لندن مدججة بالقناصة والشرطة... وأمنية الملكة تتحقق

لندن مدججة بالقناصة والشرطة... وأمنية الملكة تتحقق

الفنادق محجوزة بالكامل والرؤساء على وشك الوصول
السبت - 21 صفر 1444 هـ - 17 سبتمبر 2022 مـ
عناصر من شرطة لندن يسيرون قبيل نقل جثمان الملكة إليزابيث إلى قاعة وستمنستر (د.ب.أ)

العد العكسي لجنازة الملكة إليزابيث الثانية التي ستقام الاثنين المقبل قد بدأ. الإجراءات الأمنية مشددة، والرؤساء في طريقهم إلى العاصمة لندن، للمشاركة في تشييع جثمان الملكة المسجى حالياً في قصر وستمنستر.

الآلاف ينتظرون في طوابير طويلة لأكثر من 12 ساعة، لإلقاء النظرة الأخيرة على نعش الملكة. وجماهير غفيرة آتية من شتى أصقاع الأرض، لوضع باقات الزهور وتقديم عزائهم للعائلة المالكة البريطانية.

ورشحت معلومات مفادها أن الملكة تمنت أن يكون لابنتها الوحيدة الأميرة آن دور بارز في جنازتها، وأن تكون رفيقتها بعد وفاتها، وقامت الأميرة آن بتحقيق أمنية والدتها الملكة الراحلة، فقامت بمرافقة جثمان الملكة من بالمورال إلى العاصمة الاسكوتلندية أدنبره، في موكب سيارات قطع عدة مناطق في البلاد على مدى 6 ساعات متواصلة، وبعدها رافقت النعش على متن طائرة حربية من طراز «سي 17» من اسكوتلندا إلى قاعدة «آر إي إف» في نورثهولت في لندن، وبعدها مشت بزيها العسكري خلف النعش، من قصر باكنغهام إلى «وستمنستر هول».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1570065813486374912?s=20&t=0TmaSRal2zomLQ6b_O_KQw

الإجراءات الأمنية المتبعة معقدة جداً، ولم تشهد مثلها البلاد منذ الحرب العالمية الثانية. فمن المتوقع أن يصطف ما يصل إلى مليوني شخص في الشوارع، وتحاول الشرطة تحقيق توازن بين السلامة والأمن وتسيير الأمور بطريقة سلسة.

يقوم مسؤولون من وكالات الاستخبارات البريطانية المحلية والأجنبية، MI5 وMI6، بمراجعة التهديدات الإرهابية كجزء من الفريق الأمني الهائل الذي يعمل في الجنازة.

ويوم الاثنين، سيتمركز قناصة على أسطح المنازل، وستطير طائرات استطلاع من دون طيار في سماء المنطقة، وسيشارك 10 آلاف من ضباط الشرطة بالزي الرسمي، مع آلاف من الضباط بملابس مدنية.

منذ أيام، تقوم الشرطة مع كلاب مدربة بالبحث عن القنابل والأسلحة، من خلال دوريات في المناطق القريبة من قصر باكنغهام ووستمنستر.



كما يشار إلى أن أفراد الشرطة جاءوا من كل ركن من أركان البلاد للمساعدة. من سلاح الفرسان الويلزي، إلى سلاح الجو الملكي، وسيكون هناك أكثر من 2500 من الأفراد العسكريين النظاميين على أهبة الاستعداد للتدخل في أي لحظة.

مشاركة الرؤساء ورؤساء الوزراء والملوك والملكات في الجنازة تزيد من المخاطر، مما يستدعي تشديد الأمن بشكل ملحوظ.



ومن المنتظر أن يصل الرئيس الأميركي جو بايدن والسيدة الأولى جيل إلى لندن لاحقاً اليوم إلى جانب ما يقرب من 500 من كبار الشخصيات الأجنبية، بما في ذلك ما لا يقل عن 70 رئيس حكومة.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1568258677726904323?s=20&t=k2-RqzCWyzGCQCtpZBajWg

ومن المنتظر أن يصل الإمبراطور الياباني ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو إلى لندن الليلة.

وتم تأكيد حضور حوالي عشرين من الملوك والملكات والأمراء والأميرات، من أماكن تشمل إسبانيا وهولندا وبلجيكا والنرويج والدنمارك والسويد. كما سيحضر الملك توبو ملك تونغا، وكذلك الملك جيغمي ملك بوتان، ويانغ دي بيرتوان، وملك ماليزيا، وسلطان بروناي، وسلطان عمان.

كما سيحضر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، والرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير. وكذلك رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، ورئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

وسيحضر الجنازة أيضاً رؤساء الحكومات البريطانية السابقون، ورئيسة الحكومة الحالية ليز تراس.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1567970813718007809?s=20&t=0TmaSRal2zomLQ6b_O_KQw

وليس من المتوقع أن يحضر الجنازة أي من صغار العائلة المالكة، بما في ذلك أبناء ولي العرش الأمير ويليام، أو أبناء الأمير هاري، وأبناء زارا فيليبس حفيدة الملكة؛ نظراً لصغر سنهم.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1568253365116715011?s=20&t=0TmaSRal2zomLQ6b_O_KQw


فنادق لندن محجوزة بالكامل


المشاركة في جنازة الملكة لا تقتصر على البريطانيين فقط؛ إنما جذبت السياح والزوار من شتى أنحاء العالم، ما أدى إلى حجز الغرف الفندقية الواقعة في وسط المدينة وفي محيط منطقة وستمنستر بالكامل، ما دفع بكثيرين من الزوار للنوم في خيم بالعراء.


طوابير الانتظار


ويقوم المسؤولون الآن بتوجيه الناس إلى طابورين على جانبي نعش الملكة، حتى يتمكن ضعف عدد الأشخاص من إلقاء التحية الأخيرة على نعش الملكة، مع ازدياد وقت الانتظار إلى حوالي 14 ساعة.

وتوفر الحكومة برنامج «تعقب الطابور» المباشر، لإعطاء الناس فكرة عن مدة الانتظار.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1570400254570151937?s=20&t=5viN22_zqbHmrJmCcq8oUg

وكان من بين المنتظرين في الطابور لإلقاء التحية على نعش الملكة، ديفيد بيكهام، لاعب كرة القدم الذي حضر في الساعة الثانية صباحاً، وانتظر نحو 8 ساعات.

ووُزع 500 مرحاض متنقل في المنطقة، ويُسمح بحقيبة صغيرة واحدة فقط لكل زائر داخل «وستمنستر هول»، لذلك يجب على الأشخاص حزم الضروريات اللازمة من الماء والدواء.

وذكرت وكالة «رويترز» أنه سيتم تغيير 15 في المائة من جدول رحلات مطار هيثرو، للحد من الضوضاء خلال جنازة الملكة إليزابيث يوم الاثنين. كما ألغت «الخطوط الجوية البريطانية» 50 رحلة يوم الجنازة.

كما ترحب العائلة المالكة بالرسائل عبر الإنترنت من أي شخص. وستتم مشاركة مجموعة مختارة منها مع عائلة الملكة، أو تخزينها في الأرشيفات الملكية.

وخُصص موقعان لوضع الزهور، هما حديقة «غرين بارك» و«هايد بارك»، وسيتم نقل تلك الزهور بعد أسبوعين من الجنازة، وستستخدم كسماد للزراعة في الحدائق الملكية.

 


المملكة المتحدة أخبار بريطانيا العائلة الملكية البريطانية وفات

اختيارات المحرر

فيديو