً من مكونات الهوية الوطنية السعودية.

يذكر أن مهرجان «الغناء بالفصحى» يأتي بدعم من برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030م، الذي تنظمه وزارة الثقافة في سياق جهودها لدعم حضور اللغة العربية في الأنشطة الثقافية والترفيهية في مختلف مناطق المملكة.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو