أزياء تراس «سلاحها الآخر» في «معركة داونينغ ستريت»

أزياء تراس «سلاحها الآخر» في «معركة داونينغ ستريت»

رئيسة الوزراء الجديدة استاءت لمقارنتها بثاتشر في انتقاء ملابسها
الخميس - 12 صفر 1444 هـ - 08 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 15990]
أزياء تراس «سلاح» في معركة رئاسة الوزراء البريطانية (تويتر)

كانت رحلة وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس، إلى «10 داونينغ ستريت» بمثابة حرب استعملت فيها كل الأسلحة، بما فيها الأزياء.

حاولت رئيسة الوزراء الجديدة تنسيق أزيائها بشكل يعكس قراءتها للأوضاع السياسية والاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد. ولاحظ معلقون، أن أزياء تراس كانت «سلاحها الآخر» في معركة الوصول إلى رئاسة الوزراء. وأشارت فانيسا فريدمان، رئيسة قسم الأزياء في صحيفة «نيويورك تايمز»، إلى أن الأزياء كانت جزءاً من المنافسة بين ليز وغريمها ريتشي سوناك. وعلى غرار تيريزا ماي وقبلها مارغريت ثاتشر، فإن الأزياء تُعبّر بالنسبة للكثيرات عن توجهاتهن السياسية بشكل أو بآخر.

خضعت أزياء تراس للتشريح، خصوصاً من ناحية ألوانها المُبهجة؛ وكأنها تتحدى قتامة الأوضاع التي تمر بها بريطانيا. وعكس أسلوبها بشكل أو بآخر توجهاتها السياسية التي تختلف حسب المواقف والأوضاع. وما أثار انتباه وسائل التواصل الاجتماعي أخيراً، تشابه أسلوبها مع ثاتشر، لا سيما بعد ظهورها في مناظرة بشأن قيادة حزب المحافظين على القناة الرابعة في يوليو (تموز) الماضي. وتسابق مستخدمو «تويتر» على عقد مقارنات بين مظهرها ومظهر «المرأة الحديدية» أثناء حدث انتخابي في عام 1979، ظهرت فيه الأخيرة بجاكيت أسود وقميص أبيض يُربط حول العنق على شكل فيونكة كبيرة. ولم ترُق هذه المقارنة لتراس، واصفة إياها بأنها أمر «محبط».
... المزيد


المملكة المتحدة موضة

اختيارات المحرر

فيديو